2019 | 20:28 تشرين الثاني 21 الخميس
المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية: هناك أرضية قوية لتوجيه تهم الرشوة والغش والخداع وخيانة الأمانة لنتنياهو | الحاج حسن: استقلال لبنان حفظته الثلاثية الذهيبة "الجيش والشعب والمقاومة" | "ال بي سي": الحريري اوفد مستشاره للشؤون الروسية الى موسكو لإستطلاع حقيقة موقفها بعد كلام لافروف عن رفض روسيا حكومة التكنوقراط | اقفال مدخل عاليه | ترحيب فلسطيني بالرفض الأممي للاستيطان | العثور على 145 قبراً تحت مدرسة في ولاية فلوريدا الأميركية | غانتس منافس نتنياهو يتحدث عن يوم حزين جدا بعد اتهام نتنياهو | اعتصام في ساحة العبدة ومأدبة محبة | عون: إن الصفقات والتسويات التي تعد لمنطقتنا تهدد كيان الدول ووجودها وأكرر ندائي إلى المتظاهرين للاطّلاع عن كثب على المطالب الفعلية لهم لأن الحوار وحده لحلّ الأزمات | مصرع طيارين أميركيين في طائرة حربية أثناء تدريب في أوكلاهوما | عون: ليس وقت الخطب والكلام والاحتفالات بل وقت العمل الجدي والداخل اللبناني به خطر محدق يهدد بلادنا هو الفساد | الرئيس عون في كلمة للبنانيين في ذكرى الاستقلال: كان من المفترض ان تكون الحكومة قد ولدت وباشرت عملها الا ان التناقضات التي تتحكّم بالسياسة اللبنانية فرضت التأني في تشكيل حكومة |

مسؤول إيراني: نرفض عرض ماكرون أو النقاش بشأن تخصيب اليورانيوم

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 25 آب 2019 - 20:00 -

قال مسؤول إيراني، اليوم الأحد 25 آب، إن طهران ترفض المقترح الفرنسي، الذي تقدم به الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال قمة مجموعة الدول السبع.

وقال مسؤول دبلوماسي إيراني إن طهران ترفض المقترح الفرنسي، الذي يخرق بشكل صارخ قدرتها في أي مفاوضات.

وقال المسؤول الإيراني: "إيران تطالب بتصدير ما لا يقل عن 700 ألف برميل نفط من اليوم والسماح بنقل الأموال الإيرانية، وسنرى أنها لفتة طيبة من الغرب".
وتابع "إيران تريد أيضا تصدير المزيد من الغاز الطبيعي إذا نجحت المحادثات، ونعتقد أنها ستنعكس على الخطوات النووية التي تسير فيها طهران".

ومضى "طهران مستعدة أيضا للمساعدة في ضمان السلامة في الخليج، والمساهمة في تخفيف التوتر في الشرق الأوسط".

واستطرد "لكن لن تناقش إيران أبدا حقها، الذي لا مفر منه، بشأن تخصيب اليوارنيوم أو دورات الوقود النووي في مفاعلاتنا".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد تقدم خلال قمة مجموعة السبع بمقترح بشأن إيران، وأشار إلى أنه "لا يمكن لمجموعة الدول السبع أن تعطي تفويضا لأحد بشأن إيران".

وقال ماكرون لمحطة (إل.سي.إي) التلفزيونية "اتفقنا على ما نريد قوله بشكل مشترك بشأن إيران... هناك رسالة من مجموعة السبع بشأن أهدافنا، واشتراكنا فيها أمر مهم ويجنبنا انقسامات ستضعف الجميع في نهاية المطاف".

وأضاف ماكرون "الجميع يرغب في تجنب صراع وكان (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب واضحا تماما في هذه النقطة".

وقال مصدر بالرئاسة الفرنسية إن زعماء دول مجموعة السبع وافقوا على أن يعقد الرئيس إيمانويل ماكرون محادثات مع إيران ويبعث برسائل إليها بعدما ناقشوا القضية خلال قمتهم بجنوب غرب فرنسا مساء أمس السبت.

وأضاف المصدر  أن الأولوية لا تزال منع إيران من امتلاك أسلحة نووية وتهدئة التوتر في الخليج.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني