2019 | 07:59 كانون الأول 07 السبت
بري لـ"الجمهورية": في الأساس كنت سأسمّي الحريري وبما أنه يدعم سمير الخطيب فسأسمّيه مع كتلة التحرير والتنمية | مصادر لـ"الجمهورية": باريس أبلغت الى لبنان عبر قنواتها السياسية انها تقف معه وحريصة على ان يتجاوز محنته وتقديم كل ما يلزم لمساعدته | مصادر قصر بعبدا لـ"اللواء": اقفال الطرقات أمر ممنوع بشكل قاطع وقيادة الجيش والقوى الأمنية سبق لها ان أكدت هذا القرار | "اللواء": "المستقبل" ستجتمع الاحد لتقرير الموقف كما ان "اللقاء الديموقراطي" ستجتمع الاحد" | مطلق النار السعودي وصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شريرة" قبل هجوم القاعدة | المرصد السوري: القوات الكردية تقصف مواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال حلب | الداخلية العراقية: حصيلة ضحايا إطلاق النار في بغداد بلغت 4 قتلى و80 جريحاً | الخزعلي: طاعة المرجعية الدينية واجبة ولا سلاح إلا سلاح الدولة وحذار من الفتنة الداخلية في العراق | انتشال جثة مواطن من أسفل وادي سحيق في سرحمول ونقلها إلى المستشفى | قطع السير على مستديرة السلام في طرابلس | الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة العربية السعودية تشهد تطور ونمو ملحوظ | وكالة عالمية: مجلس النواب الأميركي يمرر قرارا غير ملزم يعتبر حل الدولتين وحده ضامنا للسلام الفلسطيني الإسرائيلي |

وقفة تضامنية أمام مكتب العلاقات الاعلامية في حزب الله في الضاحية

أخبار محليّة - الأحد 25 آب 2019 - 16:25 -

نفذ عدد من الاعلاميين اللبنانيين، وفي مقدمتهم نقابة المحررين الصحافيين ممثلة بالزميل واصف عواضة وحضور النائب فادي علامة، مسؤول العلاقات الاعلامية في "حزب الله" محمد عفيف، وقفة تضامنية أمام مكتب العلاقات الاعلامية في الحزب الذي تضرر جراء سقوط طائرتين استطلاعيتين اسرائيليتين عليه فجر اليوم.

وألقى عواضة كلمة باسم نقابة محرري الصحافة والإعلاميين قال فيها: "جئنا باسم نقابة المحررين لنستنكر اشد الاستنكار هذا العدوان الغاشم ونهنىء الاخوة بسلامتهم"، معتبرا "ان هذا العدوان يشكل منحى جديدا في السياسة العدوانية الاسرائيلية تجاه لبنان، وهو ما نعتبره لعبا بالنار من قبل الكيان الصهيوني ورئيس وزرائه الذي يستعد لخوض انتخابات صعبة في 17 الشهر المقبل، وهو يحاول تحسين اوراقه من خلال تصعيد العدوان على لبنان وسوريا".

وأكد "ان لبنان لم يعد لقمة سائغة في فم الكيان الصهيوني وهو يعرف ذلك تمام المعرفة، فلتتحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان في ظل المعادلة الذهبية التي ينتهجها لبنان جيشا وشعبا ومقاومة في مواجهة العدوان"، لافتا الى "ان هذا العدوان ليس بريئا في يوم الذكرى السنوية لدحر العدوان التكفيري الارهابي على لبنان وهو يؤكد مرة اخرى الانسجام التام بين هذين العدوانين اللذين تمكن لبنان من دحرهما بالتعاون والتضامن الكامل بين الشعب والجيش والمقاومة.
وفي هذا المجال، اننا نحيي التضامن اللبناني الجامع في مواجهة هذا العدوان ونطالب المجتمع الدولي بموقف واضح من العدوان الاسرائيلي لان التغاضي عن هذا العدوان سيجر المنطقة الى ما لا يحمد عقباه".

وختم عواضة: "ان الزمن الذي كان فيه الكيان الصهيوني يسرح ويمرح في ارضنا انتهى الى غير رجعة وان غدا لناظره قريب.
مرة جديدة نؤكد التضامن مع الاخوة في العلاقات الاعلامية في الحزب وعلى رأسهم الصديق العزيز الاخ محمد عفيف".

علامة

وتحدث النائب علامة فقال: "اردت ان اكون هنا اولا لتهنئة الاخوة على سلامتهم، وفي الوقت نفسه لكي نعتبر أن الاعتداء الذي حصل هو على سيادة لبنان وعلى القرار 1701، وهو يأتي ضمن سلسلة اعتداءات تحصل دائما، فاذا عدنا الى تقارير الامم المتحدة حول اختراقات العدو الاسرائيلي تجاه لبنان، فهي مسيرة ستكمل وقوة لبنان بوحدة موقفه التي شهدناها اليوم من الرؤساء الثلاثة ومن الشعب اللبناني".

وأكد "ان وقفة اليوم هي انطلاقة من قلب الضاحية الصامدة عاصمة المقاومة لنقول للعدو الاسرائيلي ان لا شيء سيقف بوجهنا وخيارنا الوحيد وحدة شعبنا".

عفيف

وأكد عفيف ان "الكلمة الفصل والموقف في الرد على العدوان سوف يتم من خلال الكلمة الحاسمة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله"، مشيرا الى ان "هذا العدوان الغادر هو انتهاك صريح للسيادة الوطنية".

زهران

كما وجه مدير "مركز الإرتكاز الإعلامي" سالم زهران، دعوة إلى كل الزملاء في الجسم الإعلامي للتضامن في وجه الإعتداء الذي حصل أمس داعيا إلى "أن ينسوا كل المتاريس المؤسساتية والحزبية والسياسية وأن ينظروا جيدا إلى هذا المبنى الذي فيه زملاء وزميلات أعزاء".

وأضاف:"هذا المبنى ليس مبنى سريا أو عسكريا، هذا المبنى يعرفه كل مندوبي وكالات الإعلام الأجنبية والغربية والعربية ومسؤول وحدة العلاقات العامة الحاج محمد عفيف لطالما كان مهنيا صحفيا كما كان ملتزما حزبيا". واردف: "نحن هنا لا نتضامن مع أنفسنا بل ندعو الزملاء إلى أن يكونوا معنا جميعا، نحن هنا لا نتضامن فقط في السياسة وفي المعيار الوطني بلا نحن نتضامن كأبناء مهنة".

أما في الإستهداف فأشار زهران إلى أنه "لا يمكن فصل هذا الإستهداف الذي حصل بطائرات التجسس عن الذي حصل بالأمس في دمشق، فطيران العدو الصهيوني وضع قواعد اشتباك جديدة سبق لسماحة السيد حسن نصر الله أن حذر منها عندما قال إذا استهدفتم مجاهدينا في سوريا سنرد عليكم".

وردا على سؤال عن كيفية الرد العسكري والزمان والمكان قال زهران: "لم يعد الأمر له علاقة بالمكان الأمر له علاقة بالزمان وبتقديري الشخصي إن هذا الزمان هو بيد سماحة السيد حسن نصر الله الذي ما عود اللبنانيين أبدا ولا الشرفاء أبدا أن يخذلهم".

وأضاف: "نعم النصر صبر ساعة وبالتوقيت اللبناني 3 ساعات فعند الساعة الخامسة كلنا مدعوون أن نسمع سماحة السيد لنرى زمان الرد وليس مكانه، فمكانه معروف حيث فلسطين المحتلة فكل هذه الأرض هي أرض عربية ملكنا، النصر صبر 3 ساعات على توقيت بيروت وعلى توقيت فجر الجرود وعلى توقيت سياج الوطن على توقيت تحريرنا من العدو التكفيري سيكون كلام سماحة السيد".

وختم زهران: "ليست صدفة أبدا أن تكون طريقة استهداف العدو الصهيوني هي ذاتها التي استخدمها العدو التكفيري وبنفس البقعة الجغرافية، فمرة جديدة العدو الإسرائيلي يذكرنا أنه والتكفيري وجهان لعملة واحدة قبيحة". 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني