2019 | 19:40 أيلول 23 الإثنين
"ان بي ان": الرئيس عون سيلتقي الرئيس ماكرون والرئيس السيسي ولن يشارك في لقاء الرئيس ترامب مع رؤساء الوفود وكلّف الوزير سليم جريصاتي تمثيله | حبيش: غدا سيبصر مشروع قانون تمويل اوتوستراد طرابلس عكار النور بعد اقراره في الهيئة العامة لمجلس النواب | القوات اللبنانية سلمت ورقة بالإصلاحات المقترحة للأمانة العامة لمجلس الوزراء | ماكرون: الهجمات على منشأتي النفط في السعودية غيّرت قواعد اللعبة لكنها تظهر الحاجة لمواصلة جهود الوساطة الفرنسية | الجراح: تم تشكيل لجنة برئاسة الحريري وعضوية 7 وزراء لبحث الاصلاحات والاجراءات الضرورية التي يجب أن تترافق مع الموازنة | الجراح بعد إنتهاء الجلسة: هناك عناوين مهمة للاصلاح وليس بالضرورة بفرض الضرائب | بو صعب: عدد من البنود رحل الى جلسة الأربعاء ومنها هيئة ادارة مرفأ بيروت | السفير الإيراني في لندن: سنفرج عن الناقلة البريطانية المحتجزة عقب إكمال الإجراءات القانونية | معلومات الـ"ام تي في": قدّم وزراء "القوات" خلال الجلسة خارطة طريق للاجراءات الاصلاحية المطلوبة لانقاذ الوضع | الرئيس عون خلال استقباله وفد "تاسك فورس فور ليبانون": لبنان سينهض من جديد عبر مشاريع إنمائية تترافق مع اصلاحات جدية | ظريف: ترامب أغلق باب المفاوضات بعد تصنيف البنك المركزي الإيراني كمؤسسة إرهابية عالمية | "او تي في": باسيل سينضم للقاء المرتقب بين الرئيس عون والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الليلة في نيويورك |

أردوغان: سأبحث مع ترامب التطورات في إدلب

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 23 آب 2019 - 20:41 -

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه يعتزم بحث تطورات الأوضاع في إدلب السورية مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، خلال الأيام القادمة، وسط تقدم للقوات الحكومية السورية في المنطقة.

وفي كلمة ألقاها أثناء فعاليات أقيمت لإحياء الذكرى الـ 18 لتأسيس "حزب العدالة والتنمية" الحاكم، قال الرئيس التركي إن بلاده تسعى لإقامة "منطقة سلام" على تخومها الجنوبية.

وكان الوضع في إدلب من المواضيع التي ناقشها أردوغان، في وقت سابق من اليوم، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وأصدرت الرئاسة التركية لاحقا بيانا جاء فيه أن أردوغان أبلغ نظيره الروسي بأن "الهجمات" التي يقوم بها الجيش السوري في شمال غرب سوريا "تسبب أزمة إنسانية وتهدد الأمن القومي التركي".

وأضاف أن "الهجمات" انتهكت وقف إطلاق النار في إدلب و"ألحقت أضرارا بالجهود المبذولة لإيجاد حل في سوريا".

وسيطر الجيش السوري، اليوم الجمعة، على قرى وبلدات عديدة في الريف الشمالي لحماة، ومنها مدينة مورك ومحيطها التي تتواجد فيها نقطة المراقبة التركية التاسعة، في إطار تقدمه لتحرير ريفي حماة وإدلب من المسلحين.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني