2019 | 10:25 أيلول 17 الثلاثاء
بيني غانتس يدعو لدى إدلائه بصوته الإسرائيليين إلى رفض "الفساد" و"التطرف" | المرصد السوري: طائرات مجهولة تشن ضربات على مواقع إيرانية في ريف البوكمال | قوى الأمن: توقيف 107 مطلوبين بجرائم مختلفة وضبط 1055 مخالفة سرعة زائدة أمس | الرئيس عون استقبل المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان السيد يان كوبيتش وعرض معه الوضع في الجنوب وعمل القوات الدولية | خامنئي: إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة على أي مستوى كان | قطر تمنح المستثمرين الأجانب للمرة الأولى رخص إقامة بالكفالة الشخصية | التحكم المروري: قتيلان نتيجة اصطدام سيارة برافعة متوقفة على جانب اوتوستراد شكا المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة | وكالة: أرامكو أبلغت شركة النفط الصينية بتأجيل شحنات النفط المقررة الشهر المقبل لنحو 10 أيام | خامنئي: سياسة الولايات المتحدة في فرض أقصى ضغط على إيران ستفشل وجميع المسؤولين الايرانيين يعتقدون أن التفاوض مع أميركا لن يتم | "أل بي سي": فقدان مرهف الأخرس ابن عم زوجة الرئيس بشار الاسد منذ يومين في ظروف غامضة بين شتورة وعاليه | قتيل و22 جريحاً في 17 حادثاً خلال الـ 24 ساعة الفائتة | "وول ستريت جورنال": المسؤولون السعوديون قالوا إن واشنطن لم تقدم أدلة كافية تفيد أن الهجوم مصدره إيران |

النفط يستقر مع ترقب اجتماع المركزي الأميركي

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 23 آب 2019 - 15:40 -

استقرت أسعار النفط، الجمعة، وتتجه صوب تحقيق مكسب أسبوعي، مع تركز الاهتمام على كلمة يلقيها، جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بحثا عن أنباء بشأن ما إذا كان المركزي سيخفض أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام لدعم أكبر اقتصاد في العالم.

وبحلول الساعة 09:52 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت ثمانية سنتات إلى 59.84 دولار للبرميل، لكنها ارتفعت نحو 2.1 بالمئة في الأسبوع.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 3 سنتات إلى 55.32 دولار مرتفعة 0.8 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري.

وسيفحص المتعاملون كلمة باول المقررة في وقت لاحق اليوم في اجتماع لمصرفيين من بنوك مركزية كبرى في جاكسون هول بولاية وايومينج، بحثا عن دلائل بشأن أسعار الفائدة الأميركية في الوقت الذي تزيد فيه العوامل المعاكسة للاقتصاد ولا يُظهر النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين أي علامات على التراجع.

وتفاقمت المخاوف بشأن احتمال حدوث ركود، إذ سجل قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة أول انكماش شهري في نحو 10سنوات.

لكن أسعار النفط تظل تتلقى الدعم من تخفيضات إنتاج النفط التي ينفذها أعضاء أوبك وروسيا، وكذلك تراجع صادرات إيران وفنزويلا بسبب العقوبات الأميركية.

وقال هاري تشيلينجوريان من بي.إن.بي باريبا إن السوق تلقت بعض البيانات السلبية، مع ارتفاع صادرات السعودية النفطية بينما زاد إنتاج روسيا من الخام فوق حصتها بموجب اتفاق أوبك وساعدت شركة النفط الروسية الحكومية روسنفت في شحن نفط فنزويلا إلى الصين والهند.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني