2019 | 08:56 أيلول 23 الإثنين
روحاني: المشروع الذي سنُقدّمه إلى الأمم المتحدة يهدف إلى تأمين تعاون دول المنطقة وقدراتها لحفظ الأمن | الحريري يلتقي عند الواحدة تجمّع شركات النفط ونقابة المحطات وموزعي المحروقات ونقابة الصهاريج ويترأس عند 4 جلسة الحكومة | رئيس وزراء بريطانيا: إيران مسؤولة عن هجمات أرامكو وقد ننضم إلى جهود عسكرية بقيادة أميركية | قوى الامن: توقيف 80 مطلوباً بجرائم مختلفة وضبط 1108 مخالفة سرعة زائدة أمس | "الجمهورية": توجّه قطاع المحروقات تصعيدي ويلوّح بإضراب مفتوح ما لم يتم توفير الدولار لمُستوردي المشتقات النفطية من أجل شراء بضاعتهم | مصادر لـ"الجمهورية": مستشار ماكرون عاد من السعودية وطهران في جو قلق | قوى الامن: ضبط 1108 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 80 مطلوباً بجرائم مخدرات واحتيال وسلب ونشل بتاريخ الامس | حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه الكرنتينا | أردوغان: سنواصل البحث عن الحقائق في قضية مقتل خاشقجي رغم امتعاض البعض | حركة المرور كثيفة من اوتوستراد الرئيس الهراوي باتجاه الاشرفية | التحكم المروري: 4 قتلى و18 جريحا في 15 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | حركة المرور كثيفة على الطريق البحرية في انطلياس باتجاه بيروت |

أطعمة "صحية" تضر أكثر مما تنفع!

متفرقات - الخميس 22 آب 2019 - 22:04 -

يحذر علماء في هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) من أن تناول الكثير من بذور الكتان، وهي غذاء صحي شائع، يمكن أن يسبب تسمما خفيفا بأملاح حمض سيانيد الهيدروجين HCN.

وتعد بذور الكتان غنية بالألياف والأحماض الدهنية "أوميغا 3" والمغذيات الدقيقة، وهي الحل الأمثل لمدمني اللياقة البدنية. ولكن البذور تحتوي أيضا على مركب يسمى amygdalin، يمكنه إنتاج غاز السيانيد أثناء هضمه.

وكشفت هيئة EFSA أن تناول 3 ملاعق صغيرة فقط من بذور الكتان، يمكن أن يسبب المرض لدى البالغين، وقد تؤدي إلى تلف طويل الأجل بما في ذلك المشكلات العصبية. ومع ذلك، فإن معدي الدراسة يعترفون بأن أبحاثهم متحفظة قليلا، ومن المرجح أن تبالغ في بيان المخاطر المحتملة في تقييم مخاطر "أسوأ سيناريو" في النهاية.

- ما الأطعمة المثيرة للاهتمام الأخرى، التي يمكن أن تسبب أذى أكثر من النفع؟

1- وجبة الجرانولا

تتكون الوجبة الصحية الشائعة من حبوب الشوفان المسحوقة والمكسرات والعسل، أو محلى آخر مثل السكر البني. وتبين أنها كمعظم السلع التي يجري شراؤها من المتاجر، مليئة بالدهون والسكر وأنواع مختلفة من الفواكه المجففة، وكذلك رقائق الشوكولاتة لجعلها أكثر قبولا ولكنها غير صحية.

2- شراب الأغاف

يشيد الكثيرون بشراب الأغاف "الصبار" كبديل صحي للسكر والعسل، ولكنه يحتوي على كمية من الفركتوز تتراوح بين 50 إلى 90% من الفركتوز الموجود في السكر الأبيض. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الأنسولين على المدى الطويل، بالإضافة إلى تراكم الدهون في البطن وزيادة خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية.

3- حليب الصويا/البروتين

يمكن أن يكون من الصعب بالنسبة للكثير من عشاق حليب الصويا معرفة أنه يفتقر إلى الإنزيمات اللازمة لهضمه بشكل صحيح. وهذا يمكن أن يؤدي إلى المعاناة من الغازات والانتفاخ، وغيرها من المشكلات المعوية المتنوعة، والتي رُبط بعضها بأشكال مختلفة من السرطان وأمراض الكلى والغدة الدرقية والتليف الكيسي.

4- عصير الفواكه

يمكن القول إن عصير الفواكه المتاح في المتاجر، بالكاد يحوي مواد مغذية طبيعية مع كميات جنونية من السكر.

5- المحليات الصناعية

يمكن أن تسبب المحليات الصناعية البديلة المستخدمة لإبعاد الناس عن السكر، الإصابة بمرض السكري بالإضافة إلى زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وحتى أورام الدماغ.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني