2019 | 18:30 أيلول 22 الأحد
اتحاد بلديات البحيرة: معمل فرز النفايات في جب جنين لم ولن يكون محرقة وتم إنجازه وفق أفضل المواصفات العالمية والأوروبية | أردوغان يستقبل السيناتور الأميركي ليندسي غراهام في نيويورك على هامش مشاركته في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة | الرئيس الإسرائيلي يعتبر أن حكومة مستقرة يجب أن تضم حزبي نتانياهو وغانتس | وكالة إيرانية: واشنطن لم تصدر تأشيرات سفر لمساعدي روحاني وفريقه الإعلامي | بومبيو مُهدّداً إيران: إذا فشلت مساعينا الدبلوماسية لحمل إيران للتصرف على نحو طبيعي فالعالم كله يعرف قدراتنا العسكرية | الدفاع المدني: اخماد حريق داخل مستودع متجر لبيع الالعاب في المنصورية | الجميّل: للوحدة حول مبادئ وقناعات وليس على المحاصصة | وكالة عالمية: أفيغدور ليبرمان يعلن عدم دعمه أي شخص لرئاسة الحكومة الإسرائيلية | سيباستيان فيتل سائق فيراري يحرز لقب سباق جائزة سنغافورة الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات | الأمم المتحدة: السنوات الخمس الأخيرة هي الأشدّ حرّا على الأرجح منذ بدء تسجيل درجات الحرارة | بومبيو: ترامب سيتخذ إجراء إذا لم تنجح إجراءات الردع هذه والقيادة الإيرانية تدرك ذلك | اخماد حريق في بخعون الضنية |

حاصباني: التصنيف ممكن أن يتحول الى أفضل اذا قمنا بالخطوات الصحيحة

أخبار محليّة - الثلاثاء 20 آب 2019 - 22:47 -

علق نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني على اصدار شركة "ستاندرد اند بورز" تصنيفها في شأن لبنان، قائلا "لا أريد أن أتكهن حول التصنيف ولكن في حال كان سلبيا فهو ليس نهاية العالم، ولكن سيكون مؤشرا كبيرا انه علينا أن نقوم بإصلاحات كبرى وان نلتزم بها بشكل جدي".

وقال في حديث لـ"mtv": "التصنيف يتغير وممكن أن يتحول الى أفضل اذا قمنا بالخطوات الصحيحة وهي الإصلاحات نفسها المطلوبة وعرضناها مرارا كإصلاحات في قطاعات الكهرباء والاتصالات والمالي، اضافة الى موضوع الجباية وليست فقط عبر المعابر غير الشرعية والجبايات عبر المعابر الشرعية عند الجمارك".

وأضاف حاصباني: "الإصلاحات المطلوبة كالإصلاحات في المؤسسات العامة والإصلاحات التي تحدثنا فيها عبر لجنة الإدارة والعدل حول استقلالية القضاء، وهي إصلاحات أساسية ينظر اليها التصنيف وهي تخفف المخاطر الاستثمارية وتظهر جديّة الدولة في إدارة شؤونها بتحفيز الاستثمار وتحفيز القطاع الخاص وبالتالي يرتفع التصنيف الائتماني للدولة فتنخفض الفوائد وتستقطب الاستثمارات ومن ثم الودائع".

وأشار الى أن "التصنيف العالمي ينظر الى اداء الحكومات المتتالية تاريخ الإصلاحات وقدرة القضاء على حماية المستثمرين وينظر الى الوضع السياسي العام وليس الوضع المالي والاقتصادي العام فهو لا يأخذ فقط بالمؤشرات المالية بل بمسبباتها".

وتابع: "أي تصنيف سلبي يفسر غياب الإصلاحات لذلك نطالب مرارا بالإصلاحات البنيوية وهي ليست فقط مالية".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني