2019 | 14:50 أيلول 19 الخميس
سبوتنيك: مقتل ضابط سعودي بانفجار عبوة ناسفة في حضرموت أثناء تفكيكها | غانتس يقول إنه يعتزم "تشكيل وقيادة" حكومة وحدة إسرائيلية | بقرادونيان للرئيس عون: كنا وسنظل الى جانبكم من اجل إعادة بناء الدولة | الرئيس عون أمام وفد الطاشناق: على الجميع تحمل مسؤولياته والالتزام بمرحلة التقشف والنجاح حتمي في الخروج من الأزمة الراهنة | اسيل بعد توقيعه اتفاقية الشراكة مع بريطانيا: على مشارف المئوية الأولى للبنان الكبير نوقع اليوم اتفاقا يمكن ان يكون تاريخيا بين لبنان الكبير وبريطانيا | وزارة الخارجية العراقية: العراق لن ينضم إلى التحالف البحري لتأمين مياه الخليج ويرفض أي مشاركة إسرائيلية فيه | ظريف للـ"سي ان ان": توجيه أي ضربة عسكرية أميركية أو سعودية لايران سيفجر "حربا شاملة" | "وكالة عالمية": تحطم طائرة بلجيكية من طراز F-16 بالقرب من مدينة لوريان الفرنسية ونجاة طياريها | ستريدا جعجع: جئنا نطلب مساعدة الرئيس بري الذي يلعب دور "الإطفأجي" على مساحة الوطن بعدما حاول البعض إيقاع منطقتي بشري والضنيّة ـ المنية في فتنةٍ لا تحمد عقباها | قتلى وجرحى عسكريون بانفجار في مديرية شبام بحضرموت شرق اليمن | وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى أبو ظبي | رئيس الأركان الجزائري: الشعب يريد تغيير الوضع الراهن والانتخابات هي الحل |

شهيّب: متمسكون بالمصالحات ولعدم زج السياسة في التربية

أخبار محليّة - السبت 17 آب 2019 - 16:17 -

أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب "اننا في مدرسة كمال جنبلاط آمنا بالمستقبل، آمنا بالمشاركة والشراكة، والإنفتاح والإعتراف بالآخر، وبناء دولة القانون والمؤسسات، دولة العدالة والقضاء النزيه والمستقل البعيد عن التدخل والاستزلام، قضاء غب الطلب. آمنا بالحريات، وبالديمقراطية والعدالة الإجتماعية".

وكشف عن "العمل على إقرار قانون إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة لضمان الجودة باستعادته من اللجان النيابية لزيادة الضوابط والمعايير التي تعزز الجودة". كما أوصى مجلس الوزراء ب"إعادة درس ملف الجامعات التي ثبت تورطها ببيع الشهادات تمهيدا لإقفالها"، معلنا "عدم توقيع أي توصية لإنشاء جامعة جديدة حرصا على الجامعة الوطنية والتعليم الجامعي الجيد".

كلام شهيب جاء خلال رعايته الإحتفال التكريمي للطلاب الناجحين في الشهادتين المتوسطة والثانوية العامة في مدارس وثانويات قضاء راشيا، بدعوة من اتحادي بلديات جبل الشيخ وقلعة الاستقلال، وهيئة دعم المدرسة الرسمية، حيث أقيم الاحتفال في باحة مدرسة كفرقوق الرسمية في قضاء راشيا.

حضر الاحتفال وزير الإعلام جمال الجراح، وزير الصناعة وائل أبو فاعور، ممثل وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد سعيد أيوب، النائبان السابقان اللواء انطوان سعد والدكتور أمين وهبي، قائمقام راشيا نبيل المصري، مستشارا رئيس الحكومة سعد الحريري علي حسين الحاج والشيخ علي الجناني، عضوا المجلس المذهبي الدرزي الشيخ يوسف أبو ابراهيم والشيخ اسعد سرحال، المدير الاقليمي لمدارس العرفان الشيخ بشير حماد، رئيس المنطقة التربوية في البقاع يوسف بريدي، المفتش التربوي العام فاتن جمعة، المفتش التربوي سلمان زين الدين، مستشارو الوزير شهيب أنور ضو، صلاح تقي الدين، نادر حديفة وهشام يحي، رئيس مجلس أمناء جامعة MUBS البروفيسور حاتم علامة، عضو هيئة مكتب الاتحاد العمالي العام النقابي أكرم عربي، رئيس فرع تعاونية موظفي الدولة في البقاع نزيه حمود، طبيب قضاء راشيا الدكتور سامر حرب، مسؤول حركة "أمل" في البقاع الغربي الشيخ حسن اسعد، مسؤول "القوات اللبنانية" في البقاع الغربي وراشيا شربل الراسي، مسؤول "الجماعة الاسلامية" علي أبو ياسين، مسؤول "منظمة العمل الشيوعي" حاتم الخشن، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور ونائبه جريس الحداد، رئيس بلدية راشيا بسام دلال، رئيس بلدية كفرقوق رمزي أبو درهمين، مديرة مدرسة كفرقوق بهية سرايا، وفاعليات والطلاب المكرمون وذووهم.


وألقى شهيب كلمة قال فيها: "تجمعنا راشيا التاريخ والمناضلين والأدباء والعلماء، لتكريم الناجحين في الشهادتين المتوسطة والثانوية، جدوا فوجدوا، زرعوا فحصدوا، فاستحقوا النجاح والتكريم. تعلمنا في مدرسة المعلم كمال جنبلاط، ان التربية اساس، وهو الذي عمم المدارس والثانويات على الأرياف، ونحن نعمل في الوزارة على تعزيز التعليم الرسمي، ورفع مستوى المدرسة الرسمية وحماية الجامعة الوطنية، كما يعمل الرفيق وائل ابو فاعور على حماية الصناعة اللبنانية وعلى انماء هذه المنطقة العزيزة في سعيه الدائم لافتتاح فروع للإدارات والمؤسسات العامة والمستشفيات والمعاهد والجامعات، ودائما "مطابقة للمواصفات". معه يدا بيد بتوجيهات رئيس اللقاء الديمقراطي الاستاذ تيمور جنبلاط، ودائما بقيادة وليد جنبلاط مع الرفاق في الحزب التقدمي الاشتراكي نسير من اجل الافضل".

ووجه "تحية إلى الأهل الذين سهروا وضحوا، وإلى الأساتذة والإدارة الذين قدموا وبذلوا، فكانت الثمار نجاحا مستحقا، وتعليما جيدا ومتميزا، أوصل في النهاية كما في كل عام، أفضل الموارد البشرية إلى الجامعات وإلى المهنيات ومستقبلا الى سوق العمل".

وفي التربية قال: "أنجزنا امتحانات رسمية شفافة بكل ما للكلمة من معنى، وسوف تكون كل هذه العملية موضع تقييم داخلي تربويا وإداريا، نبني على الجيد ونتطلع الى الاحسن".

أضاف: "منذ اليوم الاول عملنا على إبعاد المصالح السياسية عن اختيار مديري المدارس، وتبنينا الأول في المقابلات من دون أي خلفية مهما بلغ حجم المراجعات، وذلك على الرغم من أن القانون يعطي الوزير الحق في اختيار واحد من بين الثلاثة الأوائل. وفي المناقلات رفضنا وسنرفض توقيع أي طلب نقل لأحد أفراد الهيئة التعليمية، إلا من فائض إلى حاجة".

وتابع: "في التعليم الخاص أعطينا مهلة نهائية لتسوية أوضاع المدارس المخالفة، وسوف نعمد في نهايتها إلى اقفال المدارس التي لا تمتلك مراسيم".

وعن التعليم العالي، قال: "أعدنا تكوين اللجان التي تساعد مجلس التعليم العالي الذي أعدنا تشكيله، وعينا مديرا عاما بالتكليف ريثما يصدر مرسوم تعيين الأصيل، وأعلنا عدم توقيع أي توصية لإنشاء جامعة جديدة حرصا على الجامعة الوطنية والتعليم الجامعي الجيد، منعا لتخريج المزيد من العاطلين عن العمل ولنعطي التعليم المهني والتقني حقه ودوره، وأكدنا على المؤسسات القائمة ضرورة تسوية أوضاعها والالتزام بالمعايير الاكاديمية المطلوبة، وأقفلنا الفروع التي كانت موضع ملاحقة قانونية، وأوصينا مجلس الوزراء بإعادة درس ملف الجامعات التي ثبت تورطها ببيع الشهادات تمهيدا لإقفالها".

وأوضح "اننا نعمل على إقرار قانون إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة لضمان الجودة باستعادته من اللجان النيابية لزيادة الضوابط والمعايير التي تعزز الجودة".

وأردف: "يبقى امامنا التعليم المهني والتقني وملف المناهج التربوية، وهما باب المستقبل لارتباطهما بسوق العمل وبطبيعة الوظائف الجديدة التي يفرضها التطور العلمي والتكنولوجي، ودخول العالم الرقمي التفاعلي، ويبقى الكتاب الجامع، يبقى كتاب التاريخ، سوف نبني على ما توافقت عليه القوى السياسية المكونة للإجتماع اللبناني لجهة وضع منهج لكتاب التاريخ الموحد، ونقوم بتطوير النقاط التي ما زالت موضع تباين، من أجل الوصول إلى كتاب تاريخ موحد يجمع اللبنانيين حول الحقائق مهما كانت مرة، لكي نتخذ منها العبر والدروس فلا يسقط الجيل الجديد في الأخطاء نفسها، بل تشكل له الوقائع المريرة مناعة ضد الإنزلاق مجددا نحو التقاتل والحروب التي دمرت لبنان وكادت ان تدمر الصيغة".

واعتبر ان "تاريخ اليوم هو سياسة الماضي وسياسة الحاضر هي تاريخ المستقبل، ونحن في راشيا ودائما نتذكر راشيا، راشيا الإستقلال الأول، راشيا الدفاع عن الارض والكرامة والجبل، راشيا التي لبت نداء وليد جنبلاط وسارت معه وخلفه في مأتم الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسيرة الاستقلال الثاني".

وقال: "لأننا من مدرسة كمال جنبلاط آمنا بالمستقبل، آمنا بالمشاركة والشراكة، والإنفتاح والإعتراف بالآخر، وبناء دولة القانون والمؤسسات، دولة العدالة والقضاء النزيه والمستقل البعيد عن التدخل والاستزلام، قضاء غب الطلب، آمنا بالحريات، وبالديمقراطية والعدالة الإجتماعية. ولأن شعارنا مواطن حر وشعب سعيد، نؤمن بكم ايها المكرمون نواة للمستقبل، ونعتز بكم، وبما أنجزتم".

وختم شهيب: "تحية الى راشيا، خميرة ثورة 58، خميرة الجيش الشعبي، خميرة فلسطين، خميرة المختارة ومخزنها. مبروك التفوق والنجاح لجميع الأبناء الأحباء، والفرح نتشاركه مع الأهل الأحباء ومع المدارس والمعلمين. وإلى مواسم جديدة نحتفل بها كل عام مع باقة جديدة من الشبان والشابات الذين نرى في كل واحد منهم مشروعا واعدا لقيادة مستقبل الوطن".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني