2020 | 00:21 كانون الثاني 23 الخميس
الجيش منع المتظاهرين من قطع طريق الناعمة | السيناتور ميرفي يطالب مديري الاستخبارات القومية وإف بي آي بالتحقيق في احتمال اختراق بن سلمان هاتف بيزوس | إدارة مطار معيتيقة الدولي تعلن تعليق الملاحة الجوية ونقل الرحلات إلى مطار مصراتة اعتبارا من اليوم الخميس | هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب جنوب إيران | اعادة فتح السير عند تقاطع مسجد عبد الناصر كورنيش المزرعة | ترامب يشكو من معاملة التجارة العالمية غير العادلة لبلاده | لتحكم المروري: إعادة فتح السير على طريق المحمرة | وزير داخلية حكومة الوفاق لـ"الجزيرة": حفتر لم يستجب خطيا بالتوقيع على الهدنة ولم يتعهد بإعادة فتح موانئ النفط | إنتشار كثيف للجيش في مناطق المتن في عين الرمانة وفرن الشباك وجل الديب | مجلس العموم البريطاني يصادق نهائيا على اتفاق بريكست | الاجهزة الامنية سيطرت على وسط بيروت وصولا إلى بيت الكتائب المركزي | قطع طريق عين المريسة ورمي حجارة على السيارات المارة من جسر الجميزة باتجاه المرفأ |

ظهور عامل انهيار الاقتصاد العالمي في الولايات المتحدة

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 14 آب 2019 - 12:21 -

تجاوز حجم ديون الرهن العقاري في الولايات المتحدة في الربع الثاني من عام 2019 الرقم القياسي، الذي تم تحديده قبل الأزمة المالية (الكساد الكبير) لعام 2008.

وحسب بيانات البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، حاليا، يبلغ حجم ديون الرهن العقاري 9.4 تريليون دولار، في حين وصلت الديون قبل 11 سنة عند 9.2 تريليون دولار. وكان السبب في ذلك هو انخفاض معدلات الرهن العقاري في الولايات المتحدة وحقيقة أن الأمريكيين يحاولون الاقتراض مرة أخرى لإعادة أموال رهن عقاري سابق، بحسب "وول ستريت جورنال".
وفي الوقت نفسه، يشير المنشور إلى أن جودة مراقبة ديون الرهن العقاري في عام 2019 أعلى مما كانت عليه في عام 2008، فلدى البنوك مطالب مرتفعة للغاية على المقترضين المحتملين، وبالتالي أصبحت حالات التخلف عن سداد القروض العقارية نادرة.

أحد الأسباب الرئيسية للأزمة المالية العالمية في عام 2008 كانت "الفقاعة الاقتصادية" (أي ارتفاع الرهن إلى درجات خيالية كانتفاخ البالون ثم انفجاره أي انخفاض قيمة الرهن) في سوق الرهن العقاري. ثم أدت سياسات البنوك المحفوفة بالمخاطر إلى عدم سداد القروض من قبل أعداد هائلة من الناس. وأعقب ذلك انخفاض قيمة السندات التي أصدرتها والتي كانت مملوكة للبنوك وصناديق الاستثمار.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني