2020 | 14:37 كانون الثاني 28 الثلاثاء
انقاذ فتى سقط في بئر في الجية | القوى الامنية فتحت الطريق من جريدة النهار باتجاه مسجد محمد الامين بعد إزالة العوائق الحديدية من وسط الطريق مع اتجاه إلى إزالة الخيم المنصوبة في ساحة الشهداء | قوات حكومة الوفاق الليبية: قتلى وجرحى من الأطفال في قصف لقوات حفتر على منطقة الضبة البدري بطرابلس | "ام تي في" من ساحة الشهداء: المتظاهرون منعوا القوى الأمنية من فتح الطريق ووجهوا نداء لمؤازرتهم | "الميادين": اتفاق بين عشائر ذي قار والقيادات الأمنية لتشكيل وفد مشترك مع المتظاهرين للقاء الرئيس العراقي | اللواء خير: نتمنى ألا تتكرر هذه الحادثة وننادي وزارة الداخلية التعميم على البلديات أن كل بلدية مسؤولة عن العقارات الأثرية في منطقتها | وزير الثقافة عباس مرتضى من الأشرفية: تم تقديم طلب لوزارة الثقافة لهدمه ورفض في عهد الوزير طارق متري وتبين أن هناك استهتاراً ولم يتم ترميمه | كر وفر بين القوى الامنية والمحتجين عند ساحة الشهداء بعد أن عادوا ليفترشوا الارض ويقطعوا الطريق (صورة في الداخل) | الجيش اللبناني يعمل على فتح ساحة النور في طرابلس | كوبيتش من الخارجية في دردشة مع الاعلاميين: تناولت وحتّي القضايا المتعلقة بعمل الامم المتحدة في لبنان والقرار 1701 وقرارات اخرى | الجيش السوري يسيطر على بلدة "كفر روما" ويقترب من إطباق الحصار على معرة النعمان | بعدما عمدت قوى الأمن إلى إزالة العوائق الحديدية وإعادة فتح الطريق في ساحة الشهداء أقدم عدد من المتظاهرين على قطع الطريق أمام حركة السيارات |

الليرة التركية تهبط أكثر من 1 بالمئة

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 14 آب 2019 - 09:40 -

هبطت الليرة التركية بأكثر من واحد بالمئة، يوم الثلاثاء، لتنخفض لجلسة التداول الثالثة على التوالي، فيما يتواصل حذر المستثمرين تجاه الأسواق الناشئة بعد هبوط البيزو الأرجنتيني لمستويات متدنية قياسية مقابل الدولار.

وبحلول الساعة 12:17 بتوقيت غرينتش، بلغت الليرة 5.6245 مقابل الدولار، منخفضة بنحو 1.1 في المئة مقارنة مع مستوى إغلاق يوم الاثنين البالغ 5.5630. وفي وقت سابق، انخفضت الليرة إلى 5.6360 وهو أضعف مستوياتها منذ 29 يوليو.

وفي الوقت الحالي، تسلط الأضواء على الأرجنتين في سوق العملات العالمية بعد الانتصار الذي أحرزه زعيم المعارضة ألبرتو فرنانديز الذي ينتمي إلى يسار الوسط في الانتخابات التمهيدية التي أُجريت، يوم الأحد، مما أثار مخاوف بأنه قد يتراجع عن جدول أعمال الرئيس موريسيو ماكري الداعم للشركات إذا فاز في الانتخابات الرئاسية التي تجري في أكتوبر.

وتسببت النتائج في صدمة بالأسواق أمس الاثنين، مع تراجع البيزو 30 في المئة إلى مستويات متدنية قياسية قبل أن يتعافى قليلا.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني