2019 | 06:21 تشرين الأول 23 الأربعاء
شامل روكز للـ"او تي في": غضب الشعب قاد الى الشارع وانا اتحدث عن هؤلاء الناس لا عن المجموعات التي تحاول الاستغلال | الجيش فتح طريق البوار وطرق غزير وذوق مصبح جونية لا تزال مقفلة | رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي يوصي دول الاتحاد بتمديد فترة خروج بريطانيا | بلدية البوار تعمل بالتعاون مع الأجهزة الأمنية على ازالة الردم من الطريق البحرية لتسهيل مرور السيارات العالقة لساعات | نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية لـ"سكاي نيوز": من واجب الجيش السوري الدفاع عن الحدود | الوكالة الوطنية: الجيش اللبناني فتح طريق المطار في الاتجاهين | الشيخ عباس زغيب: قطع الطرقات لم يعد مقبولا وأصبح يشكل عبئا على المواطنين الذي يرفضون الفساد ويطالبون بمحاربة الفاسدين وعلى الجيش التدخل لفتح الطرقات | المبعوث الأميركي لسوريا جيمس جيفري: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أسفرت عن إطلاق سراح عدد من أكثر مقاتلي داعش تشددا | الجيش فتح أوتوستراد الزهراني - صيدا - صور ويتجه لفتح طريق الغازية | الوكالة الوطنية: طريق الأوزاعي سالكة بالاتجاهين وفتح طريق مثلث خلدة وسط إجراءات للجيش الموجود بكثافة في المنطقة | "ال بي سي": لا صحة للمعلومات التي تحدثت عن سفر باسيل والفيديو الذي انتشر يعود لسفرته الى مصر حيث شارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب | الجالية اللبنانية في جنيف ناشدت السلطات السويسرية مساعدة الشعب اللبناني في استرجاع مكانة لبنان |

علوش لموقعنا: هذا ما سيقوله الحريري للأميركيين.. وباسيل وافق على بيان السفارة

خاص - الأربعاء 14 آب 2019 - 06:27 - كريم حسامي

أكد عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" مصطفى علوش أن "زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لواشنطن ستُركّز على كيفية استمرار الدعم المادي والمعنوي والسياسي للبلد عبر دعم "سيدر".

وأضاف علوش في حديث لـ"ليبانون فايلز" أن "هدف الزيارة أيضاً التخفيف من تبعات العقوبات الأميركية على لبنان، خصوصاً بعد الكلام عن توسيعها لتشمل حلفاء "حزب الله".

وعن إمكان نجاح محاولة الحريري بتخفيف تبعات العقوبات، أشار الى ان "الأمور غير واضحة، فعندما يتخذ الأميركي قراراً استراتيجياً حول هذا الموضوع، ستكون مهمّة تغيير النهج صعبة، لكن الحريري سيؤدي واجبه كرئيس للحكومة عبر طرح وجهة النظر التي تقول إن انهيار لبنان لن يفيد أحداً، وربما يضعه أكثر في أيدي "حزب الله" الأكثر تنظيماً على رغم الشحّ المالي".

وقال علوش إن "صفقة القرن" لن تُطرح بشكل أساسي خلال زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لواشنطن، لأنها مرفوضة من كل القوى السياسية في لبنان".

باسيل وافق؟
أما حول حادثة قبرشمون وعلاقة بيان السفارة الأميركية بمصالحة بعبدا، قال علوش إن "السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد قامت بجولة شملت وزارة الخارجية قبل البيان، الذي رُبّما صدر بعد تواطؤ بعض أطراف الحكومة، خصوصا "التيار الحر"، والوزير جبران باسيل".

وأضاف أن "باسيل فعل ذلك ليزيل المسؤولية عنه تجاه "حزب الله" الذي على رغم استنكاره للبيان، غير أنّه كان مرتاحاً أيضاً لحلّ الرئيس نبيه بري الذي أزال عبء حلفائه عنه". وشدّد على أنّ "ما بات واضحاً في الفترة الأخيرة أن قضية استعمال الحادثة موجهة سورياً اكثر من أنها خيارات الحزب".

كريم حسامي

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني