2019 | 14:37 آب 25 الأحد
ماكرون: "لا تفويض رسمي" من مجموعة السبع حول إيران و"سنواصل التحرك كل بحسب دوره" | المسؤول الاعلامي في حزب الله محمد عفيف: الأجهزة الأمنية عملت بشكل موحّد بتنسيق كامل مع المعنيين في حزب الله لكن الكلمة الحاسمة للسيد نصرالله | عضو مجلس نقابة المحررين واصف عواضة: متضامنون مع الأخوة في مكتب العلاقات الاعلامية في حزب الله ونستنكر العدوان ونطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف واضح | وقفة تضامنية مع المكتب الإعلامي لحزب الله في معوض في الضاحية الجنوبية بمشاركة نائب حركة "أمل" فادي علامة وعدد من الإعلاميين والشخصيات | الحوثيون يعلنون إطلاق صاروخ باليستي على تجمعات للجيش السعودي في نجران جنوب السعودية | باسيل يطلب من مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة التقدم بشكوى لمجلس الامن حول الخرق الاسرائيلي الخطير للسيادة اللبنانية | جنبلاط: افضل طريقة لمواجهة الاعتداء الاسرائيلي الذي ينذر بتفجير كبير هو بالوحدة الوطنية فوق كل اعتبار والتركيز على الاصلاحات | رئيس وزراء اليابان: التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية "تنتهك بشكل واضح" قرارات الأمم المتحدة | وزير الخارجية الإسرائيلي: العملية على الأراضي السورية هدفها نقل رسالة لطهران أنه لا حصانة لها في أي مكان | وكالة عالمية: إيران تنفي أن تكون مواقعها في سوريا قد استهدفت من قبل ضربات إسرائيلية | "او تي في": وقفة تضامنية سينفذها مجموعة من الاعلاميين امام المبنى الاعلامي لحزب الله المستهدف في الضاحية | ماكرون: هدفنا هو منع إيران من اتخاذ قرارات تصعيدية وبدء التفاوض |

نتيجة لوعود ترامب... ارتفاع عجز الموازنة الأميركية لـ120 مليار دولار

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 13 آب 2019 - 08:22 -

ارتفع العجز في الميزانية الأميركية إلى 120 مليار دولار في تموز الماضي مدفوعا بزيادات في الإنفاق على الرعاية الصحية والجيش.

وقال بيان نشرته وزارة الخزانة الأميركية اليوم الإثنين، إن الإنفاق الاتحادي في تموز بلغ 371 مليار دولار، مرتفعا 23 بالمئة عن الشهر نفسه من العام الماضي في حين زادت الإيرادات 12 بالمئة إلى 251 مليار دولار.

وارتفع العجز في الأشهر العشرة الأولى من السنة المالية الحالية للولايات المتحدة إلى 867 مليار دولار مقارنة مع 684 مليار دولار في الفترة نفسها من السنة المالية الماضية، علما أن السنة المالية في أميركا تبدأ أول تشرين الأول.

وتدهور وضع المالية العامة للحكومة الأميركية منذ 2016 مع تضررها من زيادة في أعمار السكان، ما أدى إلى استفادة المزيد من الأميركيين من برنامج اتحادي للتأمين الصحي للمسنين.

وغذت زيادة في الإنفاق العسكري أيضا العجز منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه في كانون الثاني 2017 واعدا بتقوية الجيش.

وفي وقت سابق هذا الشهر، أقر الكونغرس الأميركي ميزانية مدتها عامان، ساندها ترامب، ستزيد الإنفاق الاتحادي على الدفاع وبرامج محلية أخرى وهو ما قد يرفع بشكل كبير دين الحكومة المتنامي.

وارتفع إنفاق برامج الدفاع في تموز من العام الحالي إلى0 53 مليار دولار مقارنة بـ 43 مليار دولار في الشهر نفسه من 2018. وقال مسؤول بالخزانة إن الإنفاق على الرعاية الصحية ارتفع إلى 66 مليار دولار من 34 مليار دولار.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني