2020 | 01:39 كانون الثاني 23 الخميس
عودة الهدوء الى منطقة الناعمة | اشكال في الناعمة اثر محاولة قطع الطريق | ميرفي: لدينا قلق من مكامن الضعف بالأمن القومي المتمثلة باستخدام كوشنر تطبيق واتس أب في علاقته مع بن سلمان | الجيش منع المتظاهرين من قطع طريق الناعمة | السيناتور ميرفي يطالب مديري الاستخبارات القومية وإف بي آي بالتحقيق في احتمال اختراق بن سلمان هاتف بيزوس | إدارة مطار معيتيقة الدولي تعلن تعليق الملاحة الجوية ونقل الرحلات إلى مطار مصراتة اعتبارا من اليوم الخميس | هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب جنوب إيران | اعادة فتح السير عند تقاطع مسجد عبد الناصر كورنيش المزرعة | ترامب يشكو من معاملة التجارة العالمية غير العادلة لبلاده | لتحكم المروري: إعادة فتح السير على طريق المحمرة | وزير داخلية حكومة الوفاق لـ"الجزيرة": حفتر لم يستجب خطيا بالتوقيع على الهدنة ولم يتعهد بإعادة فتح موانئ النفط | إنتشار كثيف للجيش في مناطق المتن في عين الرمانة وفرن الشباك وجل الديب |

أفيوني لموقعنا: مجلس وزراء هادىء وخطة الاقتصاد قريباً

خاص - السبت 10 آب 2019 - 17:36 - غاصب المختار

وصف وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل افيوني جلسة مجلس الوزراء بأنها "هادئة جدا وكان الجو خلالها ايجابيا جدا وكل الوزراء كانوا مرتاحين للعودة الى مجلس الوزراء والكل مصصم على تجاوز الازمة والتركيز على المسؤوليات المهمة". وقال لموقع "ليبانون فايلز": لم يتخللها اي كلام سياسي ولم تدخل في قضية قبر شمون والبساتين الا من خلال كلمة الرئيس ميشال عون، و ان الرئيس عون تمنى على الوزراء عدم التطرق لموضوع قبر شمون وترك القضاء يأخذ مجراه وقد تجاوب الجميع معه حتى الوزير صالح الغريب (الذي التقاه الرئيس عن قبل الجلسة وتمنى عليه عدم التعليق على الموضوع).

واضاف الوزير افيوني: ان الجلسة دخلت فورا في بحث ما تبقى جدول الاعمال المؤجل من جلسة 2 تموز واقرت نحو 61 بندا (من البند 103 حتى البند 164) لكنها بنود اجرائية وروتينية عادية ولا بنود بالغة الاهمية فيها، مثل اتفاقيات دولية لكن المهم ان مجلس الوزراء عاود نشاطه، وان الازمة السياسية صارت خلفنا.

وعن الخطوات المقبلة قال الوزير افيوني: نرتقب جلسة اخرى لمجلس الوزراء الاسبوع الذي يلي الاسبوع المقبل اي بعد عيد الاضحى المبارك، والاهم الذي سيتم التركيز عليه واركز عليه انا دوما، ان الاولوية هي لمعالجة الملف الاقتصادي وبالتحديد إطلاق ورشة الاصلاحات الاقتصادية والمالية، وهي امور ينتظرها منا اللبنانيون والاسواق المالية التي تراقب ما نفعل ويهمنا ان ترى تقدما في تنفيذ الخطة الاصلاحية.

وحول ما يمكن ان يحصل على صعيد تطبيق خطة النهوض والاصلاحات الاقتصادية؟ قال الوزير افيوني: ان الاجتماع المالي الذي عقد في القصر الجمهوري امس، كان واعدا وايجابيا ووضع خريطة طريق واضحة لمسار الاجراءات التي ستتخذ، ويُفترض البدء بخطوات التنفيذ بعدعيد الاضحى.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني