2019 | 22:24 تشرين الأول 15 الثلاثاء
مسؤول أميركي: سنواصل الضغط على تركيا لنعيد الوضع إلى طبيعته في شمال شرق سوريا | ورش الطوارئ في بلدية الميناء سحبت شجرة سقطت إلى جانب الطريق من جراء الرياح | غسان عبدالله صاحب مسبح الجسر للـ"أو تي في": قمت بطرد الموجودين من المجتمع المدني الذين تعرّضوا للوزير عطالله لأن التصرف قليل التهذيب لا يمثلني | الدفاع المدني: فرق الإطفاء طوقت حريق بينو في عكار | وصول طائرتين أردنيتين إلى مطار رفيق الحريري الدولي للمساعدة في إخماد الحرائق التي اندلعت اليوم في مختلف المناطق | الملك سلمان يستقبل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ويبحث معه العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة | إسبانيا تعلق تصدير الأسلحة الى تركيا | وزير البيئة: أعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان الذي سيعود "لبنان الاخضر" | اندلاع حريق هائل بالقرب من جامعة البلمند في بينو والرياح الناشطة تساهم في تمدد النيران على مساحات حرجية واسعة | وزارة الصحة أصدرت تعميما لكل المستشفيات المحيطه استقبال جميع المرضى الذين أصيبوا بحروق على نفقة الوزارة | وهاب: إتكال الناس على الله أنقذ مناطقنا اليوم ولو كان إتكالنا على الدولة لأكلت النار الأخضر واليابس كما يفعل البعض | العميد خطار للـ"ال بي سي": الشتاء اليوم ساهم إيجابا في إخماد النيران وأغلب الحرائق تمّت السيطرة عليها |

أفيوني لموقعنا: مجلس وزراء هادىء وخطة الاقتصاد قريباً

خاص - السبت 10 آب 2019 - 17:36 - غاصب المختار

وصف وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل افيوني جلسة مجلس الوزراء بأنها "هادئة جدا وكان الجو خلالها ايجابيا جدا وكل الوزراء كانوا مرتاحين للعودة الى مجلس الوزراء والكل مصصم على تجاوز الازمة والتركيز على المسؤوليات المهمة". وقال لموقع "ليبانون فايلز": لم يتخللها اي كلام سياسي ولم تدخل في قضية قبر شمون والبساتين الا من خلال كلمة الرئيس ميشال عون، و ان الرئيس عون تمنى على الوزراء عدم التطرق لموضوع قبر شمون وترك القضاء يأخذ مجراه وقد تجاوب الجميع معه حتى الوزير صالح الغريب (الذي التقاه الرئيس عن قبل الجلسة وتمنى عليه عدم التعليق على الموضوع).

واضاف الوزير افيوني: ان الجلسة دخلت فورا في بحث ما تبقى جدول الاعمال المؤجل من جلسة 2 تموز واقرت نحو 61 بندا (من البند 103 حتى البند 164) لكنها بنود اجرائية وروتينية عادية ولا بنود بالغة الاهمية فيها، مثل اتفاقيات دولية لكن المهم ان مجلس الوزراء عاود نشاطه، وان الازمة السياسية صارت خلفنا.

وعن الخطوات المقبلة قال الوزير افيوني: نرتقب جلسة اخرى لمجلس الوزراء الاسبوع الذي يلي الاسبوع المقبل اي بعد عيد الاضحى المبارك، والاهم الذي سيتم التركيز عليه واركز عليه انا دوما، ان الاولوية هي لمعالجة الملف الاقتصادي وبالتحديد إطلاق ورشة الاصلاحات الاقتصادية والمالية، وهي امور ينتظرها منا اللبنانيون والاسواق المالية التي تراقب ما نفعل ويهمنا ان ترى تقدما في تنفيذ الخطة الاصلاحية.

وحول ما يمكن ان يحصل على صعيد تطبيق خطة النهوض والاصلاحات الاقتصادية؟ قال الوزير افيوني: ان الاجتماع المالي الذي عقد في القصر الجمهوري امس، كان واعدا وايجابيا ووضع خريطة طريق واضحة لمسار الاجراءات التي ستتخذ، ويُفترض البدء بخطوات التنفيذ بعدعيد الاضحى.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني