2019 | 20:32 آب 19 الإثنين
وزير المال: بدأنا بتكوين ملف كامل ودقيق عن كل وضع الجمارك ونحن مقبلون على مرحلة جديدة القاعدة فيها هي المحاسبة | قصيفي للـ"ام تي في": نحتاج إلى قانون عصري يحمي المهنة والمبادرات لا تنجح في غياب الدولة | قرقاش: الأولوية في اليمن هي في التصدي للانقلاب الحوثي | مسؤول في الخارجية الأميركية لـ"الحرة": الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري في إدلب | "او تي في": اجواء الاجتماع بين الراعي وباسيل كانت ايجابية جداً وجوهر النقاش غلبت عليه الملفات الَكيانية والموقف المسيحي منها | التنظيم الوحدوي الناصري في اليمن: نستنكر صمت الحكومة في مواجهة انقلاب عدن وعجزها عن اتخاذ الموقف المناسب | البنتاغون: عديد القوات الأميركية في منطقة الخليج يتراوح بين 65 ألفاً و70 ألفاً | مريض في مستشفى الحايك في سن الفيل بحاجة ماسة لدم من فئة O+ للتبرع الاتصال على 03673896 | واشنطن تعلن إجراء تجربة على صاروخ تقليدي متوسط المدى | الدفاع التركية: ندين بشدة الهجوم الذي تعرض له الرتل التابع لنا في إدلب والذي يتعارض مع الاتفاقات السارية والتعاون والحوار بيننا وبين روسيا | مجلس الوزراء في تشاد يعلن حال الطوارئ في أقاليم تيبتسي وسيلا ووادي بعد اشتباكات عرقية | بوتين يتوعد بمنع أية احتجاجات في موسكو تشبه احتجاجات "السترات الصفراء" الفرنسية |

أفيوني لموقعنا: مجلس وزراء هادىء وخطة الاقتصاد قريباً

خاص - السبت 10 آب 2019 - 17:36 - غاصب المختار

وصف وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل افيوني جلسة مجلس الوزراء بأنها "هادئة جدا وكان الجو خلالها ايجابيا جدا وكل الوزراء كانوا مرتاحين للعودة الى مجلس الوزراء والكل مصصم على تجاوز الازمة والتركيز على المسؤوليات المهمة". وقال لموقع "ليبانون فايلز": لم يتخللها اي كلام سياسي ولم تدخل في قضية قبر شمون والبساتين الا من خلال كلمة الرئيس ميشال عون، و ان الرئيس عون تمنى على الوزراء عدم التطرق لموضوع قبر شمون وترك القضاء يأخذ مجراه وقد تجاوب الجميع معه حتى الوزير صالح الغريب (الذي التقاه الرئيس عن قبل الجلسة وتمنى عليه عدم التعليق على الموضوع).

واضاف الوزير افيوني: ان الجلسة دخلت فورا في بحث ما تبقى جدول الاعمال المؤجل من جلسة 2 تموز واقرت نحو 61 بندا (من البند 103 حتى البند 164) لكنها بنود اجرائية وروتينية عادية ولا بنود بالغة الاهمية فيها، مثل اتفاقيات دولية لكن المهم ان مجلس الوزراء عاود نشاطه، وان الازمة السياسية صارت خلفنا.

وعن الخطوات المقبلة قال الوزير افيوني: نرتقب جلسة اخرى لمجلس الوزراء الاسبوع الذي يلي الاسبوع المقبل اي بعد عيد الاضحى المبارك، والاهم الذي سيتم التركيز عليه واركز عليه انا دوما، ان الاولوية هي لمعالجة الملف الاقتصادي وبالتحديد إطلاق ورشة الاصلاحات الاقتصادية والمالية، وهي امور ينتظرها منا اللبنانيون والاسواق المالية التي تراقب ما نفعل ويهمنا ان ترى تقدما في تنفيذ الخطة الاصلاحية.

وحول ما يمكن ان يحصل على صعيد تطبيق خطة النهوض والاصلاحات الاقتصادية؟ قال الوزير افيوني: ان الاجتماع المالي الذي عقد في القصر الجمهوري امس، كان واعدا وايجابيا ووضع خريطة طريق واضحة لمسار الاجراءات التي ستتخذ، ويُفترض البدء بخطوات التنفيذ بعدعيد الاضحى.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني