2019 | 23:41 كانون الأول 07 السبت
الجيش الليبي يعلن فقدانه طائرة مقاتلة من طراز"ميغ 23" وأسر الطيار | المكتب الاعلامي لحركة "امل" ينفي الكلام المنسوب الى الرئيس بري على مواقع التواصل الإجتماعي | ابي رميا للجديد: سيكون لنا كتكتل لبنان القوي اجتماع قبل الاستشارات النيابية لاتخاذ القرار المناسب لتسمية رئيس الحكومة العتيدة | وزير الدفاع الأميركي: لا استطيع الجزم الآن بأن إطلاق النار في القاعدة الأميركية عملية إرهابية | "ليبانون فايلز": تداول معلومات عن طرح اسم العميد المتقاعد نزار عبد القادر وهو عميد متقاعد من مواليد طرابلس لرئاسة الحكومة | "الجديد" نقلاً عن اوساط الخطيب: كل ما يشاع عن استياء من موقف رؤساء الحكومات السابقين غير صحيح والخطيب يضعها في اطار تعدد الاراء والحريات السياسية | التلفزيون الإيراني: طهران ستكشف عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم قريباً | الجيش الإسرائيلي: إطلاق 3 قذائف صاروخية من غزة باتجاه إسرائيل والقبة الحديدية تعترض قذيفتين منها | "أسوشيتد برس": لافروف سيزور واشنطن الثلثاء المقبل للمرة الاولى منذ 2017 للقاء نظيره بومبيو ويبحث ملفات سوريا وأوكرانيا وفنزويلا | محتجون اعتصموا في ساحة السراي الشهابية في حاصبيا وأعلنوا استمرارهم بالحراك الشعبي حتى تحقيق المطالب | عدد من المتظاهرين في صيدا توجهوا إلى مصرف لبنان لتنفيذ وقفة احتجاجية | وزير الدفاع في حكومة الحوثيين: ما زال وعيدنا للإمارات قائما وكل تحركاتها التآمرية مرصودة عن كثب |

طفل مريض تحت الشمس؟

متل ما هي - الخميس 08 آب 2019 - 06:13 -

في الطريق من فندق فينيسيا بإتجاه الحمرا تشاهدونها يومياً على أول تقاطع.
إمرأة تحمل طفلها في وضح النهار وتنتظر ضوء الإشارة الاحمر لتقترب من السيارات طالبة صدقة لأن إبنها مريض ويحتاج الى أدوية ومعاينة طبيب.
لكن المفارقة أن هذه المرأة تضع على رأسها حجاباً يقيها الشمس، فيما طفلها التي تدعي أنه مريض تحمله مكشوف الرأس في أكثر ساعات النهار حرارة وتحت الشمس الحارقة.
كيف يمكن أن يتضامن ويتعاطف معها الناس وهي تشحذ على طفل مريض كما تقول وتتنقل به تحت الشمس ووسط التلوث والغبار وفي عزّ الازدحام ؟
الشفقة تجوز فعلاً على هذا الطفل ف"الآباء والامهات يأكلون الحصرم والاولاد يضرسون".
  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني