2019 | 23:49 كانون الأول 07 السبت
الجيش الليبي يعلن فقدانه طائرة مقاتلة من طراز"ميغ 23" وأسر الطيار | المكتب الاعلامي لحركة "امل" ينفي الكلام المنسوب الى الرئيس بري على مواقع التواصل الإجتماعي | ابي رميا للجديد: سيكون لنا كتكتل لبنان القوي اجتماع قبل الاستشارات النيابية لاتخاذ القرار المناسب لتسمية رئيس الحكومة العتيدة | وزير الدفاع الأميركي: لا استطيع الجزم الآن بأن إطلاق النار في القاعدة الأميركية عملية إرهابية | "ليبانون فايلز": تداول معلومات عن طرح اسم العميد المتقاعد نزار عبد القادر وهو عميد متقاعد من مواليد طرابلس لرئاسة الحكومة | "الجديد" نقلاً عن اوساط الخطيب: كل ما يشاع عن استياء من موقف رؤساء الحكومات السابقين غير صحيح والخطيب يضعها في اطار تعدد الاراء والحريات السياسية | التلفزيون الإيراني: طهران ستكشف عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم قريباً | الجيش الإسرائيلي: إطلاق 3 قذائف صاروخية من غزة باتجاه إسرائيل والقبة الحديدية تعترض قذيفتين منها | "أسوشيتد برس": لافروف سيزور واشنطن الثلثاء المقبل للمرة الاولى منذ 2017 للقاء نظيره بومبيو ويبحث ملفات سوريا وأوكرانيا وفنزويلا | محتجون اعتصموا في ساحة السراي الشهابية في حاصبيا وأعلنوا استمرارهم بالحراك الشعبي حتى تحقيق المطالب | عدد من المتظاهرين في صيدا توجهوا إلى مصرف لبنان لتنفيذ وقفة احتجاجية | وزير الدفاع في حكومة الحوثيين: ما زال وعيدنا للإمارات قائما وكل تحركاتها التآمرية مرصودة عن كثب |

من يُقنِع جنبلاط بعدم وجود قرار باستهدافه؟

الحدث - الثلاثاء 06 آب 2019 - 06:18 - غاصب المختار

لا زال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وأركان حزبه يروّجون مقولة أن زعيم المختارة والاكثرية الدرزية "مستهدف سياسياً من قبل النظام السوري وعبر أدوات محلية لبنانية منها أركان العهد وحزب الله والحزب الديموقراطي اللبناني وبعض الشخصيات الدرزية الاخرى"، وهو يخوض معركته السياسية انطلاقاً من هذه الفرضية أو هذه الشكوك والهواجس، وتخطى حادثة قبر شمون الى ما هو أبعد في السياسة الداخلية، وصولاً الى ما تقول مصادر مطلعة على موقفه أنه بات يريد ضمانات شخصية من "حزب الله" ومن أمينه العام السيد حسن نصر الله مباشرة، وهو الامر الذي لم يرُد عليه الحزب حتى الآن، ما فاقم الازمة بين الطرفين وصولاً الى حدّ القطيعة.
يقول احد نواب الحزب الاشتراكي لموقع ليبانون فايلز: إن كل الاداء والممارسة من قبل فريق العهد وحلفائه يدل على استهداف وليد جنبلاط وحلفائه ومن بينهم رئيس الحكومة، فإلى متى سيستمر "حزب الله" في الدفاع عن حلفائه، ولماذا يضع هذا الفريق استنتاجات واحكاماً سلفاً قبل انتهاء التحقيق القضائي بشكل كامل في حادثة قبرشمون – البساتين؟
ويشير النائب المذكور الى أن قادة "حزب الله"، ومنهم السيد حسن نصر الله شخصياً، تحدث أكثر من مرة في امور تفصيلية صغيرة منها ما يخص الوضع داخل الطائفة الدرزية بدعوة جنبلاط الى التفاهم مع الاطراف الدرزية الاخرى، كما دخل على موضوع "كسارة فتوش"، ويقول: إن هذا الكلام حمل رسائل غير إيجابية تجاه جنبلاط، ولم يعد الموضوع يتعلق بحادثة أمنية معينة حصلت يتولاها القضاء، بل أصبح هناك قرار بالدخول الى وضع سياسي معيّن، وكل هذه التراكمات أدت الى ما أدت اليه حاليا.
واضاف متسائلاً: هل انزعج "حزب الله" من كلام جنبلاط حول لبنانية مزارع شبعا؟ أليس ما يحصل الان من مسعى اميركي لترسيم الحدود البرية وصولاً الى مزارع شبعا هو ما طالب به جنبلاط ؟ فماذا تغيّر؟
بالمقابل، تقول مصادر "حزب الله" النيابية لموقعنا: إن السيد نصر الله قال كلاماً واضحاً جداً في مقابلاته وخطبه بأن أحداً ليس مستهدفاً من القوى السياسية وبخاصة وليد جنبلاط، وقضية قبرشمون شأن قضائي، ونحن صحيح نقف الى جانب حلفائنا لكننا لا نقول لأحدهم ماذا يفعل أو ماذا لا يفعل، ونحن نقف معه في ما يقرر، وما نريد أن نقوله نقوله مباشرة للحليف وللخصم، ونحن لا ستخدم ولا نستغل أي ظرف أو حادث للتصويب على طرف سياسي، هذا ليس من شيمنا ولا من اخلاقنا، وعندما حصل الخلاف مع جنبلاط بسبب عدم احترام توقيع وزير الصناعة السابق الدكتور حسين الحاج حسن بخصوص "معمل ترابة فتوش"، قلنا موقفنا علناً، وعندما دعا الرئيس نبيه بري الى جلسة مصارحة بيننا وبين الحزب التقدمي لبينا الدعوة وقلنا كل الامور كما هي بصراحة، وما قاله سماحة السيد حسن في مقابلة "الميادين" أبلغه المعاون السياسي للامين العام الحاج حسين الخليل لوفد الحزب التقدمي الذي التقاه وضم غازي العريضي ووائل ابو فاعور واكرم شهيب، ووضعهم في المعطيات التي لدينا أمام الرئيس بري ولم نسمع منهم رداً سلبياً. كما ابلغناهم في موضوع معمل فتوش أنه ليس لدينا أية علاقة بالموضوع وهذا الامر بينكم وبين فتوش.
أضاف المصدر: حتى في موضوع توزير شخص من قبل النائب طلال ارسلان طلب الرئيس سعد الحريري منا التوسط فقلنا له نحن لسنا وسطاء، نحن نعطي نصائح ونترك الامر بينك وبينهم، تماماً كما فعلنا مع اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين، قلنا له الامر بينك وبينهم ونحن نوافق على ما يوافقون عليه ولا نملي على حلفائنا أي أمر، ونحن من دعاة التوافق والاتفاق بين كل الاطراف حتى من دون الاطلاع على تفاصيله.
وعن كيفية إقناع جنبلاط بأنه غير مستهدف؟ يقول المصدر: نحن أكدنا عدم استهدافه واذا لم يقتنع هذا شأنه والمشكلة عنده. ومن المعيب أن يقول وليد جنبلاط إننا نحاصره ونستهدفه داخلياً واقليمياً، وإننا نستغل دماء شهداء حادثة قبر شمون لاستهدافه. أما عن وجود قرار سوري باستهدافه فإن سوريا ومن تاريخ 26 نيسان 2005 (الانسحاب السوري من لبنان) لم تتدخل في أي شأن لبناني داخلي وإن كانت تقف الى جانب حلفائها، ونحن نتشاور مع السوريين كما الايرانيين في أمور المنطقة لمواجهة المؤامرة الكبرى التي تستهدفنا، لكن لا سوريا ولا ايران تمليان علينا ما نقرره وما نقدّر أنه مصلحتنا في الشأن اللبناني، وهذا ما حصل في الانتخابات النيابية وفي تشكيل الحكومة وكل الامور.
واكد المصدر "اننا مع انعقاد جلسات مجلس الوزراء، لكننا لن نترك حليفنا طلال ارسلان، فإذا وافق على التخلي عن مطلب المجلس العدلي نحن معه في ما يقرر". وقال: الرئيس بري يقوم بالمساعي، لكن هذا التصعيد ضدنا وضد رئيس الجمهورية هل لأجهاض المبادرة أم للوصول الى حائط مسدود؟

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني