2019 | 06:34 تشرين الأول 21 الإثنين
محتجون يقطعون طريق كورنيش المزرعة بمستوعبات النفايات والعوائق الحديدة | "اللواء": الحريري ليس بوارد الاستقالة لأن البديل يعني مباشرة دخول البلد في نفق خطير ليس أقله الانهيار المالي والاقتصادي | الحزب التقدمي: لا صحة للأخبار عن تكسير سيارات عند مستديرة عاليه وضهور العبادية | قذائف صاروخية ورشقات نارية في إشكال في بعلبك | بدء خلو ساحات وسط بيروت من المتظاهرين على عكس ساحات طرابلس التي لا تزال مكتظة بالمحتجين | غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول | دعوات للمتظاهرين الى توسيع موجة الاعتصامات في الساحات والطرقات والاضراب في كل المناطق اللبنانية غدا | اشكال واطلاق نار في الميناء في طرابلس امام مكتب فراس العلي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | الخارجية الأميركية لـ"العربية": عقود من الخيارات السيئة وضعت لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات بيروت للتحرك نحو الإصلاح الاقتصادي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | موجة شائعات تتنقل عبر "فويسات" على الواتساب وكلها عارية من الصحة |

أسرار الصحف الصادرة يوم الاثنين في 5 آب 2019

أسرار - الاثنين 05 آب 2019 - 06:16 -

الجمهورية 

جرى عتاب بين حليفين سياسيّين حيث توجّه أحدهما بالقول الى الآخر: إن ما نقوله معاً في المجالس تقولون عكسه خارجها وصرنا في هذه الحالة بحاجة إلى تسجيل المحاضر. 

لاحظت أوساط سياسية أن هناك من يعمل لإسقاط الدولة للبلوغ إلى مؤتمر تأسيسي يظن هذا البعض أنه سيوصله الى رئاسة الدولة. 

لوحظ أن تياراً بارزاً لم يردّ على إنتقادات رئيس حزب حين قصده مع غيره بالحديث عن صفقة تمّ تفشيلها في مجلس الوزراء.

 

اللواء 

لاحظت أوساط سياسية أن البيان الذي صدر عن رئيس حكومة سابق الأسبوع الماضي حول الأزمة السياسية الراهنة، كان أكثر وضوحاً وأكثر صراحة من البيان المشترك الذي صدر عن رؤساء الحكومات السابقين الثلاثة! 

من المتوقع أن يتجاوز رد رئيس مجلس النواب على رسالة رئيس الجمهورية النقاط المطروحة ويطالب بالذهاب إلى تشكيل اللجنة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية وصولاً لإقامة الدولة المدنية! 

تردد أن زيارة وزير سابق المفاجئة لمرجع روحي تمت على خلفية التباين الحاصل بين الأول والمرجع الحالي حول انتخابات المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى التي ستجري في تشرين المقبل!

 

البناء 

قال مصدر نيابي إنّ الكلام الذي قاله بحق أعضاء لجنة نيابية صاحب مبنى موضوع إشكال قانوني في استئجاره من قبل إحدى الوزارات سيكون موضوع مساءلة قضائية للمالك وموضوع مساءلة نيابية للوزير، خصوصاً أنّ الوزير لم يعلق على كلام المالك ولم يستنكره رغم الإساءات المتضمّنة بحق النواب ورغم كون تصرف الوزير خاضع لرقابة اللجنة المعنية بالإساءة. 

تقول مصادر فرنسية دبلوماسية انّ بريطانيا في عهد بوريس جونسون تبدو أقرب للسياسة الخارجية الأوروبية من عهد تيريزا ماي خصوصاً في ملف الإتفاق النووي الإيراني، وإنّ عجز إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تقديم بديل واقعي للإتفاق وقرب لندن من واشنطن... يجعلان لندن تصرخ بصوت أعلى من أوروبا لكنها لا تخرج عن السياسة الأوروبية...  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني