2019 | 22:25 آب 22 الخميس
رئيس الوزراء التونسي يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان موقتا للتفرغ للحملة الانتخابية | نتنياهو: نعمل ضد القواعد العسكرية التي تقيمها إيران ضد إسرائيل في العراق واليمن وسوريا ولبنان | اعتصام للجنة أهالي المخطوفين: تشكيل الهيئة الوطنية المستقلة للكشف عن مصير المفقودين دليل على استعادة الثقة بالدولة | هيئة العمل الفلسطيني المشترك: لتصعيد التحركات للضغط على الحكومة | الكرملين يؤكد التحضير للقمة الثلاثية بشأن سوريا في أنقرة | قوات سعودية تصل إلى شبوة بعد فشل تسوية بين "المجلس الانتقالي" والجيش اليمني | رئيس وزراء قبرص التركية: قبرص الجنوبية تحاول السيطرة على الجزيرة بكاملها واحتمال الفيدرالية صعب جداً لحل الأزمة | حريق في خراج بلدة القنبر العكارية التهم اشجارا مثمرة واعشابا يابسة | أردوغان: الشطر اليوناني من قبرص يسعى لخلق الفتنة في الجزيرة | فنيانوس: لا يجتمع باسيل والحريري إلا والمحاصصة ثالثهما | الممثل الأميركي في إيران براين هوك: الإيرانيون يريدون أن يُحقّقوا مع الحوثيين في اليمن ما استطاعوا تحقيقه مع حزب الله في لبنان | السلطات الفرنسية: وفاة شخص على الأقل وإصابة 8 آخرين في حريق اندلع بمستشفى هنري موندور قرب باريس |

عمالة أطفال في اللوتو!

متل ما هي - الجمعة 26 تموز 2019 - 06:14 -

ليس غريباً مشهد الاطفال الذين يتسولون أو يبيعون العلكة أو علب المحارم او المياه في الشوارع خلال زحمة السير.
ولكن هذا الطفل الذي لم يتجاوز العاشرة كان يتجول بين السيارات على تقاطع "الجديدة " ويبيع اوراق اللوتو للمارة. وهنا يتبادر إلى الذهن جملة اسئلة أولها من زود هذا الطفل بهذه الاوراق؟
وهل تدري إدارة اليانصيب اللبناني الرسمية أن أطفالاً يبيعون اوراق اللوتو على الطرقات؟
ولماذا لا تتم معاقبة من يشغل الاطفال في إمور تتعلق بمؤسسة رسمية؟
رغم أن احد المارة اعتبر أن شراء ورقة لوتو من طفل صغير قد يعطيه حظاً اكبر للفوز بالجائزة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني