2019 | 22:29 آب 22 الخميس
رئيس الوزراء التونسي يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان موقتا للتفرغ للحملة الانتخابية | نتنياهو: نعمل ضد القواعد العسكرية التي تقيمها إيران ضد إسرائيل في العراق واليمن وسوريا ولبنان | اعتصام للجنة أهالي المخطوفين: تشكيل الهيئة الوطنية المستقلة للكشف عن مصير المفقودين دليل على استعادة الثقة بالدولة | هيئة العمل الفلسطيني المشترك: لتصعيد التحركات للضغط على الحكومة | الكرملين يؤكد التحضير للقمة الثلاثية بشأن سوريا في أنقرة | قوات سعودية تصل إلى شبوة بعد فشل تسوية بين "المجلس الانتقالي" والجيش اليمني | رئيس وزراء قبرص التركية: قبرص الجنوبية تحاول السيطرة على الجزيرة بكاملها واحتمال الفيدرالية صعب جداً لحل الأزمة | حريق في خراج بلدة القنبر العكارية التهم اشجارا مثمرة واعشابا يابسة | أردوغان: الشطر اليوناني من قبرص يسعى لخلق الفتنة في الجزيرة | فنيانوس: لا يجتمع باسيل والحريري إلا والمحاصصة ثالثهما | الممثل الأميركي في إيران براين هوك: الإيرانيون يريدون أن يُحقّقوا مع الحوثيين في اليمن ما استطاعوا تحقيقه مع حزب الله في لبنان | السلطات الفرنسية: وفاة شخص على الأقل وإصابة 8 آخرين في حريق اندلع بمستشفى هنري موندور قرب باريس |

هكذا يطلقون المجارير!

متل ما هي - الخميس 25 تموز 2019 - 06:54 -

غريب أمر الملوثين للبيئة، فهم يطلقون العنان لمياه المجارير في أوقات محددة لتظهر آثار التلوث بوضوح على مياه البحر وعلى الشواطئ التي باتت بمعظمها مقراً للأوبئة والامراض.
الصورة في منطقة حالات قرب " سنسول" مجمع "halat sur mer " السياحي والذي لديه محطة تكرير خاصة به لكنه يعاني من المياه المبتذلة التي تصب في البحر ومصدرها المجمعات والاحياء المحيطة به.
والصورة التقطت من بعد أكثر من 2 كيلومتر، ولا يمكن التقاطها في كل الاوقات إذ أن التلوث وإطلاق المجارير يكون في أوقات محددة، ولا تلبث أن تعود مياه البحر إلى طبيعتها في اليوم التالي، لتعود الملوثات وتظهر بشكل دوري بعد عدة أيام وهكذا دواليك.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني