2019 | 20:06 آب 21 الأربعاء
مصادر للـ"ام تي في": الحريري أكد في واشنطن أنه سيتم عرض ملف الحدود على مجلس الوزراء لكنه لم يتعهد بأي نتيجة للتصويت سلبية كانت ام ايجابية | معلومات للـ"ام تي في": أثناء زيارة الحريري إلى واشنطن كان كوشنير موجوداً في نيويورك | المريض يوسف ملحم عون بحاجة ماسة الى وحدتي دم من فئة +A في مستشفى قلب يسوع في الحازمية للتبرع الاتصال على 71366605 | الموسوي عن فيديو باسيل منتقدا حزب الله للـ"ام تي في": لم يقل أي حزب قصد بكلامه ولا نرد على كلام قيل تحت الهواء و "عنا طريقة نحكي فيها مع حلفائنا" | معلومات الـ"ال بي سي": الرئيس عون التقى بعيدا عن الاعلام خبراء إقتصاديين وتم التركيز على تطبيق بنود إجتماع بعبدا الاقنصادي | رئيس لجنة الرقابة على المصارف في لبنان: ليحافظ لبنان على تصنيفه B- على الحكومة العمل بجدية وتطبيق الموازنة وتحقيق الاصلاحات | اوساط مرافقة لزيارة الحريري للـ"ام تي في": الموقف اللبناني موحد في موضوعي الحدود البرية والبحرية والحريري لم يتعهد بأي شيء في اميركا | معلومات للـ"ال بي سي": تصنيف لبنان وفق "ستاندرد أند بورز" سيبقى B- وذلك نتيجة إجتماعات وزير المال مع وفد الوكالة وإنعقاد الاجتماع المالي في بعبدا | المتحدث الرئاسي التركي: كل مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة وسنواصل تقديم الدعم لها | مصادر مطلعة لـ"المنار": اضافة ملفات من خارج جدول اعمال الحكومة امر وارد في جلسة مجلس الوزراء غدا | ترامب: إذا لم تقبل الدول الأوروبية أخذ أسرى داعش الذين يحملون جنسياتها فسنضطر لإرسالهم للبلدان التي أتوا منها كفرنسا وألمانيا | الرياشي سلم الحريري دعوة للمشاركة في قداس "شهداء المقاومة اللبنانية" وبحث معه في نتائج زيارته الى واشنطن وجلسة الحكومة غدا |

على إرتفاع 4810 أمتار... إعلامي لبناني رفع علمي لبنان والجيش على "الألب"

أخبار رياضية - الثلاثاء 23 تموز 2019 - 15:55 -

 عقد المغامر ومتسلق القمم الإعلامي نضال صلح لقاء في مركز "منتدى بعلبك الإعلامي" شرح فيه مسار إنجازه الجديد بتسلق قمم جبال الألب الفرنسية ورفعه علمي لبنان والجيش اللبناني فوقها.

وأشار إلى أنه واجه خلال مغامرته "الكثير من العقبات اللوجستية التي وضعتها السلطات الفرنسية بحق المستلقين منذ بداية حزيران الماضي، التي غيرت قواعد تسلق قمة "الجبل الأبيض" التي ترتفع 4810 أمتار عن سطح البحر، بسبب تدفق المتسلقين الذي يصل عددهم كل موسم الى قرابة 25000 متسلق ومتسلقة".

وقال: "مرد تلك الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسية بالتنسيق مع جمعية المتسلقين الفرنسيين التي تمتلك ملجأين على خط التسلق الكلاسيكي هما: "Refuge de Tete Rousse" على ارتفاع 3167 مترا، والذي يتسع ل 63 مكانا فقط، والملجأ الثاني Refuge de Gouter" على ارتفاع 3863 مترا الذي يتسع ل 150 مكانا، يعود الى الأعداد الكبيرة للمتسلقين، وتلافيا لما حصل من أحداث مأسوية العام الماضي حيث سجلت 15 حالة وفاة، مما استدعى من السلطات الفرنسية إلزام كل متسلق بحجز ليلة واحدة على الاقل في كل ملجأ كي يستطيع الاستمرار في عملية التسلق، كما حذرت من إقامة مخيمات في محيط الملجأ الثاني، ويتعرض المخالف لعقوبة السجن سنتين ودفع غرامة مقدارها 300 ألف أورو".

وقال: "أما بالنسبة إلينا في الفريق الدولي اللبناني- الأوكراني وعددنا 8 متسلقين، فقد واجهتنا مشاكل لوجستية ناتجة من تلك القوانين التي لم نكن على علم بها، وكنا أمام أحد خيارين: إما صرف النظر عن عملية التسلق لأن مدير الفريق لم يستطع تأمين اي من الحجوزات لنا، وإما خيار الانطلاق من على ارتفاع 3167 مترا نحو القمة التي تقع على ارتفاع 4810 أمتار، وهي ليست بالمهمة السهلة لأنه لم يقم بها سابقا أي فريق. ووقع الخيار على محاولة الوصول الى القمة، وقد عبرنا بسلام (Grand Couloir) الذي يطلقون عليه تسمية "معبر الموت"، ثم بدأنا عملية تسلق الجرف الصخري الذي يرتفع قرابة 700 متر بزاوية 32 درجة عموديا، وكانت مهمة صعبة للغاية وقد استعملنا كل سبل الأمان، وبعد قسط من الراحة في ملجأ "غوتيير" لمدة 80 دقيقة، لأنه لم يسمح لنا بالبقاء لفترة أطول، تابعنا التسلق باتجاه القمة المنشودة".

وأكد أنه "رغم التعب والإرهاق وصلنا الى قمة Petit Bosse على ارتفاع 4547 مترا، وبعد استراحة بسيطة جدا، أكملنا إلى ارتفاع 4710 مترا، عندها قررنا التوقف عند هذه النقطة والعودة لأن الهم الأكبر كان لدينا هو بالعودة سالمين".

وختم صلح متوجها إلى الوزير حسن مراد بخالص شكره وامتنانه "على دعمه في تحقيق مشروع رفع علم الجيش اللبناني على جبال الالب الفرنسية"، واعدا باستمراره في "السعي لتحقيق المزيد من الإنجازات المشرفة برفع علمي لبنان والجيش اللبناني على قمم العالم". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني