2019 | 22:52 كانون الأول 15 الأحد
وهاب: مشهد الفوضى والتخريب في بيروت مقرف ومخيف وتخريب الأملاك العامة والخاصة فساد وأكثر من فساد | سيارات إسعاف للصليب الأحمر والدفاع المدني في وسط بيروت للتعامل مع حالات الاختناق جراء القنابل المسيلة للدموع والاصابات جراء رمي الحجار | ريا الحسن: نتخوف من ان يكون ما بجري اليوم عملاً استباقياً يهدف لتأجيل الاستشارات غداً | الحسن للـ"ام تي في": أناشد المتظاهرين السلميين ترك الساحة حتى لا يتعرضوا للأذى وكي لا يتكرر مشهد الأمس وحتى الساعة لم نستطع تحديد الجهة التي يأتي منها المندسون | "ان بي ان": بعض المتظاهرين حطموا "البارك ميتر" وكراسي بعض المطاعم واستعملوا اخشابها للمواجهة وحطموا بعض الممتلكات العامة في تخريب منظم | عمليات كرّ وفرّ بين القوى الأمنية والمتظاهرين في الشوارع الداخلية المحيطة بمجلس النواب | "الميادين": مقتل 4 عسكريين عراقيين وجرح 3 في هجوم لداعش على أطراف ناحية مندلي شرق ديالى | تعزيزات جديدة للقوى الأمنية تصل الى وسط بيروت | نائبة رئيس التيار الوطني الحر للشؤون السياسية مي خريش للـ"ان بي ان": الثورة انطلقت من مطالب محقة لكنها تحولت الى فوضى والفوضى أكلت الثورة | المتظاهرون عمدوا إلى وضع متاريس للوقوف خلفها لتأمين حمايتهم من القنابل المسيّلة للدموع | عملية كرّ وفرّ بين المتظاهرين والقوى الامنية في وسط بيروت | شامل روكز: لن امتنع عن تسمية رئيس للحكومة يوم غد في الاستشارات وسأكشف عن الاسم للرئيس عون مباشرة |

حزب الله يستنكر خطوات التطبيع مع اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية

أخبار محليّة - الاثنين 22 تموز 2019 - 23:48 -

أصدر حزب الله البيان التالي:"تواصل بعض الدول الخليجية العربية هرولتها باتجاه المزيد من خطوات التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، منتهزة كل فرصة لكسب وده، ولم تكتف هذه الأنظمة وخصوصا النظام البحريني من عقد المؤتمر الاقتصادي الفاشل في المنامة قبل مدة، بل عمد وزير خارجية هذا النظام إلى لقاء نظيره الصهيوني، واستتبٍع ذلك بزيارة وفود إعلامية اليوم إلى القدس المحتلة ولقاء رئيس وزراء العدو، إضافة إلى العديد من اللقاءات التي عقدت بين مسؤولين خليجين وآخرين صهاينة.

إن حزب الله أذ يدين ويستنكر كل هذه الخطوات التي تجري على حساب القضية الفلسطينية والقدس الشريف، يرى أنها وفرت وتوفر الغطاء السياسي والإعلامي لجرائم الاحتلال بحق المقدسيين والتي كان آخرها فجر اليوم، حيث هرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي في هدم بضع بنايات، تؤوي عشرات العائلات الفلسطينية المقدسية، في حي وادي الحمص جنوب القدس المحتلة.

ويعتبر حزب الله أن عمليات الهدم هذه هي بمثابة جريمة حرب تأتي في سياق الخطوات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين من أرضهم وعزل مدينة القدس عن محيطها وتعزيز عمليات الاستيطان التوسعية، مستفيدة من التآمر الأميركي -العربي اللاهث لتصفية القضية الفلسطينية.

إن حزب الله الذي يرى أن الشعب الفلسطيني الصابر والمجاهد لديه كل العزم والإرادة لمواجهة كل أشكال العدوان الإسرائيلي وصنع مستقبله المشرق، يدعو المنظمات الدولية والانسانية للوقوف إلى جانب هذا الشعب المظلوم، كما يدعو الشعوب العربية والإسلامية للقيام بواجباتها تجاه فلسطين".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني