2019 | 23:38 كانون الأول 15 الأحد
عناصر من الدفاع المدني تعمل على تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للاصابات كما تم نقل عدد منهم من وسط بيروت إلى مستشفيات المنطقة | "الجديد": اطلاق نار من مسدس من قبل احد الاشخاص وهو نفسه الذي حرق خيمة وهو يحاول حرق المزيد | "ال بي سي": اغلاق صفحة على فيسبوك باسم "الخندق الغميق" سبق ودعت الى التجمع والنزول الى وسط بيروت والشبان الذين تجمعوا عادوا ادراجهم الى الخندق | اصابة عنصر من القوى الامنية بعينه جراء رمي قناني زجاج ويتم نقله الى المستشفى | وحدات من الجيش اللبناني تصل الى وسط بيروت | وصول القوى الامنية الى جسر الرينغ بعدما تواصلت معهم مجموعة من اهالي الخندق الغميق | الصليب الأحمر: 5 فرق من الصليب الاحمر اللبناني تستجيب وتسعف المصابين في وسط بيروت | تجدّد رمي الحجارة من قبل المتظاهرين أمام مبنى النهار والقوى الامنية ترمي القنابل المسيلة للدموع ما أدى الى تراجعهم الى الصيفي | القوى الأمنية تمكنت من إخماد النيران التي أشعلها عدد من الشبان في الخيم في ساحة الشهداء | أعداد كبيرة من الشبان يتجمعون عند مدخل الخندق الغميق ولم يتوجهوا الى وسط بيروت | القوى الامنية تعمد الى رش المياه لإخماد النيران في الخيم داخل ساحة الشهداء | قوى الأمن: يقوم بعض المشاغبين بالاعتداء على المحال التجارية في شارع فوش والشوارع المحيطة وتقوم قوى الأمن بملاحقتهم |

الحجار: اقرار الموازنة خطوة أساسية للمرحلة المقبلة

أخبار محليّة - الاثنين 22 تموز 2019 - 09:41 -

أعلن النائب محمد الحجار ان الرئيس سعد الحريري يتابع اتصالات ويجري تقييماً للوضع السياسي الراهن بغية الوصول الى اتفاق في خلال الأيام القليلة المقبلة إذا أن الامر ضروري ولا يمكن بقاء الوضع على ما هو عليه.

الحجار وفي حديث الى "صوت لبنان (93.3)"، شدد على أهمية اقرار الموازنة كخطوة أساسية للمرحلة المقبلة التي يجب فيها الانكباب على تهيئة الظروف الملائمة لاعداد موازنة 2020 من خلال استكمال ما تم التوافق عليه في موازنة 2019 ومواكبة الاصلاحات المطلوبة التي تؤمن الخروج من العجز وزيادة النمو الاقتصادي.

ورأى الحجار أن الانقلاب على قرارات مالية او اقتصادية تعبر عنها الموازنة يضر بالبلاد ويتحمل مسؤوليته من يسعى الى فرض هذا الانقلاب مستبعدا ان يكون احد من الافرقاء السياسيين في هذا الإطار خصوصا وان الجميع يدرك خطورة الوضع.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني