2019 | 01:35 كانون الأول 10 الثلاثاء
أردوغان: تركيا تهدف إلى توطين مليون لاجئ في شمال سوريا | التحكم المروري: قطع طريق عام عنجر - المصنع | الاسد: مستقبل سورية واعد لأننا سنخرج من هذه الحرب أكثر قوة | التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على اشارة الروكسي طرابلس | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته مخاطر استفزازات كوريا الشمالية | التحكم المروري: اعادة فتح طريق عام سعدنايل بالاتجاهين | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته “مخاطر استفزازات” كوريا الشمالية | اطلاق سراح الناشط جاد الريس بعد توقيفه على جسر الرينغ مساء | الحرس الثوري: إذا أخطأت إسرائيل تجاهنا سنسويها بالأرض انطلاقا من لبنان | "الوكالة الوطنية": القوى الأمنية اوقفت الناشط ج. ر عند جسر الرينغ وتم نقله إلى ثكنة الحلو وتقوم لجنة المحامين بمتابعة الموضوع | وهاب: الآن عرفت أن المسؤول عن فضيحة المطار اليوم هو محمد شاتيلا مدير عام الـ"MEAS" على وزير الأشغال التحرك وعلى القضاء إستدعائه وتوقيفه | التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على الاوزاعي بالاتجاهين وحركة المرور طبيعية في المحلة |

"الجبهة الثورية" في السودان تطالب بهيكلة "قوى الحرية والتغيير"

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 21 تموز 2019 - 23:54 -

طالبت الجبهة الثورية في السودان بضرورة هيكلة قوى الحرية والتغيير بحل التنسيقية، كما اتهم الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية، محمد زكريا، التنسيقية باختطاف القرار داخل قوى الحرية، بجانب إعادة تشكيل اللجان والمؤسسات والتوافق على التفاوض والحل السياسي.

ووفقا لصحيفة "الشروق" السودانية، أشار زكريا إلى أهمية التواضع على المؤسسات والتوافق على مرجعية تفاوضية ورؤية استراتيجية، في التعاطي مع طريقة التفاوض والحل السياسي.

وتتواصل بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لليوم الثاني على التوالي، المشاورات بين وفدي الجبهة الثورية وتحالف قوى إعلان الحرية بمشاركة وفد كبير من تحالف نداء السودان بحثاً عن الوقوف على منصة واحدة من مجمل قضايا الراهن السياسي.
ويتم خلال المشاورات بحث التحفظات التي أبدتها الجبهة الثورية بشأن الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه الأربعاء الماضي بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وبدأت مشاورات واسعة السبت بين قوى الحرية والتغيير ومكونات الجبهة الثورية والحركات المسلحة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور الوسيط الأفريقي السفير محمد الحسن لبات.

وطبقا لمصادر مطلعة، المفاوضات بين التغيير والحركات المسلحة تناقش عملية السلام وتشكيل حكومة انتقالية، فضلاً عن تنسيق عملية التحول الديمقراطي في السودان.

وعقدت قوى التغيير الأسبوع الماضي اجتماعات مع الفصائل المسلحة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، غير أنها لم تحقق تقدما ملموسا.
وأفادت مصادر مطلعة أن المفاوضات بين التغيير والحركات المسلحة تناقش عملية السلام وتشكيل حكومة انتقالية، فضلا عن تنسيق عملية التحول الديمقراطي في السودان.
وشملت مسودة ملاحظات وقضايا الجبهة الثورية على الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري، وإعادة هيكلة القطاع الأمني وفق شروط اتفاق السلام الذي سيبرم بين السلطة الانتقالية والجبهة الثورية.

وأوضحت المصادر أن الاجتماعات ستتطرق أيضا إلى القضايا المهمشة، مثل قضية توحيد الجيش في السودان في ظل تعدد القوات السودانية، فضلاً عن قوات الحركات المسلحة.

وتطالب الجبهة الثورية بإلغاء كل الأحكام الغيابية والتهم التي صدرت ضد قيادات وأعضاء الحركات المسلحة، ووجوب أن يتضمن اتفاق إيقاف العدائيات الحق الفوري للجبهة الثورية في ممارسة نشاطها بصفتها تنظيما سياسيا.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني