2019 | 06:37 تشرين الأول 23 الأربعاء
شامل روكز للـ"او تي في": غضب الشعب قاد الى الشارع وانا اتحدث عن هؤلاء الناس لا عن المجموعات التي تحاول الاستغلال | الجيش فتح طريق البوار وطرق غزير وذوق مصبح جونية لا تزال مقفلة | رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي يوصي دول الاتحاد بتمديد فترة خروج بريطانيا | بلدية البوار تعمل بالتعاون مع الأجهزة الأمنية على ازالة الردم من الطريق البحرية لتسهيل مرور السيارات العالقة لساعات | نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية لـ"سكاي نيوز": من واجب الجيش السوري الدفاع عن الحدود | الوكالة الوطنية: الجيش اللبناني فتح طريق المطار في الاتجاهين | الشيخ عباس زغيب: قطع الطرقات لم يعد مقبولا وأصبح يشكل عبئا على المواطنين الذي يرفضون الفساد ويطالبون بمحاربة الفاسدين وعلى الجيش التدخل لفتح الطرقات | المبعوث الأميركي لسوريا جيمس جيفري: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أسفرت عن إطلاق سراح عدد من أكثر مقاتلي داعش تشددا | الجيش فتح أوتوستراد الزهراني - صيدا - صور ويتجه لفتح طريق الغازية | الوكالة الوطنية: طريق الأوزاعي سالكة بالاتجاهين وفتح طريق مثلث خلدة وسط إجراءات للجيش الموجود بكثافة في المنطقة | "ال بي سي": لا صحة للمعلومات التي تحدثت عن سفر باسيل والفيديو الذي انتشر يعود لسفرته الى مصر حيث شارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب | الجالية اللبنانية في جنيف ناشدت السلطات السويسرية مساعدة الشعب اللبناني في استرجاع مكانة لبنان |

روسيا تعبر عن استعدادها لإرسال المزيد من الخبراء العسكريين إلى فنزويلا

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 21 تموز 2019 - 21:34 -

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأحد، أن روسيا قد ترسل المزيد من الخبراء العسكريين إلى فنزويلا في حال الحاجة إلى ذلك.

وقال ريابكوف إن الخبراء العسكريين الروس أنجزوا المهام الموكلة لهم في فنزويلا ، لكن إذا لزم الأمر يمكن إرسالهم إلى هناك مرة أخرى.

وأعلن للصحفيين على هامش الاجتماع الوزاري لمكتب التنسيق لحركة عدم الانحياز "الآن تم حل المهام التي تم تحديدها قبل المجموعات التي عملت هنا مؤخرًا، وفي حال تطلب الأمر بذل جهود إضافية أو تحسينات في مكان ما ، فسيتم ذلك".
ويزور ريابكوف فنزويلا في الفترة 20-22 تموز/يوليو الجاري للمشاركة في مؤتمر لحركة عدم الانحياز.

يذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/يناير الماضي، بعد إعلان غوايدو، وهو رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.

هذا وتأسست حركة عدم الانحياز، في أيلول/سبتمبر عام 1961، ويشارك فيها 120 دولة، بالإضافة إلى 17 دولة و 10 منظمات دولية تتمتع بصفة مراقب.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني