2019 | 18:56 آب 19 الإثنين
بوتين: الجماعات المسلحة زادت من رقعة سيطرتها في إدلب السورية | ماكرون خلال لقائه مع بوتين: نحترم الاتفاق النووي وعملنا على تخفيف التوتر في المنطقة | المرصد السوري: 25 ألف شخص نزحوا من جنوب إدلب خلال الساعات الـ24 الأخيرة | البرلمان التونسي يدعو إلى جلسة استثنائية الخميس المقبل لمناقشة تعديل قانون الانتخابات | حسن فضل الله طالب بلجان تحقيق برلمانية لمحاسبة الفاسدين واعتماد معيار الكفاية ومشاريع لتوفير فرص عمل | الرئيس عون للبنانيين: تنفيذ الورقة الاقتصادية بحاجة الى التعاون بين كافة السلطات وانا اقوم باعادة تطبيق الدستور والاصلاح يتطلب وقتاً | الرئيس عون: لم نتبلغ اي امر حول العقوبات الاميركية على شخصيات قريبة من حزب الله | معلوف للـ"ام تي في": نحن أول من طرح عنوان "محاربة الفساد" واصطدمنا بمواد قانونية تغطّي الفاسدين | خليل من المرفأ: لا خيمة فوق رأس أحد من الجمارك بعد اليوم وحق الدولة للدولة فقط | قيادة الجيش تنفي ما يُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن عودة العمل بالتجنيد الالزامي | انقلاب سيارة على اوتوستراد بحمدون باتجاه عاريا تسبّب بازدحام مروري في المحلة | جولة مفاجئة لوزير المالية علي حسن خليل في مرفأ بيروت |

لجنة مهرجان اميون التراثي نظمت عشاء قرويا في البلدة

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 21 تموز 2019 - 19:18 -

نظمت لجنة مهرجان اميون التراثي في بلدية اميون، عشاء قرويا قدمه كل من عازفة الكمان حنين علم ورافقتها في الغناء المطربة نورا عبيد، الفنان محمد خيري، بحضور وزير العدل البرت سرحان، النائب سليم سعادة، النائب جورج عطاالله، المحامي رامي لطوف ممثلا النائب فايز غصن، قائمقام الكورة كاترين كفوري، القاضي أميل عازار، رؤساء بلديات ومخاتير، مسؤولي جمعيات ثقافية واجتماعية وحشد من ابناء المنطقة.

بعد النشيد الوطني رحبت عريفة الاحتفال سمر سمعان بالحضور، مشيرة الى اهمية هذا النشاط واللقاء لابناء الكورة والبلدة.

وشكر رئيس بلدية اميون مالك فارس كل من ساهم بإنجاح هذا العشاء لما يحمل ذلك من دلالة على التلاقي والمحبة بين ابناء الكورة، مؤكدا "ان ريع هذا الاحتفال لتأمين مشاريع انمائية لبلدة اميون. ومن اهمها مشروعان، هما مشروع انشاء معمل لفرز النفايات، والثاني الانتهاء من اعمال الحديقة العامة.

واستعرض مشاكل التخلص من النفايات التي تعاني منها محافظة الشمال بعد اقفال مكب عدوه في عكار والذي لم يعط اي فرصة للبلديات لتأمين بديل عنه في حين حظيت شركات الترابة والتلوث الناجم لثلاثة اشهر لمعالجة وتصحيح وضعها.

وقال: "تسعى كل بلدية لمعالجة هذه المشكلة بما يتلاءم مع امكانياتهاالمادية وتوفر اماكن للتخلص من نفاياتها ضمن عقارها"، مؤكدا "ان بلدية اميون ستنطلق لبناء معمل فرز النفايات"، لافتا الى "ان المشروع الثاني وهو انشاء حديقة عامة كبيرة تتمتع بمواصفات مميزة" مشيرا الى الاكتشافات الاثرية التي تشهدها البلدة والتي اظهرت ان تاريخها يعود الى خمسة آلاف سنة"، مؤكدا "متابعة الابحاث في المراحل اللاحقة والتي تشير الى ان تاريخ البلدة قد يتخطى ذلك"، موضحا "ان هذه الدراسات والابحاث والمشاريع تعتمد على مساعدات ودعم ابناء البلدة اولا ثم على الدعم الخارجي ثانيا".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني