2020 | 10:41 كانون الثاني 29 الأربعاء
حسان دياب: ستبقى القدس هي البوصلة وستبقى فلسطين هي القضية | الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة | الرئاسة التركية: إعلان خطة ترامب للسلام يستوجب من دول المنطقة أن تعمل على حل مشاكلها دون تدخل خارجي | الرئيس عون استقبل وزير الخارجية ناصيف حتّي وعرض معه الأوضاع العامة والتطورات الاقليمية الأخيرة لاسيما ما عُرف بـ"صفقة القرن" | جريح نتيجة انزلاق مركبة وانقلابها على طريق عام الشويفات باتجاه خلدة وحركة المرور ناشطة في المحلة | الحزب الإسلامي العراقي: كل محاولات إنهاء القضية الفلسطينية باءت بالفشل كونها تتنكر لحقائق التاريخ والجغرافيا | استقرار سعر صحيفة البنزين بنوعيه 95 أوكتان 24.900 و98 أوكتان 25.600 بالاضافة إلى سعر المازوت | المركزي المصري: رفضنا عرضا تمويليا جديدا من صندوق النقد | مسؤول بالبيت الأبيض لشبكة "اي بي سي": فريق الدفاع في محاكمة ترامب ما زال يعتقد أن بمقدروه منع استدعاء الشهود | زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل: عدم توفر النصاب الكافي لمنع استدعاء الشهود في محاكمة ترامب | دورية تابعة لمكتب معلومات مرجعيون - حاصبيا في قوى الأمن أوقفت 3 سوريات لدخول البلاد خلسة وعدم حيازتهن على تصريح لدخول منطقة جنوب الليطاني | فرنسا تعيد التأكيد أن حل الدولتين ضروري للتوصل لسلام في الشرق الأوسط: نرحب بخطة ترامب وسنواصل العمل مع الشركاء الأوروبيين |

بعد عزله عن رئاسة التحالف.. غصن يطالب نيسان وميتسوبيشي بالتعويض

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 21 تموز 2019 - 09:44 -

تقدم الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان للسيارات، كارلوس غصن، بدعوة قضائية ضد شركتي "نيسان موتورز" و"ميستوبيشي موتورز" بعد أن عزل عن رئاسة التحالف الذي جمعهما العام الماضي.

وبحسب ما نقلت صحيفة "إن آر سي" الهولندية، عن محامي غصن، لورانس دي غراف، فإن موكله يطالب بتعويض تصل قيمته إلى 16.8 مليون دولار من الشركتين لـ"ارتكابهما أخطاء جسيمة عند طرده".

وأشار محامي غصن إلى أنه في حال رغبت شركة ما بطرد مديرها، فإنه يتوجب عليها أن تفصح عن التهم الموجهة إليه، هذا فضلا عن تزويده بالأدلة الخاصة بهذه التهم، ولكن هذا لم يحدث مع موكله.

وكانت زوجة غصن، قد دعت قادة العالم قبل ختام قمة مجموعة العشرين التي انعقدت في مدينة أوساكا اليابانية، للمساعدة في إثارة مسألة المعاملة التي يلقاها زوجها في اليابان، حيث يواجه اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

وينفي غصن، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، ارتكاب أي مخالفات، ويقول إنه ضحية انقلاب من مجلس إدارة نيسان ضده.

وعلى الرغم من إطلاق سراحه مقابل كفالة إلا أنه ما زال ممنوعا من الاتصال بزوجته.

وفي يونيو، أكد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أن مجموعة "رينو" التي تمتلك الدولة نسبة 15 في المئة منها، سترفع دعوى قضائية تتعلق بنفقات مشبوهة بقيمة 11 مليون يورو بحق مديرها التنفيذي السابق غصن.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني