2020 | 19:02 كانون الثاني 20 الإثنين
طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات الرباعية الدفع او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | استقبل الحريري مساء اليوم في بيت الوسط جنبلاط | مستشفى سيدة المعونات في جبيل بحاجة ماسّة لدم من فئة O+ للتبرع الرجاء الاتصال على 70104164 | تصاعد الاحتجاجات في العراق مع انقضاء المهلة الممنوحة لتنفيذ مطالب الحراك | الجراح لـ"سبوتنيك": ما حدث لبعض المتظاهرين هو نتيجة ما قامت به العناصر المشاغبة والتي تعمل الجهات الأمنية على تحديدها | "وكالة عالمية": مقتل أربعة محتجين وشرطيين في استمرار الاحتجاجات ضد الحكومة بالعراق | السلطات الصحية في الصين: عدوى الفيروس الجديد المكتشف قادرة على الانتقال بين البشر | المرصد: مقتل 7 مدنيين بينهم أطفال بغارات روسية شمال غرب سوريا | هندوراس تصنف رسميا حزب الله منظمة إرهابية | مجلس الوزراء الكويتي يدين هجوم الحوثي على معسكر الجيش في مأرب | وزراء الخارجية الأوروبيون أوصوا بإعداد قائمة عقوبات ضد تركيا | ادي معلوف بعد اجتماع للنواب الكاثوليك: لاحترام العدالة في التمثيل الطائفي بالحكومة على ما ينص عليه الدستور واعتماد صيغة تحقق التوازن |

علامة: موازنة 2019 هي البداية ومن المفروض أن تؤسس لنوع من الثقة

أخبار محليّة - السبت 20 تموز 2019 - 22:16 -

أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب فادي علامة، في حديث صحافي، أن "موازنة عام 2019 هي البداية ومن المفروض أن تؤسس لنوع من الثقة، ونأمل بعد بضعة أشهر أن نبحث في موازنة 2020".

وقال "إننا نحاول دائما أن نبقى بعيدين عن المشاكل، والمعروف عن رئيس مجلس النواب نبيه بري سعيه الدائم إلى تدوير الزوايا".

أضاف: "إننا منفتحون على الجميع ولا شيء يمنع التواصل مع أي فريق على أن يركز الإتفاق على عناوين عريضة لمصلحة البلد ونتطلع إلى أن تكون الحكومة منتجة و"مش نايمة" لأن أمامها العديد من المهام والإصلاحات المطلوبة منها".

وشدد على أنه "يجب التركيز على الإصلاح قبل الحديث عن التقشف، والخروج من منطق المؤامرات لأن أحدا ليس بوارد أن يفكر فيها اليوم".

وعن حادثة قبرشمون، رأى علامة أنه "في لبنان دائما ما يدخل طابور خامس في الخلافات بين الفرقاء و"صار اللي صار"، وأعتقد أن المعنيين لم يقصدوا ذلك وأدعو لعدم استباق التحقيقات"، مؤكدا أن "الرئيس بري يقف على الحياد ويهمه أن يلتئم مجلس الوزراء وأن تحصل مصالحة بين الأفرقاء لضمان وحدة الجبل خصوصا ووحدة البلد عموما. ويمكن أن ينهار البلد على رؤوسنا جميعا في حال لم يتم تدارك الوضع سريعا، لذلك يجب تغليب المنطق والسماح للتحقيق أن يأخذ مجراه ثم حصول مصالحة سياسية أو ربط نزاع في أماكن معينة".

وتعليقا على قرار وزارة العمل بموضوع عمل الفلسطينيين، رأى أن "خصوصية اللاجئ الفلسطيني يجب أن تدفع إلى إعادة النظر بالقرار، إنطلاقا من وجوب تمييز الفلسطينيين قليلا اعتبارا من أنهم لاجئون، فمن يزور المخيمات يرى الواقع المأساوي الذي يعيشونه".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني