2019 | 17:04 آب 17 السبت
نائب رئيس المجلس العسكري السوداني محمد حمدان دقلو سيوقع عن المجلس اتفاق المرحلة الانتقالية | التحكم المروري: قطع الطريق البحرية بالقرب من دارة خلدة بسبب احتفال في المحلة | بدء مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان | تركيا تتخلى عن بنك فنزويلا المركزي امتثالاً للعقوبات الأميركية | الحجار: وجود الرئيس في بيت الدين يعزز المصالحة | وفود عربية ودولية رفيعة المستوى تحضر مراسم التوقيع التاريخي على الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان | الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا حقل الشيبة النفطي بطائرات مسيرة | روكز لـ"الجديد": يجب أن نعمق التضامن الوطني وأن نتفاهم مع بعضنا البعض ويجب أن نخفف التوترات المذهبية لتقوية التضامن | الرئيس عون استقبل راعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون عمار على رأس وفد من كهنة الأبرشية | مصدر مسؤول في الخارجية السعودية: نأمل أن يسهم اتفاق الخرطوم في كتابة مرحلة جديدة من الاستقرار في السودان | هادي أبو الحسن من بيت الدين: اللقاء مع الرئيس عون كان ودّيًا وإيجابياً وقد أكدنا على المصالحة التي أرساها البطريرك صفير | ابو فاعور من بيت الدين: انها صفحة جديدة في حياة الجبل وحياة الوطن |

سامي الجميل للقوات: من يبقى في الحكومة شاهد زور وشريك بالجريمة

أخبار محليّة - السبت 20 تموز 2019 - 20:10 -

رأى رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل أن "الموازنة هي موازنة الضرائب على الناس"، وقال: "كاذب من يقول عكس ذلك".

وأشار الجميل في حديثٍ للـ"أم تي في" إلى أن "أسوأ ما جاء فيها ضريبة الـ3 بالمئة على البضائع المستوردة"، وكشف أن "هذه الضريبة ستطال الهواتف الخلوية والمكيفات والمعكرونة من نوع "barilla" و"oral B" وغيرها من المنتوجات".

وإعتبر أنه "كذبوا على الناس لمّا قالولن الضرائب ما بتطالكن وراحوا على جيوبن" بدل الذهاب نحو مكامن الهدر".

وأكد الجميل أن "ضبط المعابر غير الشرعية يدرّ للدولة أموالاً طائلة وهذا ما يجب فعله بدل "مدّ اليد على جيوب الناس".

وأضاف: "لوقف التوظيف السياسي بدل فرض ضرائب على الناس ولستُ أتصرّف بشعبويّة واستقلنا من الحكومة عن قناعة".

ودعا الجميل "وزراء "القوات اللبنانية" إلى الاستقالة من الحكومة "، ورأى أن "من يبقى في الحكومة شاهد زور وشريك بالجريمة".

وعن أداء لجنة المال، أردف الجميل أن "اللجنة "رقّعت" و"الترقيع" لا يكفي".

وشدد على أن "الوضع خطر"، وختم: "ما بعرف إذا بضل البلد لاخر السنة".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني