2019 | 15:18 آب 23 الجمعة
بطيش للـ"ام تي في": نحن في دولة ديمقراطية والقضاة الذين تمّ تعيينهم في المجلس الدستوري محترمون ومعروفون بكفاءتهم ونزاهتهم | عون: لضرورة المحافظة على المصالحة في الجبل وعدم تأثرها سلباً بأي اختلاف في وجهات النظر السياسية ولتعميم ثقافة حقّ الإختلاف | وزير المالية: ليس من تأخير في أموال تعاونية موظفي الدولة فقد أودعنا في حساب موظفي التعاونية قبل يومين مبلغ سيليه الإثنين مبلغ آخر | مسؤول بريطاني: لا تغيير في دعم لندن للاتفاق النووي مع ايران في ظل حكومة جونسون | الحريري إستقبل السفيرة الأميركية وبحثا في آخر المستجدات | "التحكم المروري": تصادم على جسر انطلياس | جاويش أوغلو من بيت الدين: دور لبنان مهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار الاقليميين وندعم إنشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي" | عون لوزير خارجية تركيا: متمسكون بالعودة الكريمة للنازحين والذين عادوا من لبنان لم يتعرضوا لاي مضايقات | جاويش أوغلو: بحثت مع باسيل في طريقة تنمية الاقتصاد اللبناني ودعمه وندعم استثمار الشركات التركية في لبنان | أوغلو: استقرار لبنان ونموه مهم جدّاً لنا وللمنطقة وسنستمر بدعمه وبحثنا العلاقات الثنائية والتطورات التي تحصل في المنطقة | رئيس الوزراء اليمني يبحث مع محافظة شبوة تطبيع الأوضاع بعد سيطرة الشرعية على عتق | باسيل: لبنان يدعو الى الفصل بين المسار السياسي في سوريا ومسار عودة النازحين |

إحياء عيد مار الياس في بلدة الخيام

مجتمع مدني وثقافة - السبت 20 تموز 2019 - 17:23 -

أحيا أبناء طائفة الروم الأرثوذكس في بلدة الخيام، عيد مار الياس، بصلاة السحر في كنيسة النبي الياس في البلدة، التي ترأسها الأب غريغوريوس سلوم ممثلا راعي أبرشية صيدا وصور وتوابعهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت الياس كفوري، وعاونه الأشمندريت ديمتري منصور الذي جاء من مسقط- سلطنة عمان والأب جورج فيجلون من استراليا، وخدمته جوقة الكنيسة، في حضور أعضاء "اللقاء الأرثوذكسي" من بيروت واهالي الخيام وحشد من المؤمنين.

بعد قراءة الانجيل المقدس توجه منصور بالمعايدة لحاملي اسم القديس الياس، كما عبر عن سروره لرؤية الكنيسة "مكتظة بالمؤمنين الذين قدموا من جميع المناطق".

ثم شرح سبب تسمية القديس الياس بالقديس الحي، فقال: "عند مطاردته من قبل جيوش الملكة الطاغيين، وفي طريقه إلى الشرق، مر في قرية معرونه، ومن ثم حصلت المعجزة الالهية عندما إنشق الجبل وصعد النبي لأعلى الجبل حيث مكث لفترة ثم تم نقله إلى السماء على عربات من نار. لذلك سمي مار إلياس الحي".

أضاف: "كما رفض القديس كل مظاهر الكره والبغض والخطيئة وتسلح بالمحبة والصلاة والايمان، علينا نحن ايضا كمؤمنين ان نحذو حذوه وان نبعد الشيطان من حياتنا كما ابعده القديس بسيف الحق والإيمان والصلاة والتقوى".

بدوره عايد سلوم باسمه وباسم كفوري جميع الحاضرين، وحثهم على "العودة الى ارضهم ومنازلهم في الخيام، اذ تنعم هذه البلدة بالعيش المشترك وهي مثال يحتذى به للتعايش المسيحي الاسلامي".

كما وشجعهم على "المشاركة والقيام بنشاطات بالبلدة والعودة الى جذورهم الخيامية الجنوبية، اذ ان بلدة الخيام هي للجميع، واهلها مسيحيين ومسلمين تجمعهم محبتهم لبلدتهم ووطنهم".

وفي الختام دعي الجميع الى مأدبة غداء في صالون الكنيسة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني