2019 | 06:51 آب 18 الأحد
الداخلية الأفغانية: 63 قتيلا و182 جريحا حصيلة تفجير حفل زفاف في كابل أمس | طرابلسي لـ "الأنباء": باسيل لم يشارك في لقاء بعبدا لأنه ليس طرفا في النزاع إلا إذا أظهر التحقيق لاحقا ما يثبت العكس | سلاح الجو الليبي يقصف عدة مواقع في مصراتة بينها الكلية الجوية | الخارجية التركية تدعو الى حل الخلاف على كشمير بين الهند وباكستان بالحوار والقانون الدولي | مصدر وزاري لـ"الشرق الاوسط: حزب الله ضغط على أرسلان لسحب شروطه لعقد الجلسة لتوجيه رسالة إلى المجتمع الدولي أنه لا يضع يده على البلد | مصدر وزاري لـ"الشرق الاوسط": انتقال الرئيس عون إلى بيت الدين تلازم مع بداية انفراج يدفع في اتجاه إعادة تفعيل العمل الحكومي بدءاً من معالجة الأزمة الاقتصادية | "الميادين": القصف في بيت لاهيا في غزة استهدف أحد مراصد المقاومة شمال غرب البلدة | الأردن يدين العمل الإرهابي الذي تعرضت له وحدات نفطية في السعودية ويؤكد دعمه للمملكة | "الوكالة الوطنية": وفاة مواطن سقط في مجرى نهر الأسطوان بعد إصابته بعارض صحي | الولايات المتحدة ترحب باتفاق الأطراف السودانية على الإعلان الدستوري | "الميادين": مروحيات إسرائيلية تستهدف بصاروخين مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة | قرقاش: الهجمات الحوثية على حقل الشيبة في السعودية دليل آخر على إزدراء الميليشيا للجهود السياسية للأمم المتحدة |

أبو سليمان يقدم تسهيلات للعمال...والفلسطينيون يرفضون

الحدث - السبت 20 تموز 2019 - 06:11 - غاصب المختار

بدأت بعيداً عن الاعلام معالجة مسألة تطبيق قرار وزير العمل كميل أبوسليمان بعدم تشغيل العمال الاجانب إلاّ بموجب إجازة عمل للاجئين الفلسطينيين الذين قاموا خلال الايام الماضية بتحركات اعتراضية واسعة في الشارع، وشملت حسب مصادر فلسطينية "تلويح التجار الفلسطينيين الكبار بسحب أموالهم من المصارف اللبنانية والتي تبلغ حسب مصادر فلسطينية نحو ملياردولار، وأن عدداً منهم توجهوا الى أحد مصارف مدينة صور وطلبوا سحب ودائعهم، لكن المصرف استمهلهم فترة من الوقت لحين معالجة المشكلة ولأن سحب الاموال دفعة واحدة وبكمية كبيرة من شأنه الإضرار بالمصرف"، لكن لم تتأكد هذه المعلومة من مصادرمستقلة موثوقة، وأن التجارالفلسطينيين وضعوها في خانة الضغط بالتلويح بسحب الودائع..
عقد الوزير ابو سليمان خلال الايام الثلاثة الماضية اجتماعات عمل مع رئيس لجنة الحوار اللبناني- الفلسطيني الوزير الاسبق الدكتور حسن منيمنة ومع السفير الفلسطيني أشرف دبور وعدد من الفصائل والفعاليات الفلسطينية، من أجل إيجاد حلّ للمشكلة، وبما لا يمنع تطبيق القانون الذي يسري على كل الجنسيات من غير اللبنانيين، مع مراعاة خصوصية اللاجئ الفلسطيني، الذي تحكمه اعتبارات عديدة منها القوانين الدولية التي يطبقها لبنان حول اللاجئين، وإيجاد استثنائات وتسهيلات قانونية له.
آخر الاجتماعات عُقد عصر أمس الاول، بين الوزير أبو سليمان والسفير دبور للبحث في بعض التفاصيل الاجرائية المتعلقة بالحل، ومنها وقف إقفال المؤسّسات التجارية التي يملكها فلسطينيون ووقف محاضر الضبط للمخالفين من الفلسطينيين ومن اللبنانيين اصحاب المؤسّسات التي يعمل بها فلسطينيون. وبحث امكانية تقديم تسهيلات لحصول الفلسطيني على إجازة عمل وإجازة صاحب عمل معفية من الرسوم، وعدم ربط الحصول على إجازة عمل بالتسجيل المُسَبق بالضمان الاجتماعي، وعدم تحديد عدد العمّال الفلسطينيين في المؤسّسات التجارية. وإعفاء أصحاب العمل الفلسطينيين من إيداع مبلغ 90 مليون ليرة في المصارف المفروض على الاجانب.
وقد أعطى الوزير تعليماته لتسهيل إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين في أسرع وقت وتبسيط المعاملات، وأصبح ذلك معمولاً به.
ومن اجراءات استعياب الازمة ايضاً، قرار الوزير أبو سليمان أمس الاول، برفع اختام الشمع الامر عن بعض المؤسسات الفلسطينية التي استحصلت على الاجراءات الطلوبة، لتمكين هذه المؤسسات من استئناف عملها. لكن الوزير أبو سليمان ليس بصدد التراجع عن قراره.
وفي خطوة اضافية لخلق حالة من الانفراج، أصدر المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم تعليماته إلى دوائر الأمن العام من أجل تقديم تسهيلات لحاملي وثائق السفر الفلسطينية الصادرة عن الأمن العام اللبناني، في سفرهم المغادرة أو الدخول عبر مطار بيروت أو المرافق العامة، وأيضاً ختم وثائق السفر لدى "الكونتوارات" الخاصة باللبنانيين وليس الأجانب، وعدم تعبئة بطاقات الدخول والمغادرة.
لكن يبدو أن الجانب الفلسطيني رفض إجراءات وزير العمل وأصرّ على الغاء قرار الوزير من الاساس، وهددت بعض الجهات الفلسطينية بمواصلة التحرك في الشارع، بالتوازي مع تحرك مؤيد لبعض القوى السياسية اللبنانية، وقد دخل الرئيس سعد الحريري على الخط وقرر طرح الملف على مجلس الوزراء لتتحمل الحكومة مجتمعة مسؤوليته.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني