2019 | 06:39 كانون الأول 11 الأربعاء
اوتوستراد صيدا باتجاه بيروت سالك حالياً | قطع طريق عام سبلين وادي الزينة واوتوستراد المنية بالاتجاهين | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق البقاع: مثلث كامد اللوز جب جنين جديتا حوش الحريمة وقب الياس | انتحاري يفجر نفسه خارج قاعدة أميركية رئيسية في أفغانستان | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق محافظة الشمال: ساحة النور اوتوستراد البداوي تحت جسر المشاة التبانة العبدة والمحمرة | المتظاهرون يواصلون جولتهم في شوارع بيروت وقد وصلوا إلى فردان في عين التينة بعدما تجمعوا أمام متزل الوزيرة الحسن وعدد من المسؤولين السياسيين | محتجون يتجمعون أمام منزل الوزيرة ريّا الحسن | الولايات المتحدة توقف تدريب طلاب الطيران السعوديين "توخيا للسلامة" بعد حادث إطلاق النار في قاعدة فلوريدا الجوية | محتجون يتظاهرون ويهتفون ضدّ النائب نقولا صحناوي في الأشرفيّة | ماكرون يطالب إيران بالإفراج الفوري عن فرنسيين محتجزين لديها | مسؤول في نيوجزري: يوجد عدد من الأشخاص محتجزين داخل أحد المباني وقد يكون هناك أكثر من قتيل جراء إطلاق النار | إصابة أحد رجال الشرطة جراء إطلاق نار كثيف في نيوجرزي |

العسكريون المتقاعدون: للاستمرار بالمسيرات التصعيدية... وإنّ غداً لناظرِه قرِيب

أخبار محليّة - الجمعة 19 تموز 2019 - 19:02 -

بيان العسكريين المتقاعدين في نهاية تحركهم ليوم الجمعة 19 تموز 2019:

أيُّها العسكريُّون المتقاعدون
أيُّها اللبنانيُّون الشرفاء

اليوم ١٩ / ٠٧ / ٢٠١٩، يبدأ بكم تاريخ لبنان الجديد، فلقد أثبتُّم بتضامنكم وحكمَتكم أنَّكم أملَ لبنان الأكبر، لكسر عنجهيَّة السلطة الفاسدة، والتأسيس لدولة العدالة والمساواة والقانون.
.
سلطة الفساد وقهر العباد وشركائها، عبَّروا عمَّا في صدورهم من استهتار بكرامة المواطنين، وبدماء شهداء الوطن، ومن حقدٍ دفينٍ على أفراد المؤسَّسات العسكريَّة والأمنيَّة، من خلال موازنة الذل والعار، وأنتم رفضتم بكلِّ شرف ووفاء المس بحقوقكم وبحقوق أخوتكم في الخدمة الفعليَّة، حتِّى لا تصبح القوى المسلَّحة مكسر عصى لكلِّ من تسوِّل له نفسه استباحة كرامتها من تجَّار الفساد والغوغائيَّة والطائفيَّة.
..علن حراك العسكريِّين المتقاعدين
استمرار مسيرته التصعيديِّة، بكل الوسائل المتاحة، واولها الطعن امان المجلس الدستوري في وجه السلطة الداعمة لنهب حقوق الشعب اللبناني وامواله، وإنّ غَداً لنَاظِرِهِ قَرِيبُ.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني