2019 | 00:27 كانون الأول 06 الجمعة
فقدان الاتصال بمروحية بلاك هوك بعد إقلاعها في ولاية مينيسوتا الأميركية | بطيش للـ"ال بي سي": البلد اتجه نحو الافلاس وعلى المسؤولين الاجتماع يومي الجمعة والسبت لطرح الحلول | فرق طوارىء بلدية صيدا كثفت تدابيرها الوقائية لإستيعاب كميات مياه الأمطار الغزيرة | مصر وإيطاليا تعربان عن قلقهما من التطورات الأخيرة في ليبيا | "الجمهورية القوية": التكتل اتخذ قراراً بعدم تسمية أحد في الاستشارات التي سيشارك فيها نواب تكتل الجمهورية القوية الاثنين المقبل | مصادر معراب لـ"المركزية": القوات لن تسمي اي شخص لرئاسة الحكومة في الاستشارات النيابية الاثنين المقبل ولن تشارك في الحكومة | وهاب لـ"الجديد": أنا مع بقاء سعد الحريري رئيساً للحكومة رغم اعتراضي عليه | "روسيا اليوم": مقتل 11 وإصابة نحو 100 في انفجار خمس أسطوانات غاز بقاعة للأعراس في مدينة سقز غرب إيران | المستقبل: التيار غير معني بما يتم تداوله عن دعوة إلى مسيرة باتجاه بيت الوسط السبت | بطيش للـ"ال بي سي": لن أقبل بزيادة سعر ربطة الخبز أو بتخفيض وزنها وسنتخذ اجراءات بحق المخالفين | بو صعب للـ"ام تي في": الجيش يأتمر من قائده ووزير الدفاع لا يعطي قراراً بفتح الطريق وهذا الأمر من مهام قائد الجيش | أبو سليمان للـ"ال بي سي": أكثر من 60 شركة تقدمت بظرف أسبوع بطلب صرف جماعي ولا نقبل بأي صرف عشوائي |

بنس: زيارة ظريف لفنزويلا تهدد الأمن القومي في المنطقة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 19 تموز 2019 - 08:54 -

عقب مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، من زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إلى فنزويلا، محذرا من أن ما وصفه بـ"تأثير إيران الخبيث" يهدد الأمن القومي والديمقراطية في المنطقة.

وقال بنس في سلسلة تغريدات على "تويتر": "لم يجلب (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو أي شيء سوى البؤس لشعب فنزويلا منذ توليه منصبه لأول مرة. إنه ديكتاتور ليس له أي حق شرعي للمطالبة بالسلطة، ويجب أن يرحل. نحن نقف بقوة من أجل فنزويلا حرة وديمقراطية!".

وأضاف: "تذكرنا زيارة وزير الخارجية الإيراني ظريف إلى فنزويلا بأن أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار تمتد إلى خارج الشرق الأوسط".

وتابع بنس: "ستفشل جهود وزير الخارجية الإيراني ظريف لدعم الديكتاتور الفنزويلي مادورو. ستواصل الولايات المتحدة في الوقف إلى جانب لفنزويلا حرة، وضد أعداء الديمقراطية. مادورو يجب أن يرحل".

ومن المقرر أن يغادر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الجمعة، إلى كراكاس عاصمة فنزويلا للمشاركة في مؤتمر "عدم الانحياز"، (18-21 تموز)، غداة مشاركته في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بنيويورك.

ومنذ 23 كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر زعم رئيس البرلمان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ "غوايدو" رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده.

"عربي 21" 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني