2019 | 15:04 آب 23 الجمعة
عون: لضرورة المحافظة على المصالحة في الجبل وعدم تأثرها سلباً بأي اختلاف في وجهات النظر السياسية ولتعميم ثقافة حقّ الإختلاف | وزير المالية: ليس من تأخير في أموال تعاونية موظفي الدولة فقد أودعنا في حساب موظفي التعاونية قبل يومين مبلغ سيليه الإثنين مبلغ آخر | مسؤول بريطاني: لا تغيير في دعم لندن للاتفاق النووي مع ايران في ظل حكومة جونسون | الحريري إستقبل السفيرة الأميركية وبحثا في آخر المستجدات | "التحكم المروري": تصادم على جسر انطلياس | جاويش أوغلو من بيت الدين: دور لبنان مهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار الاقليميين وندعم إنشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي" | عون لوزير خارجية تركيا: متمسكون بالعودة الكريمة للنازحين والذين عادوا من لبنان لم يتعرضوا لاي مضايقات | جاويش أوغلو: بحثت مع باسيل في طريقة تنمية الاقتصاد اللبناني ودعمه وندعم استثمار الشركات التركية في لبنان | أوغلو: استقرار لبنان ونموه مهم جدّاً لنا وللمنطقة وسنستمر بدعمه وبحثنا العلاقات الثنائية والتطورات التي تحصل في المنطقة | رئيس الوزراء اليمني يبحث مع محافظة شبوة تطبيع الأوضاع بعد سيطرة الشرعية على عتق | باسيل: لبنان يدعو الى الفصل بين المسار السياسي في سوريا ومسار عودة النازحين | باسيل خلال مؤتمر صحافي مع نظيره التركي: آن الاوان لعودة السوريين لوطنهم وعلينا أن نتعاون مع تركيا والأردن ودول الجوار ونؤمن الظروف المؤاتية للعودة |

"سرقة رواية"... قصة حرق استوديو الرسوم المتحركة في اليابان

أخبار فنية - الجمعة 19 تموز 2019 - 08:42 -

علل رجل أضرم النار في استوديو للرسوم المتحركة في كيوتو اليابانية حيث قتل 33 شخصا وأصيب 36 آخرون بحروق متفاوتة الشدة فعلته بـ"سرقة رواية" له.

وفي صباح يوم الخميس، توجه الرجل إلى الطابق الأول من المبنى المكون من ثلاثة طوابق لاستوديو الرسوم المتحركة Kyoto Animation وأطلق صرخة كراهية وصب البنزين على الأرض وأشعل النار فيه وبعد ذلك ببضع دقائق احتجزته الشرطة.

وكتبت صحيفة كيوتو المحلية أن المهاجم أصيب بحروق شديدة في ساقيه وصدره، ولم يتمكن من الإدلاء بشهادته بسبب هذه الحروق لكنه اعترف بأنه هاجم الاستوديو لأنه "سرق رواية" منه وأنه استخدم ولاعة لإشعال مواقد الغاز لإضرام النار.

وانتشر الحريق على الفور في المبنى الذي احترق بالكامل، حيث قتل في الحريق 33 شخصا تفحمت جثثهم بحيث لا يزال من الصعب التعرف عليهم.

ووجد معظم القتلى في الطابق الثالث على السلالم المؤدية إلى السطح وعلى ما يبدو حاولوا الفرار من خلال الصعود إلى السطح، لكن لم يكن لديهم الوقت الكافي لذلك.

وأصبح هذا الحريق أحد أكثر الأحداث المأساوية في تاريخ اليابان الحديث من حيث عدد الإصابات، وهو يأتي في المرتبة الثانية بعد حريق منطقة شينجوكو بطوكيو عام 2001 عندما توفي 44 شخصا.

المصدر: "نوفوستي"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني