2020 | 20:48 كانون الثاني 20 الإثنين
"الجديد": مخابرات الجيش توقف شاباً بعد رميه قنبلة مسيّلة للدموع قرب خيمة حراك النبطية أمام السرايا الحكومية في المدينة | البيت الأبيض: ترامب يعتزم الاجتماع مع زعماء العراق وباكستان وسويسرا والاتحاد الأوروبي خلال منتدى دافوس | جمعية المصارف: إعادة فتح فروع المصارف العاملة في قضاء عكار اعتباراً من صباح غد حرصاً على تأمين الخدمات المصرفية لأبناء المنطقة | "سكاي نيوز": قوات الأمن الفرنسية تعتقل 7 أشخاص في مدينة برست للاشتباه بتحضيرهم لعمل إرهابي | ارتفاع قتلى احتجاجات العراق اليوم إلى 6 بينهم عنصرا أمن | "ام تي في": البحث الحكومي لا يزال يتركز حول الاسماء المقترحة لنائب رئيس الحكومة بين أمل حداد وبترا خوري | خامنئي: الحج مسألة سياسية ويجب أن نستغله في الترويج لديمقراطيتنا الدينية | مصادر الثنائي الشيعي للـ"ال بي سي": حزب الله حريص على التشكيل في أسرع وقت ويتمنى على الجميع التجاوب لتشكيل الحكومة هذا الاسبوع | جنبلاط: الامر المضحك أنهم مختلفون مع بعضهم في حكومة لون واحد | جنبلاط: كلمتي للحراك الجديد أن العنف لا يخدم وكلامي والحريري ليس دفاعا عن حجارة بيروت بل عن أهلها | مصادر المشاركين في إجتماع دياب للـ"ام تي في": لم نلمس لدى فرنجية أي رغبة بعدم المشاركة في الحكومة | مصادر للـ"ام تي في": الرئيس المكلف قبل بصيغة الـ20 وزيرا والحكومة العتيدة ستبصر النور قريبا |

"سرقة رواية"... قصة حرق استوديو الرسوم المتحركة في اليابان

أخبار فنية - الجمعة 19 تموز 2019 - 08:42 -

علل رجل أضرم النار في استوديو للرسوم المتحركة في كيوتو اليابانية حيث قتل 33 شخصا وأصيب 36 آخرون بحروق متفاوتة الشدة فعلته بـ"سرقة رواية" له.

وفي صباح يوم الخميس، توجه الرجل إلى الطابق الأول من المبنى المكون من ثلاثة طوابق لاستوديو الرسوم المتحركة Kyoto Animation وأطلق صرخة كراهية وصب البنزين على الأرض وأشعل النار فيه وبعد ذلك ببضع دقائق احتجزته الشرطة.

وكتبت صحيفة كيوتو المحلية أن المهاجم أصيب بحروق شديدة في ساقيه وصدره، ولم يتمكن من الإدلاء بشهادته بسبب هذه الحروق لكنه اعترف بأنه هاجم الاستوديو لأنه "سرق رواية" منه وأنه استخدم ولاعة لإشعال مواقد الغاز لإضرام النار.

وانتشر الحريق على الفور في المبنى الذي احترق بالكامل، حيث قتل في الحريق 33 شخصا تفحمت جثثهم بحيث لا يزال من الصعب التعرف عليهم.

ووجد معظم القتلى في الطابق الثالث على السلالم المؤدية إلى السطح وعلى ما يبدو حاولوا الفرار من خلال الصعود إلى السطح، لكن لم يكن لديهم الوقت الكافي لذلك.

وأصبح هذا الحريق أحد أكثر الأحداث المأساوية في تاريخ اليابان الحديث من حيث عدد الإصابات، وهو يأتي في المرتبة الثانية بعد حريق منطقة شينجوكو بطوكيو عام 2001 عندما توفي 44 شخصا.

المصدر: "نوفوستي"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني