2019 | 23:40 كانون الأول 15 الأحد
عناصر من الدفاع المدني تعمل على تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للاصابات كما تم نقل عدد منهم من وسط بيروت إلى مستشفيات المنطقة | "الجديد": اطلاق نار من مسدس من قبل احد الاشخاص وهو نفسه الذي حرق خيمة وهو يحاول حرق المزيد | "ال بي سي": اغلاق صفحة على فيسبوك باسم "الخندق الغميق" سبق ودعت الى التجمع والنزول الى وسط بيروت والشبان الذين تجمعوا عادوا ادراجهم الى الخندق | اصابة عنصر من القوى الامنية بعينه جراء رمي قناني زجاج ويتم نقله الى المستشفى | وحدات من الجيش اللبناني تصل الى وسط بيروت | وصول القوى الامنية الى جسر الرينغ بعدما تواصلت معهم مجموعة من اهالي الخندق الغميق | الصليب الأحمر: 5 فرق من الصليب الاحمر اللبناني تستجيب وتسعف المصابين في وسط بيروت | تجدّد رمي الحجارة من قبل المتظاهرين أمام مبنى النهار والقوى الامنية ترمي القنابل المسيلة للدموع ما أدى الى تراجعهم الى الصيفي | القوى الأمنية تمكنت من إخماد النيران التي أشعلها عدد من الشبان في الخيم في ساحة الشهداء | أعداد كبيرة من الشبان يتجمعون عند مدخل الخندق الغميق ولم يتوجهوا الى وسط بيروت | القوى الامنية تعمد الى رش المياه لإخماد النيران في الخيم داخل ساحة الشهداء | قوى الأمن: يقوم بعض المشاغبين بالاعتداء على المحال التجارية في شارع فوش والشوارع المحيطة وتقوم قوى الأمن بملاحقتهم |

شهيب تابع مع مدير مكتب الأونيسكو وضع الأطر التنفيذية للمشاريع المشتركة

أخبار محليّة - الأربعاء 17 تموز 2019 - 18:46 -

 عقد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب اجتماعا اليوم مع مدير المكتب الإقليمي للأونيسكو في بيروت الدكتور حمد بن سيف الهمامي يرافقه الدكتور حجازي إدريس والسيدة ميسون شهاب في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، وتناول البحث وضع الأطر التنفيذية للمشاريع المشتركة بين الوزارة ومكتب الأونيسكو.

وأوضح الهمامي بعد الإجتماع أن البحث "تناول التعاون المشترك في ملف تعليم النازحين السوريين والتحضير لتوقيع إتفاقية قريبا تتعلق بمشروع التعاون الفرنكوفوني، بالإضافة إلى تأمين مشتريات وتجهيزات لنحو ثلاثمائة مدرسة رسمية"، ولفت إلى أنه "سيتم قريبا توقيع إتفاقية لتدريب نحو 500 مرشد تربوي فرنكوفوني من خلال مشروع التعاون الفرنكوفوني، وسيتم إطلاق ورقة سياسات تتعلق بالتعليم غير النظامي، كما سيتم إطلاق المرحلة الثانية من مشروع التعليم غير النظامي في البقاع".

تصحيح خطأ
من جهة ثانية، وفي إطار حق المرشح بالمراجعة لدى دائرة الإمتحانات الرسمية عند شكه بعلامة إحدى المواد، وبعد قيام المسؤولين بالتدقيق التقني بطلب المرشح مجدي طيبا، تبين وجود خطأ مادي ناتج عن تدوين مرشح آخر رقم ترشيحه في شكل خاطىء، مما انعكس على عملية المطابقة بين الرقم الوهمي ورقم الترشيح للطالب المذكور.
وبناء عليه قامت دائرة الإمتحانات بتعديل النتيجة لصالح المرشح طيبا، مع التأكيد بأن الخطأ الحاصل هو خطا مادي يتعلق بإدخال الأرقام وليس خطأ في التصحيح. وهذا ما يتم القيام به مع كل المراجعات الواردة من المرشحين تطبيقا لأحكام المادة الثامنة من المرسوم رقم 5697 الذي ينظم الإمتحانات الرسمية.

وهنأ شهيب "المرشح طيبا الذي استحق درجة جيد"، مؤكدا أن "كل المراجعات تحظى بالإهتمام نفسه وبالمتابعة والإنصاف".
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني