2019 | 23:24 كانون الأول 15 الأحد
تجدّد رمي الحجارة من قبل المتظاهرين أمام مبنى النهار والقوى الامنية ترمي القنابل المسيلة للدموع ما أدى الى تراجعهم الى الصيفي | القوى الأمنية تمكنت من إخماد النيران التي أشعلها عدد من الشبان في الخيم في ساحة الشهداء | أعداد كبيرة من الشبان يتجمعون عند مدخل الخندق الغميق ولم يتوجهوا الى وسط بيروت | القوى الامنية تعمد الى رش المياه لإخماد النيران في الخيم داخل ساحة الشهداء | قوى الأمن: يقوم بعض المشاغبين بالاعتداء على المحال التجارية في شارع فوش والشوارع المحيطة وتقوم قوى الأمن بملاحقتهم | قطع السير على طريق عام حلبا العبدة مفرق البحصة | الاشتباك بين شبان الخندق الغميق وشبان من الحراك وسط ساحة حرب حقيقية في وسط بيروت | روسيا تهدد الدول الأوروبية بضربة حال نشرها صواريخ أميركية على أراضيها | احراق خيم المحتجين في ساحة الشهداء وتحذير من وجود قنينة غاز داخل احدى الخيم والطلب من الشبان الابتعاد عنها | "ان بي ان": قطع أوتوستراد الجية باتجاه بيروت | الحسن للـ"ان بي ان": سنتخذ اجراءات قريبة بالتنسيق مع الجيش لمنع تطور الاوضاع | قطع الطريق على تقاطع الصيفي في بيروت |

إيران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في الخليج

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 16 تموز 2019 - 22:07 -

كشفت الخارجية الإيرانية عن مصير ناقلة النفط، التي تم فقدان الاتصال معها منذ يومين، خلال مرورها عبر مضيق هرمز، موضحة أنها تعرضت لعطل فني وتم سحبها إلى أحد موانئ إيران.

وقال المتحدث باسم الوزارة، عباس موسوي، في تصري مقتضب للتلفزيون الإيراني أدلى به، مساء اليوم الثلاثاء، إن ناقلة نفط أجنبية تعرضت لعطل فني في مياه الخليج، وتوجهت بطلب مساعدة إلى الطرف الإيراني.

وأضاف موسوي أن القوات الإيرانية قامت، "وفقا للقوانين الدولية"، بسحب ناقلة النفط إلى أحد الموانئ الواقعة على مياه إيران، بعد أن أطلقت طلب المساعدة، وذلك "لكي يتم تصليح" السفينة، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل لاحقا.

وأفادت مصادر عدة ومواقع مختصة في متابعة حركة الملاحة البحرية، في وقت سابق من اليوم، بفقدان الاتصال بناقلة النفط "ريا"، التي تبحر تحت علم بنما، منذ مساء السبت الماضي وخلال مرورها عبر مضيق هرمز.

وكان من المقرر أن تصل السفينة إلى ميناء الشارقة الإماراتية في السعة 14:00 بتوقيت غرينيتش، لكن ذلك لم يحدث حتى الآن، فيما قالت الإمارات رسميا، الثلاثاء، إن ناقلة النفط ليست تابعة لها.

وفي غضون ذلك، اعتبر مسؤول من وزارة الدفاع الأميركية، في حديث لوكالة "أسوشيتد برس"، إن إيران وراء اختفاء السفينة. وسبق أن اتهمت الولايات المتحدة إيران بالمسؤولية عن الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط في المنطقة.

لا تفاوض

أكدت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة رفض طهران التفاوض حول برنامجها للصواريخ الباليستية مع أي جهة وتحت أي ظرف.

ونقلت وكالة عالمية عن المتحدث باسم البعثة الإيرانية، علي رضا مير يوسفي، قوله إن ملف الصواريخ الإيرانية "غير قابل للتفاوض على الإطلاق تحت أي ظرف كان مع أي أحد أو أي دولة. ونقطة على السطر".

"روسيا اليوم"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني