2020 | 05:54 كانون الثاني 27 الإثنين
رئيس مجلس النواب العراقي: الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها السفارة الأميركية وسط بغداد تسيء للدولة العراقية | "الجزيرة": قتلى وجرحى جراء غارات روسية على الأحياء السكنية في مدينة سراقب بريف إدلب شمال سوريا | ابنة كوبي براينت البالغة من العمر 13 عاما توفيت أيضا في تحطم الهليكوبتر | وهاب: نطالب سفراء الدول التي تحترم نفسها أن يمتنعوا عن زيارة زعماء المليشيات في لبنان إحتراما لشعوبهم قبل أن يكون إحتراما للبنانيين | وزير الاتصالات طلال حواط لـ"الجديد": معرفتي بصحناوي كوزير اتصالات سابق لا أكثر ولا أقل وليس لدي معرفة شخصية بالوزير باسيل | وزيرة المهجرين غادة شريم لـ"الجديد": دائما كنت احمل هاجس البلد ولم اكن افكر بالتوزير بشكل خاص ولكنني متابعة للشأن العام وانخراط المرأة في العمل السياسي | التحكم المروري: اعادة فتح السير في محلة مفرق المرج - البقاع | باسيل لـ"فرانس 24": أنا أمثّل رأيا لبنانيا ولا يحق لأحد من اللبنانيين إذا كنت لا أمثله أن يقول إنني لا أمثّل أحدا وهذه المحاولة لإعاقة إيصال رأيي لن تنجح | رئاسة الوزراء العراقية: نستهجن سقوط صواريخ كاتيوشا داخل حرم السفارة الأميركية في بغداد | وزير الأشغال ميشال نجار لـ"الجديد": نحن فقدنا ثقة العالم الخارجي والشعب وسنستردها بالممارسة والشفافية ومعاييرنا ستكون واضحة ضد الفساد والهدر | التحكم المروري: قطع السير في محلة مفرق المرج - البقاع | وكالة الصحة الأميركية تؤكد تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة |

ظريف يقدم للمرة الأولى عرضاً بشأن الصواريخ الباليستية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 16 تموز 2019 - 10:44 -

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن "برنامج بلاده للصواريخ الباليستية قد يطرح على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة"، إذا توقفت واشنطن عن بيع الأسلحة إلى حلفائها في الشرق الأوسط.

وقال ظريف في مقابلة مع شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، مساء أمس الاثنين: "الأسلحة الأميركية تتجه إلى منطقتنا، ما يجعل منطقتنا جاهزة للانفجار. لذا إذا أرادوا التحدث عن صواريخنا، فعليهم أولا التوقف عن بيع كل هذه الأسلحة".

يذكر أنها المرة الأولى التي يتطرق فيها مسؤول إيراني لهذا الملف، ولطالما شددت طهران على أن برنامج الصواريخ الباليستية، مخصص لأغراض دفاعية فقط، ولم يتضمن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 برنامج الصواريخ الباليستية.
وأضاف وزير الخارجية الإيراني، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب "لا يريد الحرب لكن في إدارته هناك من يتعطشون بجنون للحرب مع إيران"، مؤكدا أن إيران لن تتفاوض مجددا على الاتفاق النووي.

وجدد ظريف التأكيد أنه "في حال شن حرب على إيران لن تبقى أي دولة في المنطقة في مأمن"، داعيا الجميع لتجنب الحرب.

وأوضح أن إيران وأمريكا ليستا على حافة مواجهة عسكرية لكن فرض العقوبات هو بمثابة حرب تستهدف المدنيين، متهما واشنطن بـ"اللعب بالنار".

وتعليقا على رفع إيران مستوى تخصيب اليورانيوم، قال الدبلوماسي الإيراني، إن هذه الخطوة هي الحل للرد على عدم التزام الطرف المقابل بالاتفاق، مضيفا: "صبرنا عاما كاملا قبل اتخاذ هذا القرار".

وكان إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني، قال إنه لا حل في المنطقة سوى بالتزام أوروبا بالاتفاق النووي ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

وأضاف جهانغيري، خلال تصريح صحفي، في وقت سابق اليوم: "على الأوروبيين أن يدعوا أميركا لرفع العقوبات عن إيران بدلا من أن يطالبوا طهران بالعودة إلى الاتفاق النووي"، وذلك حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وجدد النائب الأول للرئيس الإيراني دعوة طهران للاتحاد الأوروبي لتنفيذ جميع التزاماته في الاتفاق النووي إذا أراد الحفاظ عليه.

"سبوتنيك"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني