2020 | 01:31 كانون الثاني 25 السبت
وزير الداخلية التركي: عمال الإنقاذ يبحثون عن 30 مفقودا تحت أنقاض مبان مدمرة نتيجة الزلزال | ترامب يشيد بجهود الصين لمحاولة احتواء فيروس كورونا المستجد | إحراق قبضة الثورة في مدينة النبطية | فرنسا تعلن إصابة ثالثة بفيروس كورونا | وحدات الجيش السوري خاضت اشتباكات عنيفة مع مسلحي هيئة تحرير الشام موقعة خسائر كبيرة في صفوفهم | الميادين: اعتراف المسلحين بسيطرة الجيش السوري على قرية الدير الشرقي التي تبعد 4 كلم عن معرة النعمان | الميادين: وحدات الجيش السوري أصبحت على مشارف النقطة التركية في معرحطاط | الميادين: الجيش السوري يتقدم باتجاه مدينة معرة النعمان | أردوغان: مؤسساتنا تتخذ جميع التدابير اللازمة لتجاوز تبعات زلزال ألازيغ بأقل خسائر وضمان سلامة مواطنينا | محمد نمر للـ ال بي سي: الحل بمنظومة جديدة وتقصير ولاية رئيس الجمهورية | فرنسيون يتظاهرون بالمشاعل ضد الحكومة | الميادين: وقفة احتجاجية في الأردن للمطالبة بإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل |

جنرال ألماني متقاعد يزعم أن روسيا تستعد لحرب إقليمية مع أوروبا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 16 تموز 2019 - 09:35 -

اعتبر الجنرال الألماني المتقاعد، النائب السابق للأمين العام لحلف الناتو، هاينريش براوس، أن ما يدفع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لتكثيف نشاطه، هو مواصلة روسيا التسلح بصواريخ "محظورة".

وفقا لما نقلته صحيفة "دي فيلت" فإن هاينريش، زعم أنه "في الوقت، الذي تنشغل فيه دول الاتحاد الأوروبي بالتغيرات المناخية، وأزمة الهجرة، تستعد روسيا لحروب إقليمية في أوروبا، مهددة باستخدام الأسلحة النووية".

وادعى براوس أن "روسيا تبحث عن صدام مع الدول الغربية، وتسعى لتدمير النظام العالمي، وتقويض تماسك أعضاء الناتو".

وبحسب تحليلات براوس فإن روسيا تدرك أنها لن تخرج منتصرة إذا دخلت في صدام مع حلف شمال الأطلسي، وزعم أن ذلك قد يجعلها توجه "ضربات مباغتة" مدعومة بتهديدات باستخدام السلاح النووي.

وقال الجنرال الألماني المتقاعد إنه بعد هذه التطورات التي زعمها فإن الدول الأوروبية ستجد نفسها أمام خيارين، "الأول الدخول في حرب واسعة النطاق وإحداث تغيير جذري، والخيار الثاني هو الحفاظ على الوضع ما قبل الصدام لصالح روسيا"، مع احتمال أن تبدأ موسكو "هجوما محدودا يستهدف البلطيق، وبولندا، وأوكرانيا".

المصدر: نوفوستي

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني