2019 | 08:43 آب 24 السبت
قوى الأمن: ضبط 871 مخالفة سرعة زائدة أمس | كنعان: تقارير ستاندارد أند بورز وفيتش تلحظ بايجابية ما بدأناه من اصلاحات واجراءات تقشفية في موازنة 2019 و المطلوب استكمالها بموازنة 2020 واقرارها | المجلس الانتقالي اليمني يحذر من الاعتداء على قوات التحالف ويجدد دعوته للالتزام بوقف النار | خليل لـ"الجمهورية": نأخذ التصنيفات على محمل الجد ونؤكّد قرارنا المضي بإصلاحات جدّية وهيكلية ولدينا القدرة على النهوض | ناقلة النفط الإيرانية التي كانت محتجزة في جبل طارق تغير وجهتها إلى أحد الموانئ التركية | العربية: اعتراض طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثي على خميس مشيط | جنبلاط يزور المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم | توقيف 17 شخصا وجرح أربعة شرطيين بمواجهات في فرنسا على هامش قمة مجموعة السبع | الجو غائم جزئياً مع ارتفاع إضافيّ بسيط بدرجات الحرارة وتكون الضباب على المرتفعات | كوريا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً باتجاه بحر اليابان | ترامب يرفع الرسوم على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار إلى 30% بدءا من 1 تشرين الأول | المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو جميع الأطراف في محافظة شبوة لضبط النفس والالتزام بدعوة وقف إطلاق النار |

جنرال ألماني متقاعد يزعم أن روسيا تستعد لحرب إقليمية مع أوروبا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 16 تموز 2019 - 09:35 -

اعتبر الجنرال الألماني المتقاعد، النائب السابق للأمين العام لحلف الناتو، هاينريش براوس، أن ما يدفع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لتكثيف نشاطه، هو مواصلة روسيا التسلح بصواريخ "محظورة".

وفقا لما نقلته صحيفة "دي فيلت" فإن هاينريش، زعم أنه "في الوقت، الذي تنشغل فيه دول الاتحاد الأوروبي بالتغيرات المناخية، وأزمة الهجرة، تستعد روسيا لحروب إقليمية في أوروبا، مهددة باستخدام الأسلحة النووية".

وادعى براوس أن "روسيا تبحث عن صدام مع الدول الغربية، وتسعى لتدمير النظام العالمي، وتقويض تماسك أعضاء الناتو".

وبحسب تحليلات براوس فإن روسيا تدرك أنها لن تخرج منتصرة إذا دخلت في صدام مع حلف شمال الأطلسي، وزعم أن ذلك قد يجعلها توجه "ضربات مباغتة" مدعومة بتهديدات باستخدام السلاح النووي.

وقال الجنرال الألماني المتقاعد إنه بعد هذه التطورات التي زعمها فإن الدول الأوروبية ستجد نفسها أمام خيارين، "الأول الدخول في حرب واسعة النطاق وإحداث تغيير جذري، والخيار الثاني هو الحفاظ على الوضع ما قبل الصدام لصالح روسيا"، مع احتمال أن تبدأ موسكو "هجوما محدودا يستهدف البلطيق، وبولندا، وأوكرانيا".

المصدر: نوفوستي

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني