2019 | 18:55 آب 19 الإثنين
بوتين: الجماعات المسلحة زادت من رقعة سيطرتها في إدلب السورية | ماكرون خلال لقائه مع بوتين: نحترم الاتفاق النووي وعملنا على تخفيف التوتر في المنطقة | المرصد السوري: 25 ألف شخص نزحوا من جنوب إدلب خلال الساعات الـ24 الأخيرة | البرلمان التونسي يدعو إلى جلسة استثنائية الخميس المقبل لمناقشة تعديل قانون الانتخابات | حسن فضل الله طالب بلجان تحقيق برلمانية لمحاسبة الفاسدين واعتماد معيار الكفاية ومشاريع لتوفير فرص عمل | الرئيس عون للبنانيين: تنفيذ الورقة الاقتصادية بحاجة الى التعاون بين كافة السلطات وانا اقوم باعادة تطبيق الدستور والاصلاح يتطلب وقتاً | الرئيس عون: لم نتبلغ اي امر حول العقوبات الاميركية على شخصيات قريبة من حزب الله | معلوف للـ"ام تي في": نحن أول من طرح عنوان "محاربة الفساد" واصطدمنا بمواد قانونية تغطّي الفاسدين | خليل من المرفأ: لا خيمة فوق رأس أحد من الجمارك بعد اليوم وحق الدولة للدولة فقط | قيادة الجيش تنفي ما يُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن عودة العمل بالتجنيد الالزامي | انقلاب سيارة على اوتوستراد بحمدون باتجاه عاريا تسبّب بازدحام مروري في المحلة | جولة مفاجئة لوزير المالية علي حسن خليل في مرفأ بيروت |

ماذا يحصل مع سيباستيان فيتل؟

أخبار رياضية - الاثنين 15 تموز 2019 - 14:27 -

بحث سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل خلال الموسم الحالي للفورمولا واحد عن شتى الأعذار من أجل الإختباء خلفها لتفسير الصورة المتواضعة التي يظهر بها. ولكن هذه المرة، وعلى حلبة سيلفرستون التي استضافت الجولة العاشرة من الفئة الاولى، لم يكن بإمكان بطل العالم أربع مرات الاختباء، وهو الذي كان يعتقد خلال التجارب الشتوية انه يملك اسرع سيارة، ولكن بات حالياً يتأخر بفارق 100 نقطة عن البريطاني لويس هاميلتون متصدر ترتيب السائقين (223).

لا يمكن أن نعتبر الحادث الذي تسبب به الاحد على حلبة سيلفرستون عندما صدم من الخلف سيارة ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن وأدى إلى تراجعه للمركز السادس عشر في الترتيب النهائي، بعدما وجدته لجنة الحكام مذنبا وعاقبته باضافة 10 ثوان إلى توقيته، هو آخر الصور المؤلمة في ألبوم (كاتالوج) صور سقطاته السابقة.

بحسب الشائعات، بامكان فيتل الذي شعر بخيبة أمل كبيرة منذ أن حرمته عقوبة سباق مونتريال من الفوز، أن يعلن إعتزاله باكرا وتحديداً نهاية العام الحالي، ليسير على خطى مواطنه نيكو روزبرغ الذي رحل عن الحلبات بعد فوزه باللقب العالمي عام 2016.

ولا يمكننا أن نجزم أن هذا السيناريو هو الأفضل للسائق الألماني، فبداية يمتد عقده حتى نهاية عام 2020، ولكن الشيء الواضح والذي لا يقبل الجدل، انه ليس السائق نفسه الذي هيمن على بطولة العالم للفورمولا واحد مع فريق ريد بول وأحرز أربعة ألقاب عالمية بين عامي 2010 و2013.

لم يتمكن فيتل من التأهل من بين الخمسة الأوائل في ثلاثة سباقات على التوالي منذ أن فرضت عليه لجنة الحكام عقوبة في كندا (إضافة 5 ثوان)، بعدما اعتبرت عودته إلى الحلبة بعد خروج عن المسار غير "آمنة" وكادت أن تتسبب باحتكاك مع مطارده المباشر هاميلتون، ما أدى إلى عدم فوزه باللقب برغم إجتيازه خط النهاية في المركز الأوّل. إلى ذلك، وعلى غرار ما حصل مع الاسترالي دانيال ريكياردو عام 2014 عندما تفوق عليه في عامه الاول مع فريق ريد بول، تتكرر التجربة المُرة مع فيتل مرة أخرى، ولكن هذه المرة مع سائق اسمه شارل لوكلير من موناكو.

إصطدم فيتل بسيارة السائق فيرشتابن في سيلفرستون عندما كان يحاول أن يتجاوزه، فيما أمضى زميله لوكلير القسم الاول من السباق في صراع ساحر مع الهولندي.

وقال السائق الشاب مبتسما مع نهاية السباق: "حتى لو أني لا أفعل ذلك (المشاركة في الفورمولا واحد)، إلاّ منذ عام ونصف العام، ولكن بالتأكيد هو أفضل سباق شاركت فيه".

وبخلاف لوكلير، عاش فيتل أسوأ سباق في مسيرته، فبعدما تأهل من المركز السادس، تسبب بحادث مع فيرشتابن، وللمرة الأولى حلت المشكلة بالاساليب الدبلوماسية إذ صرح السائق الهولندي ان نظيره الالماني إعتذر منه مباشرة بعد نهاية السباق.

وقال فيرشتابن: "أتوقع أنه أخطأ في تقدير عملية الدوس على المكابح، ولكنه إعتذر مني فور خروجه من السيارة. هذا كل شيء"، وتابع "الامر مؤسف ولكن لا يمكننا أن نفعل أي شيء".

وبالفعل أظهر فيلما مصورا تناقلته وسائل الإعلام فيتل وهو يتجه إلى فيرشتابن الذي كان ما زال داخل سيارته للتكلم معه ومصافحته.

على الرغم من أن فيتل صرخ في جهاز التخاطب الداخلي بعد الحادث "ماذا فعل؟"، تقبل لاحقا انه المذنب وليس الضحية. وعندما سُئل عن رأيه بالعقوبة التي فرضت عليه، أجاب قائلاً: "إنه خطئي". الإحتكاك كان كبيراً، لدرجة ان المركز الخامس للسائق فيرشتابن مع إشهار العلم المرقط إعتبر معجزة.

البريطاني كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بول، الذي كان صرح الاسبوع الماضي أن فيرشتابن بامكانه أن يفوز على هاميلتون لو حصل على السيارة ذاتها التي يقودها البريطاني، أثنى على سائقه قائلا: "أن يتمكن ماكس من المحافظة على السيارة برغم الاضرار التي أصابتها، هو امر لا يصدق"، وتابع: "على الأقل تمكن من إنقاذ بعض النقاط. الأمر محبط لأنه خاض سباقا رائعا ولا يمكنني أن أتصور إلا انه كان خطأ تقديرياً من سيباستيان (فيتل) ليصطدم به كما فعل".

من المؤسف أن نرى فيتل يرتكب مثل هذه الأخطاء الحسابية، ولكن هذا الامر تكرر في الاعوام الأخيرة. ربما كان كل ذلك مجرد خيبة أمل عابرة، ولكن توحي لنا الامور بصورة سائق إنهار بكل ما للكلمة من معنى.
Eurosport
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني