2020 | 18:12 كانون الثاني 19 الأحد
ماكرون خلال مؤتمر برلين: إرسال مسلحين سوريين موالين لتركيا إلى ليبيا يجب أن يتوقف | غوتيرش: يجب التوقف عن خرق قرار مجلس الأمن بحظر توريد السلاح إلى ليبيا | قوى الأمن: نطلب من المتظاهرين الابقاء على الطابع السلمي للتظاهر والابتعاد عن الاعتداء على الاملاك الخاصة والعامة والتهجم على عناصرنا | شبان منعوا شاحنة نفايات من الوصول إلى معمل سينيق | جميل السيّد: خلافاً لما يُشاع الحكومة لا تزال تعتريها عراقيل | "ام تي في": المردة لن يشارك في الحكومة لكنه سيعطي الثقة لحكومة حسان دياب | ماكرون: إرسال مقاتلين سوريين موالين لتركيا إلى ليبيا يجب أن يتوقف | "الجديد": من المؤكد ان حكومة دياب ستكون مؤلفة من 18 وزيرا | أوساط فلسطينية للـ"ام تي في" نفت توجه باصات من مخيم نهر البارد باتجاه ساحة النجمة في بيروت | "الميادين": لا إعلان للحكومة اليوم ومشاركة تيار المردة فيها أمر حتمي | فرنجية يعقد مؤتمرا صحافيا يوم الثلاثاء المقبل للحديث عن أسباب عدم مشاركته في الحكومة | جنبلاط: لا تستأهل بيروت من الحمرا إلى مار إلياس الى وسط المدينة هذه المعاملة التي فيها شبه تدمير لها |

هكذا علقت أصالة على شائعة مقتلها في دمشق

أخبار فنية - الاثنين 15 تموز 2019 - 09:14 -

أبكت المطربة السورية أصالة متابعيها على موقع إنستقرام، بعدما علقت للمرة الأولى على الشائعة التي أكدت مقتلها في العاصمة السورية دمشق، وطلبت الدعاء لمن روج الخبر بالهداية وأن يدخل قلبه النور، علما أن أصالة هي النجمة الثانية التي تتعرض لنفس الشائعة بعد النجم تيم حسن الذي ألمح سابقا إلى وجود تعمد لترويج الخبر من بعض الأطراف في بلاده.

 

أصالة نشرت صورة لها من إطلالتها الأخيرة في الباحة حيث قدمت مؤخرا حفلا غنائيا ضمن موسم صيف جدة، وعلقت عبر حسابها بموقع إنستقرام قائلة: أنا موجوده بينكم، ومافيني إلّا الخير، شكرًا لكلّ من اهتمّ بي وقلق، وبالنسبه للنّاس الّلي طلّعت الإشاعة البشعة، الله يسامحهم ويهديهم وينوّر قلوب أمثالهم بالمحبّة والإنسانيّة.

جمهور أصالة تعاطف مع تعليقها وقال أحد متابعيها: أنتي موجوده في قلوبنا وبين ثنايا اروحنا بكلماتك وروحك ولفتاتك وإنسانيتك التي تسعى دائما للارتقاء بنا وبمحبتك التي تملأ الحياة .. وأضاف متابع آخر: انتي مكانك القلب و ساكنه بعيون كل شخص يحبك اعرف نزعجك كثير . بس هذا من محبتنا لك.

يذكر أن اصالة ممنوعة من دخول سوريا بسبب موقفها المناهض للنظام الحاكم هناك، ومع هذا وجدت شائعة مقتلها في العاصمة دمشق رواجا كبيرا، مثلما حدث مؤخرا مع شائعة مقتل الفنان تيم حسن وزوجته وفاء الكيلاني في حادث مروع بمدينة الإسكندرية، وانفرد "سيدتي نت" وقتها بتصريح من وفاء أكدت فيه أن الخبر عاري من الصحة جملة وتفصيلا، وألمح تيم لاحقا إلي وجود جهات تعمدت نشر الشائعة.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني