2019 | 07:05 تموز 20 السبت
الجيش الأميركي: وزير الدفاع أذن بإرسال قوات وموارد أميركية إلى السعودية | التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام مركبة بالفاصل الوسطي واحتراقها على اوتوستراد نهر ابراهيم باتجاه جونية محلة العقيبة | مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان ترحب بإقرار الموازنة مشجعة المسؤولين على اعتماد المزيد من الإصلاحات المالية والهيكلية والقطاعية في أقرب وقت ممكن | قوات سوريا الديمقراطية: لا نريد حربا مع تركيا وإن هاجمتنا فستشتعل المنطقة الحدودية بأكملها | عقوبات أمريكية على أربعة عسكريين من مديرية مكافحة التجسس الفنزويلية | وكالة الأنباء السعودية: موافقة العاهل السعودي على استقبال المملكة قوات أميركية لرفع مستوى العمل المشترك | التلفزيون الإيراني: الناقلة التي ترفع علم ليبيريا أكملت مسارها بعد أن استجابت لتوجيهات حرس الثورة | التحكم المروري: جريح إثر تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عشقوت | البيت الأبيض: اتصال بين الرئيسين "الأميركي" و"الفرنسي" حول إيران | لندن عن احتجاز السفينتين: لا يوجد بريطانيين على متن أي منهما | التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام صور محلة جل البحر | إصابة شخصين وتوقيف مجموعة من الشباب في إشكال في الخرايب |

بزي: نرفض العقوبات المفروضة على بلدنا لانها تطاول الجميع

أخبار محليّة - الجمعة 12 تموز 2019 - 19:50 -

دعا النائب علي بزي خلال حفل تأبين احد كوادر حركة امل" في الجميجمة الى "رفض العقوبات المفروضة على بلدنا لانها تطاول الجميع"، معتبرا ان "تلك العقوبات هي لأننا رفضنا صفقة العصر وبيع فلسطين"، كما دعا "الجميع الى الاستفادة من المآسي التي حلت ببلدنا لايجاد الحلول وتحقيق احلام الناس".

حضر حفل التأبين النائب ايوب حميد، عضو الهيئة السياسية في "امل" محمد غزال، عضو القيادة عاطف عون، عضو هيئة التفتيش كمال زين الدين، وقيادة اقليم جبل عامل واعضاء المنطقة والشعبة في الحركة وفاعليات حزبية وبلدية واختيارية واجتماعية.

عرف الحفل الشاعر علي قانصو، وافتتح بالقرآن الكريم ثم موعظة دينية لامام البلدة الشيخ رامز حمزة، بعدها كلمة لحركة امل القاها بزي استهلها بتقديم التعازي باسم الرئيس نبيه بري وباسم قيادة حركة "امل" وباسمه متحدثا عن مزايا الفقيد ومسيرته الجهادية وقال: "من بلدة الجميجمة الطيبة ومن على منبرها نستحضر صلابة المسيرة في شخصية الفقيد الذي ينتمي الى مدرسة وبيئة وثقافة تتجاوز كل التعب والجراحات والحرمان لتصنع منها شرفا وكرامة وبيوتا من ذهب تلك هي مدرسة الامام الصدر وحامل امانته دولة الرئيس نبيه بري".

وتطرق الى الوضع الراهن في لبنان فقال مخاطبا السياسيين: "تعالوا لنقرأ في كتاب واحد فالجرح واحد والهم واحد والدم واحد والوطن واحد".

وقال: "تعالوا الى كلمة سواء لان المخططات تستهدفنا جميعا وطنا وشعبا وهي مخططات خطيرة لا يمكن مواجهتها بالكلام ولا بأجواء الفتنة وبذر الشقاق".

واضاف: "قدرنا ان نستفيد من كل ما حل بنا من شرور فالسياسي القدير هو الذي يتفنن في ايجاد الحلول لخير الناس والوطن"، معتبرا ان "التحديات التي تواجهنا اليوم في النيل من سيادتنا بمنعنا من الوصول الى ارزاقنا النفطية في البحر الا برضى اسرائيل وفي فرض العقوبات علينا عبر تصنيفات ائتمانية نقدية وغيرها، الا لاننا وقفنا ضد صفقة العصر وبيع فلسطين".

وختم قائلا: "قدرنا ان نبقى جميعنا الى جانب عناصر الحماية التي يتمتع بها هذا البلد من وحدة وتعايش ومقاومة".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني