2019 | 06:49 تشرين الأول 21 الإثنين
الطرقات المقطوعة ضمن نطاق طرابلس البداوي ساحة النور جسر البالما انفة شكا البترون | التحكم المروري: الطرقات المقطوعة ضمن نطاق زحلة هي جديتا قب الياس المرج المصنع وتعلبايا | قطع الطريق المؤدّية إلى الأوتوستراد الساحلي من زوق مصبح | الطرقات المقطوعة ضمن بعلبك: الجبلي والعين واللبوة والزيتون | محتجون يقطعون طريق القياعة التي تربط صيدا بعبرا والهلالية وقطع طريق صيدا جزين | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق النبطية هي: الخيام - مرجعيون مفرق الحمام وكفرتبنيت ودار المعلمين والنجارية ودوار كفررمان واوتوستراد حبوش والغازية | التحكم المروري: قطع السير عند مستديرة جعيتا | قطع السير عند مستديرة عشقوت | محتجون يقطعون طريق كورنيش المزرعة بمستوعبات النفايات والعوائق الحديدة | "اللواء": الحريري ليس بوارد الاستقالة لأن البديل يعني مباشرة دخول البلد في نفق خطير ليس أقله الانهيار المالي والاقتصادي | الحزب التقدمي: لا صحة للأخبار عن تكسير سيارات عند مستديرة عاليه وضهور العبادية | قذائف صاروخية ورشقات نارية في إشكال في بعلبك |

جبق وقّع ونظيره العراقي مذكرة تفاهم تقرّ بجودة الدواء اللبناني

أخبار محليّة - الجمعة 12 تموز 2019 - 18:37 -

وقّع وزير الصحة العامة د. جميل جبق ونظيره العراقي علاء العلوان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الصحي المشترك (الدوائي والإستشفائي)، بعدما تم تعديل الصياغة المقترحة بما يلبي المطالب اللبنانية لناحية

الإقرار بمستوى الجودة العالية للدواء اللبناني وفتح السوق أمام المصانع اللبنانية في شكل يأخذ في الاعتبار المواصفات التقنية المطلوبة في العراق، ويلبي الحاجات الموجودة. وقد أبدى الوفد اللبناني ارتياحه لما أبداه الوزير العراقي علاء العلوان من تعاون جدي وفعال ومرن بحيث وافق بشكل استثنائي وخلافًا للإجراءات المتبعة في العراق على تعديل مذكرة التفاهم والتوقيع عليها مباشرة.

وقد تم تبادل الهدايا التذكارية الرمزية بحيث قدم الوزير جبق لنظيره العراقي مجسّمًا لخريطة لبنان عليه رمز وزارة الصحة العامة والأرزة اللبنانية المصنوعة من نقود معدنية لبنانية.

وكانت المحادثات قد بدأت باستقبال خاص للوفد اللبناني في وزارة الصحة العراقية تقدمه الوزير العلوان وشارك فيه المدراء العامون ومدراء الأقسام والتقنيون، بحضور الوفد اللبناني الذي ضم ممثلين عن نقابة المستشفيات الخاصة ونقابة مصانع الأدوية في لبنان ووزارة الصحة وفريق العمل الإستشاري لوزير الصحة.

أعقب ذلك اجتماع مصغّر حضره الوزيران جبق والعلوان وعن الجانب العراقي الوكيل العام لوزارة الصحة والمدير التقني الإداري وعن الجانب اللبناني مدير مكتب وزير الصحة العامة د. حسن عمار والمستشارون محمد عياد ورياض فضل الله وحسين محيدلي.

وتمحور النقاش على ضرورة تعزيز التعاون في المجال الصحي بما يصب في مصلحة الشعبين اللبناني والعراقي والبلدين. كما طرح الجانب العراقي وثيقة تتناول الوضع الصحي في العراق والتحديات والأولويات الموجودة وكيفية تأمينها كي يتحقق النهوض في الوضع الطبي والصحي والإستشفائي والدوائي في العراق.

النجف

وزير الصحة العامة كان قد استهل زيارته للعراق بالوصول إلى محافظة النجف حيث كان في استقباله مساء أمس المحافظ لؤي الياسري الذي رحب بالوفد اللبناني وبالوزير جبق مبديًا اهتمام العراق بالتوقيع على اتفاقات مشتركة خصوصا في مجال السياحة الطبية. وقال إن العراق مهتم بإرسال أبنائه الذين يحتاجون للعلاج في الخارج إلى لبنان للثقة العالية بالكوادر الطبية اللبنانية.

بدوره شدد الوزير جبق على العمل على حماية المريض العراقي في خلال علاجه في لبنان كما أكد إيلاء محافظة النجف إهتمامًا خاصًا من خلال تأمين فرق وكوادر طبية لمعالجة العراقيين الذين يحتاجون لذلك. وأمل انعكاس هذا التعاون بشكل إيجابي على الشعبين اللبناني والعراقي.  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني