2019 | 06:40 تموز 24 الأربعاء
مصادر في مجلس الأمن لـ"الشرق الاوسط": السلطات اللبنانية طلبت تزويد الجيش بفرقاطة عسكرية كشرط للاستجابة للضغوط الأميركية الهادفة إلى خفض تكاليف اليونيفيل | مصادر لـ"الشرق الاوسط": من المتوقع ان تدرج الحكومة بند التعيينات في أقرب جلسة لمجلس الوزراء من أجل انتظام العمل في المؤسسات والإدارات خصوصاً في القضاء | مصادر مطلعة لـ"اللواء": موضوع حادثة قبرشمون لا يزال يدور في حلقة مفرغة وبالتالي لم يسجل أي جديد على صعيد حل هذا الموضوع | فرنسا: على إيران القيام بالخطوات الضرورية لخفض التصعيد وأكدنا لمساعد وزير خارجية إيران ضرورة الإلتزام بالاتفاق النووي | مندوب السعودية بمجلس الأمن: مستعدون لإقامة علاقات تعاون مع إيران على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول | وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية لتونس بعد يوم من هبوط طائرة عسكرية تابعة لحفتر هناك | الأمن العام يقفل محلا لحدادة السيارات لشخص سوري في عرمون | إصابة أمّ سورية وطفليها جراء حريق في منطقة أنصار في النبطية | نائب وزير الخارجية الإيرانية: سنؤمن مضيق هرمز ولن نسمح باضطراب الملاحة في هذه المنطقة الحسّاسة | أحمد الحريري من بلدية صيدا: عمل الفلسطينيين يُعالج بهدوء وكرامتهم من كرامتنا جميعاُ | الشيخ حسن التقى وفدا من لجنة الحوار الإسلامي المسيحي وتم التباحث بشؤون روحية ووطنية | إقفال طريق مدخل المستشفى الحكومي بالإطارات المشتعلة ومسيرة عند حاجز الحسبة في صيدا |

كيدانيان: جهود مكثّفة لجذب السياح الروس إلى لبنان

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 12 تموز 2019 - 15:44 -

اعتبر وزير السياحة اللبناني، أفاديس كيدانيان، أن تزايد عدد السياح الروس الوافدين إلى لبنان خلال الفترة الماضية يمثل مؤشرا إيجابيا يمكن الاعتماد عليه لتطوير التعاون السياحي مع روسيا.

وقال كيدانيان، في مقابلة مع "سبوتنيك": "إن الإحصاءات التي تقوم بها وزارة السياحة اللبنانية تظهر نموا في عدد السياح الروس بنسبة 127 في المئة خلال العام الحالي مقارنة بالعام 2010، الذي سجل أفضل نشاط سياحي في البلاد على الإطلاق".

وأوضح كيدانيان أن عدد السياح الروس الوافدين إلى لبنان خلال العام الحالي بلغ عشرة آلاف و109 سائح، مقارنة بتسعة آلاف و773 في العام 2018، وثمانية آلاف و499 خلال العام 2017، وأربعة آلاف و447 خلال العام 2010.

وأضاف أن "هذا العدد يمثل تطورا كبيرا ولكننا نعتبره غير كاف، ولهذا فإننا نركز جهودنا لتطويره".

وأشار كيدانيان إلى أن هذه النسبة "ملفتة جدا للانتباه خصوصا أننا بدأنا العمل على السوق الروسية في مرحلة متأخرة جدا، أي خلال العامين 2018-2019". وأضاف كيدانيان أن "السوق الروسية مهمة جدا بالنسبة إلينا لما تمثله من امكانيات كبيرة".
وحول خطة وزارة السياحة لتطوير التعاون مع روسيا، أشار كيدانيان إلى أنه "خلال آخر زيارة قمت بها إلى موسكو في آذار/مارس من العام الحالي، التقيت بعدد كبير من القائمين على السياحة، واتفقنا على اعتماد "علامة مسجلة" أي التركيز على خدمة سياحية محددة والترويج لها في السوق السياحية الروسية".

وأضاف: "من المؤسف أننا لم نحقق ما نطمح إليه حتى الآن، في ما يتعلق بإيجاد هذه الفرصة، لا سيما أن القضايا الداخلية في لبنان استغرقت الكثير من وقتنا، ومع ذلك فإننا سنكثف الجهود للوصول إلى الأهداف المنشودة".

وأشار كيدانيان إلى أن ثمة عوامل دفع يمكنها أن تحقق النجاح في هذه الجهود، أهمها وجود خط طيران مباشر بين لبنان وروسيا، من خلال شركة "أيرفلوت" التي تنظم 4 إلى 5 رحلات أسبوعياً بأسعار مقبولة نسبيا.

ورأى وزير السياحة اللبناني أن "ما ينقصنا هو تفعيل التعاون بيننا وبين الشركات الروسية وأحد الفنادق اللبنانية الكبرى وشركة أيروفلوت، لكي نكرس شراكة حقيقية، تدفع في اتجاه جعل لبنان وجهة مهمة للسياح الروس"، لافتا إلى أن "الطرف الروسي الذي نعمل معه يمتلك خبرة كبيرة في لبنان ويعرف أننا نستطيع القيام بكل ما يمكن لكي يلفت نظر السياح الروس إلى بلدنا".

وحول القدرة التنافسية للبنان في جذب السياح الروس أمام دول الجوار، مثل قبرص ومصر واليونان، أوضح وزير السياحة اللبناني أن "لبنان ليس بلد 800 ألف سائح، إذ يكفينا جذب عشرات آلاف السياح الروس فحسب، وهذا ما يجعلنا نتوجه إلى فئات معينة في المجتمع الروسي يمكن أن تكون مهتمة بلبنان، أخذاً في الحسبان عاملي التكاليف المرتفعة قياساً إلى الدول الأخرى، والتواصل الثقافي".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني