2019 | 06:45 تموز 24 الأربعاء
مصادر في مجلس الأمن لـ"الشرق الاوسط": السلطات اللبنانية طلبت تزويد الجيش بفرقاطة عسكرية كشرط للاستجابة للضغوط الأميركية الهادفة إلى خفض تكاليف اليونيفيل | مصادر لـ"الشرق الاوسط": من المتوقع ان تدرج الحكومة بند التعيينات في أقرب جلسة لمجلس الوزراء من أجل انتظام العمل في المؤسسات والإدارات خصوصاً في القضاء | مصادر مطلعة لـ"اللواء": موضوع حادثة قبرشمون لا يزال يدور في حلقة مفرغة وبالتالي لم يسجل أي جديد على صعيد حل هذا الموضوع | فرنسا: على إيران القيام بالخطوات الضرورية لخفض التصعيد وأكدنا لمساعد وزير خارجية إيران ضرورة الإلتزام بالاتفاق النووي | مندوب السعودية بمجلس الأمن: مستعدون لإقامة علاقات تعاون مع إيران على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول | وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية لتونس بعد يوم من هبوط طائرة عسكرية تابعة لحفتر هناك | الأمن العام يقفل محلا لحدادة السيارات لشخص سوري في عرمون | إصابة أمّ سورية وطفليها جراء حريق في منطقة أنصار في النبطية | نائب وزير الخارجية الإيرانية: سنؤمن مضيق هرمز ولن نسمح باضطراب الملاحة في هذه المنطقة الحسّاسة | أحمد الحريري من بلدية صيدا: عمل الفلسطينيين يُعالج بهدوء وكرامتهم من كرامتنا جميعاُ | الشيخ حسن التقى وفدا من لجنة الحوار الإسلامي المسيحي وتم التباحث بشؤون روحية ووطنية | إقفال طريق مدخل المستشفى الحكومي بالإطارات المشتعلة ومسيرة عند حاجز الحسبة في صيدا |

"صندوق النقد الدولي" توقع تباطؤ نمو منطقة اليورو إلى 1.3 بالمئة

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 11 تموز 2019 - 22:53 -

توقّع "صندوق النقد الدولي" أن "يتباطأ نمو اقتصاد منطقة اليورو (19 دولة) إلى 1.3 بالمئة في العام الحالي 2019، مقابل 1.9 بالمئة في 2018، وأن يعاود الصعود إلى 1.6 بالمئة في 2020"، موضحًا أنّ "منطقة اليورو تواجه مخاطر تؤثّر على توقّعات النمو بها، تتضمّن استمرار التوترات التجارية، وتلقي بظلالها على الصادرات والاستثمار".

ولفت في بيان، إلى أنّ "خطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق ما زال مرتفعًا"، مشيرًا إلى أنّه "إذا تحقّق، فقد يتسبّب في حدوث اضطرابات قصيرة الأجل في منطقة اليورو، بالإضافة إلى خسائر في الإنتاج على المدى الطويل". وركّز على أنّ "التضخم قد يستغرق سنوات عدّة ليصل إلى مستهدف البنك المركزي الأوروبي عند 2 بالمئة".

وأكّد الصندوق أنّ "البلدان الّتي لديها ديون عامة مرتفعة، في منطقة اليورو، ولم تخفض عجز الموازنة بما يكفي يجعلها عرضة للصدمات".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني