2019 | 08:01 كانون الأول 07 السبت
بري لـ"الجمهورية": في الأساس كنت سأسمّي الحريري وبما أنه يدعم سمير الخطيب فسأسمّيه مع كتلة التحرير والتنمية | مصادر لـ"الجمهورية": باريس أبلغت الى لبنان عبر قنواتها السياسية انها تقف معه وحريصة على ان يتجاوز محنته وتقديم كل ما يلزم لمساعدته | مصادر قصر بعبدا لـ"اللواء": اقفال الطرقات أمر ممنوع بشكل قاطع وقيادة الجيش والقوى الأمنية سبق لها ان أكدت هذا القرار | "اللواء": "المستقبل" ستجتمع الاحد لتقرير الموقف كما ان "اللقاء الديموقراطي" ستجتمع الاحد" | مطلق النار السعودي وصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شريرة" قبل هجوم القاعدة | المرصد السوري: القوات الكردية تقصف مواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال حلب | الداخلية العراقية: حصيلة ضحايا إطلاق النار في بغداد بلغت 4 قتلى و80 جريحاً | الخزعلي: طاعة المرجعية الدينية واجبة ولا سلاح إلا سلاح الدولة وحذار من الفتنة الداخلية في العراق | انتشال جثة مواطن من أسفل وادي سحيق في سرحمول ونقلها إلى المستشفى | قطع السير على مستديرة السلام في طرابلس | الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة العربية السعودية تشهد تطور ونمو ملحوظ | وكالة عالمية: مجلس النواب الأميركي يمرر قرارا غير ملزم يعتبر حل الدولتين وحده ضامنا للسلام الفلسطيني الإسرائيلي |

شهيب: لا مجلس عدلي قبل إكمال التحقيقات

أخبار محليّة - الخميس 11 تموز 2019 - 22:29 -

اعتبر وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أن: "الفتنة ليست عندي بل عند مَن يدور من منطقة إلى أخرى بخطابٍ مليء بالكراهية."

وكشف شهيب عبر برنامج صار الوقت على شاشة الـ"أم تي في" أنه: "بعدما نصحتُ باسيل بالمرور من طريق مُعيّنة خلال جولة الجبل قال لي سليم جريصاتي "معقول تدلّن على طريق وتعملولن مكمن؟"

وأكد أن الحزب الاشتراكي " لم يجرِ أيّ ذكرى لشهدائنا لأنّ الحرب قد انتهت بعد المصالحة وتقريب القلوب ونحن نسامح ولا ننسى وعدم النسيان لعدم تكرار الخطأ وليس للثأر."

ولفت الوزير شهيب الى أن: "خطاب باسيل في دير القمر أسّس لمشكلة ثمّ تصريحه في الكحالة حيث ذكّر بضهر الوحش والشحار وسوق الغرب وبالتالي حصلت ردّة الفعل عند الناس."

و رد على ما قيل عن أنّ الحزب الإشتراكي يوزّع أسلحة على المدنيين لإقامة الجيش الشعبي: "هذه حملة تستهدفنا ولكنّنا نؤكّد أنّ لا سلاح إلا سلاح الجيش اللبناني ولا قوّة إلا الدولة وهذا موضوع انتهينا منه."

وأشار شهيب الى أن:"الجيش جيشنا ولا يُهدَّد وما حصل أنّ العناصر دخلوا بطريقة عنيفة إلى أحد المنازل بحثاً عن مطلوبين وجرى اتّصال أكّد لهم أنّ المطلوبين سيتمّ تسليمهم."

وأكد أن: "جنبلاط طلب في البداية أن يكون المطلوبان في مكان آمن قبل أن يصار إلى تسليمهما."

وأردف قائلا: " كنا نعتقد أنّ الغريب سيكون وسطياً ولكنه بات مع جبران باسيل وأيّ مشتبه به مطلوب هو بتصرّف العدالة وحادثة البساتين لن تُحال على المجلس العدلي قبل إكمال التحقيقات."

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني