2019 | 09:23 تشرين الأول 21 الإثنين
وفاة راعي ابرشية انطلياس المطران كميل زيدان بعد صراع مع المرض | طريق ضهر البيدر مقطوعة بالاطارات المشتعلة | المعتمصون في خيمة حلبا: للنزول بكثافة الى الساحات | اغلاق الاوتوستراد الشرقي بالقرب من مدخل صيدا الشمالي بالاطارات المشتعلة | وزارة الدفاع الروسية: يجب إيجاد حل بشكل طارئ لمسألة حراسة السجون حيث يوجد معتقلو داعش في سوريا | المنظمون في الزوق طلبوا من المتظاهرين عدم التعرض للجيش اللبناني | إعصار في دالاس يؤدي إلى قطع الكهرباء في الآلاف المنازل وأنباء عن وقوع جرحى | بدء توافد المواطنين الى دوار العلم في صور للمشاركة في الاعتصام المفتوح الذي يقيمه الحراك الشعبي | وهاب: كلام جنبلاط عن تنحي باسيل محاولة لتضليل الرأي العام | اقفال المؤسسات التربوية والمصارف في عكار | "التحكم المروري": قطع السير على أوتوستراد المتن السريع - بعبدات | قطع اوتوستراد انفه بالاتجاهين بالحجارة |

ديوان غابة اليدين لليليان يمين

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 08 تموز 2019 - 18:32 -

صدر عن الدار "العربية للعلوم ناشرون" ديوان لليليان يمين يحمل عنوان "غابة اليدين" ويقع في مئتي صفحة.

ورسمت لوحة الغلاف انطوانيت يمين خوري وصممه علي القهوجي. وجاء في الإهداء: "إلى أبي، القارىء الأجمل من كل ما قرأ".

وقدم للديوان الدكتور شوقي الريس ومما قاله: "خوف يسكنها وبين شفتيها يغني قصب الكلام، به تتحمل هذا الزمن هادئة مطمئنة، وفي كتاب غابتها تقرأ بكاء الشجر وأنينه، وترى الى الحياة تهبط على سلم من الدمع الذي يحفر وديانا عميقة في جفاف الروح. وحب فائض هو الذي يسكنها في ما تلملم الذكريات وتخشى على الحجر من قاع البحر. ولكن هل أجمل من هذا الحب الذي يضيئنا ويزيد العتمة في داخلنا؟...".

وكتب الناشر غسان شبارو: "غابة اليدين، تجربة شعرية فذة، تتسم بالخصوصية، والذاتية، والعمق، والصدق، والشفافية، كما يحتاج اليها منذ زمن المشهد الشعري الراهن".

وفي مبنى الكبرى في إهدن، يقام حفل إطلاق ديوان "غابة اليدين" الخميس 25 الجاري الخامسة عصرا، وفي البرنامج كلمات لكل من الوزير والنقيب السابق رشيد درباس، الروائي حسن داود، الشاعر انطوني جعجع والأديب محسن يمين. وتقدم الحفل الإعلامية جودي الأسمر، ويتخلل البرنامج شهادات لمن يرغب من الحاضرين (مدة الشهادة دقيقة واحدة).


 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني