2019 | 08:08 آب 24 السبت
خليل لـ"الجمهورية": نأخذ التصنيفات على محمل الجد ونؤكّد قرارنا المضي بإصلاحات جدّية وهيكلية ولدينا القدرة على النهوض | ناقلة النفط الإيرانية التي كانت محتجزة في جبل طارق تغير وجهتها إلى أحد الموانئ التركية | العربية: اعتراض طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثي على خميس مشيط | جنبلاط يزور المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم | توقيف 17 شخصا وجرح أربعة شرطيين بمواجهات في فرنسا على هامش قمة مجموعة السبع | الجو غائم جزئياً مع ارتفاع إضافيّ بسيط بدرجات الحرارة وتكون الضباب​ على المرتفعات | كوريا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً باتجاه بحر اليابان | ترامب يرفع الرسوم على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار إلى 30% بدءا من 1 تشرين الأول | المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو جميع الأطراف في محافظة شبوة لضبط النفس والالتزام بدعوة وقف إطلاق النار | هنري حلو: ما جرى أمس في مجلس الوزراء يعزز المخاوف من أن يسود نهج الاستئثار بكل التعيينات المقبلة | ستاندرد آند بورز: بالنظر إلى ضعف تدفقات العملة الأجنبية من المتوقع أن تحقق حكومة لبنان بعض التقدم بشأن الإصلاحات في الأجل القصير | وكالة ستاندرد اند بورز قررت ابقاء تصنيف لبنان الائتماني على ما هو عليه أي B- |

باي باي يا وطن ..

باقلامهم - الاثنين 08 تموز 2019 - 14:21 - الإعلاميّة ريتا الخوند.

إنطلقت مهرجانات بعلبك الدوليّة في 5 تمّوز /يوليو في مدينة بعلبك بحفل للفنّان ((مارسيل خليفة))... صدَح صوت الفنّان وفرقته في افتتاح الأمسية الّتي حملَت عنوان "تصبحون على وطن" بأغنية مِن أغنياته وليس بنشيد البلاد (بلاده) كما درجَت عليه كلّ المهرجانات والحفلات منذ 43 وحتّى 4 تمّوز 2019!!!
إعتبر الكثيرون هذا التصرّف عارّا على الفنّان الكبير في افتتاح مهرجان كان وما زال بِكر المهرجانات اللبنانيّة ...
على أن العار هذا لا يوصَّف به الفنّان فقط إنّما كلّ مواطن يحمل جنسيّة وطن أيّ وطن لأن ما من أحد يعلو على وطنه ونشيده الّذي هو رمز وجود هذا الوطن !!!
مارسيل خليفة أنت حرّ طبعًا بتوجّهاتك وانتمائك وشعاراتك لكنّ الانتماء الأوّل والأخير لكلّ من يحمل الجنسيّة اللّبنانيّة
هو وطنه وعلمه وأرزته فكيف إذا كان على أدراج بعلبك حيث صدحَت أصوات عمالقة ما زالت أصداءها توشّح كلّ حجر وكل نجمة وكل طلوع قمر في ليالي مهرجانات بعلبك ... وكلّها افتتَحَت بِرائعة وطنيّة هي النّشيد الوطني اللّبناني !!!
 رحمكم الله جميعًا الأخوين رحباني والوديع والصبّوحة وفيلمون ونصري وأبو مجد ... وأطال الله بعمر الكبار الّذين ما زالوا أحياء يرزقون وسيبقون كبارًا لأنّهم عرفوا دائمًا أن وطنهم عزّتهم وأنّهم مهما بلغوا من مجد لا مجد لإنسان يتنكّر لنشيد وطنه في مهرجان دوليّ على أرض الوطن !!!
لكنّ الأغرب هي الحملات الّتي انتقدت مارسيل خليفة وحده واستثنت آخرين ساهموا معه بانتهاك حرمة النّشيد الوطني اللبنانيّ ، إذ إنّ نصف المسؤولية تقع على عاتق القيّمين على مهرجانات بعلبك ، لأن الافتتاح بالنّشيد الوطني لا يجب أن يكون قرار الفنان ... النّشيد الوطنيّ من المفترض أن يكون قانونًا ملزمًا وفقرة أولى إلزاميّة تُفتتح بها كل المهرجانات في لبنان سواء وافق أو لم يوافق أي فنّان لبنانيّ او عالميّ مهما بلغ شأنه !!!
الخوف كلّ الخوف إن لم يُعالَج الموضوع على وجه السّرعة فيَكون مارسيل بدأ بِ " تصبحون على وطن " ليلحَق به آخرون ، ويصبح عنوان مهرجاناتنا في غياب نشيد البلاد "باي باي يا وطن "

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني