2019 | 01:07 كانون الأول 10 الثلاثاء
أردوغان: تركيا تهدف إلى توطين مليون لاجئ في شمال سوريا | التحكم المروري: قطع طريق عام عنجر - المصنع | الاسد: مستقبل سورية واعد لأننا سنخرج من هذه الحرب أكثر قوة | التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على اشارة الروكسي طرابلس | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته مخاطر استفزازات كوريا الشمالية | التحكم المروري: اعادة فتح طريق عام سعدنايل بالاتجاهين | واشنطن تطلب اجتماعا لمجلس الامن لبحث ما وصفته “مخاطر استفزازات” كوريا الشمالية | اطلاق سراح الناشط جاد الريس بعد توقيفه على جسر الرينغ مساء | الحرس الثوري: إذا أخطأت إسرائيل تجاهنا سنسويها بالأرض انطلاقا من لبنان | "الوكالة الوطنية": القوى الأمنية اوقفت الناشط ج. ر عند جسر الرينغ وتم نقله إلى ثكنة الحلو وتقوم لجنة المحامين بمتابعة الموضوع | وهاب: الآن عرفت أن المسؤول عن فضيحة المطار اليوم هو محمد شاتيلا مدير عام الـ"MEAS" على وزير الأشغال التحرك وعلى القضاء إستدعائه وتوقيفه | التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على الاوزاعي بالاتجاهين وحركة المرور طبيعية في المحلة |

أسرار الصحف الصادرة يوم الاثنين في 8 تموز 2019

أسرار - الاثنين 08 تموز 2019 - 07:12 -

الجمهورية 

استغرب سفراء أوروبيون هدر المسؤولين اللبنانيين الوقت وتضييع الفرص والإلتهاء في زيارات ومناكفات بدل الإستنفار لمواجهة الخطر الإقتصادي والمالي. 

تساءلت أوساط متابعة عن سرّ غياب الإدارات المعنية في الدولة عما يتعرّض له السائقون اللبنانيون على حدود بعض الدول العربية! 

حذّر مسؤول أحد المصارف من أن الوضع النقدي والإقتصادي لا يستطيع الصمود الى نهاية السنة الحالية إذا لم تتخذ الدولة إجراءات جريئة للإنقاذ.

 

اللواء 

اعترف وزير مقرّب من التيار الوطني الحر بوجود "أزمة صامتة" بين رئيس الحكومة ووزير الخارجية تهدد مسار العمل الحكومي، بسبب التباعد الحاصل مؤخراً بين توجهاتهما السياسية والقضائية، فضلاً عن التباين في المواقف من أحداث الجبل وما سبقها من كلام للوزير الهُمام! 

حرص وزير سابق على إبراز حضور سفيرين خليجيين لمناسبة تربوية سنوية تجري في الجامعة التي يديرها في البقاع الغربي ويتم خلالها تخريج طلاب السنوات النهائية! 

لوحظ أن عزام الأحمد، موفد الرئيس الفلسطيني إلى لبنان قام بزيارات إلى قيادات مسيحية بارزة في مقدمتها الرئيسين أمين الجميل وميشال سليمان، فضلاً عن لقائه جعجع في معراب للمرة الأولى!

 

البناء

لفت عدد من الباحثين الفرنسيين في الشؤون الأفريقية تزامن الحلحلة في أزمتي السودان والجزائر وتوقفوا أمام تناول رئيس الأركان الجزائري للسياسة الفرنسية بتهمة العمل للعبث بالداخل الجزائري، وفيما اعتبر بعضهم أنّ هناك تفاهماً روسياً أميركياً على جغرافيا سياسية إقليمية جديدة تفسّر ما يجري في أفريقيا بما في ذلك ليبيا حيث التوزان السعودي التركي تحت مظلة الدول الكبرى وتسهيلاتها، رأى بعض آخر في الكلام الجزائري تعبيراً منفصلاً عن ذاكرة جزائرية وطنية بوجه التدخلات الفرنسية المستمرة بوسائل أمنية وتجارية ومالية رغم نهاية الاستعمار المباشر.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني