2020 | 04:56 كانون الثاني 23 الخميس
عودة الهدوء الى منطقة الناعمة | اشكال في الناعمة اثر محاولة قطع الطريق | ميرفي: لدينا قلق من مكامن الضعف بالأمن القومي المتمثلة باستخدام كوشنر تطبيق واتس أب في علاقته مع بن سلمان | الجيش منع المتظاهرين من قطع طريق الناعمة | السيناتور ميرفي يطالب مديري الاستخبارات القومية وإف بي آي بالتحقيق في احتمال اختراق بن سلمان هاتف بيزوس | إدارة مطار معيتيقة الدولي تعلن تعليق الملاحة الجوية ونقل الرحلات إلى مطار مصراتة اعتبارا من اليوم الخميس | هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب جنوب إيران | اعادة فتح السير عند تقاطع مسجد عبد الناصر كورنيش المزرعة | ترامب يشكو من معاملة التجارة العالمية غير العادلة لبلاده | لتحكم المروري: إعادة فتح السير على طريق المحمرة | وزير داخلية حكومة الوفاق لـ"الجزيرة": حفتر لم يستجب خطيا بالتوقيع على الهدنة ولم يتعهد بإعادة فتح موانئ النفط | إنتشار كثيف للجيش في مناطق المتن في عين الرمانة وفرن الشباك وجل الديب |

سبعيني يبكي في جونية

متل ما هي - الاثنين 01 تموز 2019 - 06:10 -

رجل في العقد السابع من عمره يفترش الرصيف في الشارع الداخلي لمدينة جونيه على بعد أمتار معدودة من مبنى البلدية.
عيناه مغرورقتان بالدموع ويضع أغراضه الخاصة إلى جانبه في كيسَين.
لم يكن يمد يده ليستعطي أحد المارة، ولم يكن ينظر إلى السيارات التي تمر في الشارع أو حتى للناس الذين يمارسون رياضة المشي صباحاً.
لكن وجهه الحزين المتعب يظهر أنه رجل من دون مأوى يتحسّر على شبابه وعمره الضائع تاركاً في الأذهان والضمائر أكثر من سؤال. فهل له أولاد ولماذا يتركونه على الطريق؟
هل هو مريض نفسياً أو جسدياً ويحتاج لعناية أو طبابة؟
لماذا لا يساعده أحد، لا مؤسسات اجتماعية أو جمعيات إنسانية أو وزارة أو بلدية...؟
مشهد موجع ومحزن لا يُمكن لأي عابر إلا أن يتوقّف عنده.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني