2019 | 18:51 آب 19 الإثنين
بوتين: الجماعات المسلحة زادت من رقعة سيطرتها في إدلب السورية | ماكرون خلال لقائه مع بوتين: نحترم الاتفاق النووي وعملنا على تخفيف التوتر في المنطقة | المرصد السوري: 25 ألف شخص نزحوا من جنوب إدلب خلال الساعات الـ24 الأخيرة | البرلمان التونسي يدعو إلى جلسة استثنائية الخميس المقبل لمناقشة تعديل قانون الانتخابات | حسن فضل الله طالب بلجان تحقيق برلمانية لمحاسبة الفاسدين واعتماد معيار الكفاية ومشاريع لتوفير فرص عمل | الرئيس عون للبنانيين: تنفيذ الورقة الاقتصادية بحاجة الى التعاون بين كافة السلطات وانا اقوم باعادة تطبيق الدستور والاصلاح يتطلب وقتاً | الرئيس عون: لم نتبلغ اي امر حول العقوبات الاميركية على شخصيات قريبة من حزب الله | معلوف للـ"ام تي في": نحن أول من طرح عنوان "محاربة الفساد" واصطدمنا بمواد قانونية تغطّي الفاسدين | خليل من المرفأ: لا خيمة فوق رأس أحد من الجمارك بعد اليوم وحق الدولة للدولة فقط | قيادة الجيش تنفي ما يُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن عودة العمل بالتجنيد الالزامي | انقلاب سيارة على اوتوستراد بحمدون باتجاه عاريا تسبّب بازدحام مروري في المحلة | جولة مفاجئة لوزير المالية علي حسن خليل في مرفأ بيروت |

أسرار الصحف الصادرة يوم الخميس في 27 حزيران 2019

أسرار - الخميس 27 حزيران 2019 - 07:12 -

الجمهورية 

إستوقف قطب سياسي أنه في كل مرة يحصل إشتباك بين مرجع سياسي وأحد الأحزاب يكون هذا المرجع خارج البلاد وسأل هل المقصود أن الإحتواء للإشتباك لا يتم إلاّ بعودته من الخارج؟

لاحظت أوساط إقتصادية أن مرجعاً إقتصادياً يُطمئن عن الوضع وسلامة الليرة وإمكان النهوض وسألت لماذا تعلو أصوات لتزرع الخوف في نفوس المواطنين؟

تبيّن أن قطعة الأرض التي تمّ شراؤها لبناء سجن عليها العام الماضي خارج بيروت ليس لها أي طريق ويجري الآن العمل مع مجلس الإنماء والإعمار لإيصال الطريق إليها.

 

اللواء

تتابع قيادات لبنانية بقلق اجتماع تنسيق أمني ثلاثي عقد في عاصمة معادية، نظراً لطبيعة التحوّلات التي يمكن أن يسفر عنها!

سارع طرفان للملمة خلاف احتدم، على خلفية الخشية من انتقال الإشكالات من فوق إلى تحت في منطقة حسّاسة.

يعتبر قيادي في حزب مسيحي مشارك في الحكومة، أن الخروج منها خيار خاطى، فهو سيزيد من محاصرة حزبه، وليس العكس!

 

البناء

قال دبلوماسي سابق عمل في الأمم المتحدة عقوداً إنها المرة الأولى التي يجد فيها واشنطن خاوية اليدين من ايّ خيارات غير الوقوف في مجلس الأمن الدولي ومناشدة روسيا مساندتها في خلافها مع إيران، بينما موقف موسكو متماسك في الربط بين تفهّم الموقف الإيراني ومعايير القانون الدولي، وحلفاء واشنطن عاجزون عن مساندتها لأنها لا تعاقب إيران فقط بل تعاقب كلّ من يلتزم بالاتفاق النووي الذي صدر بقرار عن مجلس الأمن الدولي. وقال الدبلوماسي مهما علا الصراخ الأميركي فلا شك انّ واشنطن تستشعر عجزها المهين للمرة الأولى والعالم منشغل بكيفية تفادي عقوباتها وما يعنيه من عزلتها، والعزلة كلمة كبيرة قد لا يسهل تصديقها عن حال أميركا لكنها حقيقية…
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني