2019 | 01:27 تشرين الأول 24 الخميس
مؤتمر صحافي لرئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط غدا في المختارة الساعة 1.30 ظهرا | جنبلاط: لا لقمع حرية الرأي من اي جهة كانت لا لاستخدام السلطة واجهزتها وعصابتها لا لمنع التظاهر السلمي والمشروع وكفى نظريات تآمر | شهود عيان للـ"ام تي في": السيارات التي هاجمتنا كانت تابعة لجهاز أمن الدولة | مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية: واشنطن تدعم حق اللبنانيين في التظاهر السلمي ومطالبتهم بإصلاحات اقتصادية | عناصر جهاز امن الدولة موجودين في كل المناطق الى جانب الجيش اللبناني للدفاع عن كل اللبنانيين من دون تمييز | الحاج حسن للـ"ان بي ان": الأملاك البحرية تمت اضافتها في الورقة الاقتصادية بطلب من حزب ىالله | الشيوعي: لمواجهة القمع والترهيب بحق المتظاهرين | الرئيس عون يوجه عند الساعة 12 ظهر غد الخميس رسالة الى اللبنانيين يتناول فيها التطورات الاخيرة | الحكومة الفلسطينية ومنظمة التحرير تطالبان بالتراجع عن قرار حجب المواقع الإلكترونية | الجيش طوق اشكال مزرعة يشوع الذي تجدد منذ قليل بين المتظاهرين وأنصار التيار والوطني الحر | قطع السير على طريق مغر الاحول في بشري | وصول سيارة إسعاف ثابتة الى غزير وهذا ما لم يحصل منذ 7 أيام |

مسار سياحي ديني جديد يربط بين قنوبين وميتيورا

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 21:08 -

نظمت سفيرة لبنان في اليونان دونا بركات، بالتنسيق مع مطران قبرص للموارنة يوسف سويف ورابطة قنوبين للرسالة والتراث، زيارة استكشافية لمنطقة Meteora، على بعد 4 ساعات عن أثينا، ضمن مسار سياحي ديني جديد يربط بين "جارة السماء" قنوبين - لبنان، و"الصخور المعلقة في السماء" ميتيورا - اليونان، وذلك في إطار مساهمة الدبلوماسية اللبنانية في وضع لبنان على خارطة السياحة العالمية، وإيمانا منها بدور لبنان الرائد في مجال حوار الأديان والثقافات والحضارات.

ومنطقة ميتيورا هي عبارة عن تجمع مكون من 26 ديرا مبنيا منذ القرن الرابع عشر على صخور شاهقة لجأ اليها النساك منذ القدم طلبا للعزلة وهربا من الاضطهاد العثماني، ويقطن في هذه المنطقة 15000 نسمة، وتستقطب ما يزيد عن المليونين ونصف مليون سائح من كل أنحاء العالم، والقاسم المشترك بين وادي قنوبين في لبنان وميتيورا في اليونان ينبع من التاريخ الواحد الذي يتعدى الحدود السياسية للبلدين، وأوجه الشبه في التنوع الطبيعي المميز وتعدد الكنائس والصوامع. كما أن الموقعين مدرجان على لائحة التراث العالمي، ميتيورا 1988 وقنوبين 1994.

وتكتسب هذه الزيارة أهمية بالغة، إذ تشكل خطوة أولى لتقارب أرثوذكسي - ماروني، لبناني - يوناني، واللبنة الأساسية لتعاون روحي وثقافي يصب في اطار السياحة الدينية ويهدف إلى تبادل الزوار والحجاج بين الموقعين. وتم الاتفاق على تشكيل لجنة من الفريقين لمتابعة هذا المشروع. كما تمت دعوة الجهات الكنسية اليونانية إلى حضور المؤتمر الروحي الذي سيقام في قنوبين في أيلول المقبل .

وأفضت هذه الزيارة الرائدة الى اضافة مسار جديد على المسارات السياحة المشتركة الأخرى، التي تم الاتفاق عليها بين لبنان واليونان في وقت سابق، لا سيما على خطى الرسول بولس و الكنائس الأرثوذكسية ، وطرق القديسين العجائبيين tours Miraculous، وعلى خطى السيدة العذراء".  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني