2019 | 06:44 تموز 18 الخميس
"البناء"": المخرج المتفق عليه بين عون والحريري بشأن قطع الحساب والذي حمله الوزير سليم جريصاتي الى بري لا زال محل بحث ونقاش ولم يحظ بموافقة نهائية من بري | مصادر سياسية لـ"الشرق الاوسط": اميركا وإسرائيل أوضحتا لروسيا أن أي اتفاق حول مستقبل سوريا يجب أن يشمل انسحاب القوات الإيرانية ليس فقط من سوريا ولكن من لبنان والعراق | مصادر وزارية لـ"الحياة": الحريري رفض وضع اقتراح إحالة حادثة قبرشمون على جدول أعمال أي جلسة لمجلس الوزراء إذا لم تأخذ المعالجات المنحى القانوني | "اللواء": اللجوء الى خيار المحكمة العسكرية في حادثة قبرشمون لا يزال يشكل محور أخذ ورد وان اللواء عباس ابراهيم يتابع مهمته | معلومات "اللواء": تمّ الاتفاق على فرض رسم استيراد بنسبة 3 بالمئة على السلع الخاضعة للضريبة على القيمة المضافة وان هذا الرسم أصبح بحكم المتوافق | مسيرة فلسطينية حاشدة في مخيم شاتيلا احتجاجًا على قرار وزارة العمل | "ال بي سي": الجيش يكثف دورياته في محيط المخيمات الفلسطينية في الضاحية الجنوبية وسط أوامر صارمة بتوقيف أي مخل بالامن | انتشار أمني كثيف في فرنسا يوم نهائي كأس الأمم الأفريقية بين الجزائر والسنيغال | سلامة: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فلسطين من مصرف لبنان | البنتاغون: سنوقف تسليم أنقرة طائرات أف 35 ردا على شرائها منظومة أس 400 الروسية | المتحدثة بإسم البنتاغون: سيكون تداعيات كثيرة لقرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي اس 400 | "سكاي نيوز": وفاة شخص ثالث متأثرا بإصابته بالهجوم الذي استهدف نائب القنصل التركي في أربيل |

مسار سياحي ديني جديد يربط بين قنوبين وميتيورا

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 21:08 -

نظمت سفيرة لبنان في اليونان دونا بركات، بالتنسيق مع مطران قبرص للموارنة يوسف سويف ورابطة قنوبين للرسالة والتراث، زيارة استكشافية لمنطقة Meteora، على بعد 4 ساعات عن أثينا، ضمن مسار سياحي ديني جديد يربط بين "جارة السماء" قنوبين - لبنان، و"الصخور المعلقة في السماء" ميتيورا - اليونان، وذلك في إطار مساهمة الدبلوماسية اللبنانية في وضع لبنان على خارطة السياحة العالمية، وإيمانا منها بدور لبنان الرائد في مجال حوار الأديان والثقافات والحضارات.

ومنطقة ميتيورا هي عبارة عن تجمع مكون من 26 ديرا مبنيا منذ القرن الرابع عشر على صخور شاهقة لجأ اليها النساك منذ القدم طلبا للعزلة وهربا من الاضطهاد العثماني، ويقطن في هذه المنطقة 15000 نسمة، وتستقطب ما يزيد عن المليونين ونصف مليون سائح من كل أنحاء العالم، والقاسم المشترك بين وادي قنوبين في لبنان وميتيورا في اليونان ينبع من التاريخ الواحد الذي يتعدى الحدود السياسية للبلدين، وأوجه الشبه في التنوع الطبيعي المميز وتعدد الكنائس والصوامع. كما أن الموقعين مدرجان على لائحة التراث العالمي، ميتيورا 1988 وقنوبين 1994.

وتكتسب هذه الزيارة أهمية بالغة، إذ تشكل خطوة أولى لتقارب أرثوذكسي - ماروني، لبناني - يوناني، واللبنة الأساسية لتعاون روحي وثقافي يصب في اطار السياحة الدينية ويهدف إلى تبادل الزوار والحجاج بين الموقعين. وتم الاتفاق على تشكيل لجنة من الفريقين لمتابعة هذا المشروع. كما تمت دعوة الجهات الكنسية اليونانية إلى حضور المؤتمر الروحي الذي سيقام في قنوبين في أيلول المقبل .

وأفضت هذه الزيارة الرائدة الى اضافة مسار جديد على المسارات السياحة المشتركة الأخرى، التي تم الاتفاق عليها بين لبنان واليونان في وقت سابق، لا سيما على خطى الرسول بولس و الكنائس الأرثوذكسية ، وطرق القديسين العجائبيين tours Miraculous، وعلى خطى السيدة العذراء".  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني