2019 | 11:07 تشرين الثاني 20 الأربعاء
دخول الدبابات إلى مدينة شيراز الإيرانية قبل قليل | موسكو: نية الولايات المتحدة رفع عدد قواتها في السعودية يزيد من التوتر في الخليج | اقفال المدارس الرسمية والخاصة في الجومة ومحتجون يقفلون أحد المصارف في رحبة | مسيرة طالبية جابت شوارع صيدا باتجاه عدد من المرافق العامة وتوقف الطلاب امام مؤسسة كهرباء لبنان داعين الى مواصلة التحرك | اعتصام لموظفي مشروع الاستجابة للأزمة السورية أمام وزارة الشؤون الاجتماعية | محكمة في محافظة النجف العراقية تقرر الافراج عن جميع المعتقلين من شباب المتظاهرين | روحاني يتهم أجانب بإشعال الاحتجاجات ويعلن انتصار الحكومة على "الاضطرابات" والشعب الإيراني نجح مجددا في اختبار تاريخي ولم يعط ذريعة لأعداء البلاد لاستهداف أمنهم واستقرارهم | المصارف والمدارس والدوائر الرسمية فتحت ابوابها في طرابلس والطرقات سالكة باستثناء ساحة النور واوتوستراد البداوي | مسيرة للمحتجين في حلبا واقفال مؤسسات ومصارف ومدارس | الخارجية الروسية: مشروع القانون الإسرائيلي لضم غور الأردن يخالف قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي | حركة المرور كثيفة على طريق المشرفية الغبيري قرب السفارة الكويتية | قوات الأمن العراقية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قرب جسر الأحرار في بغداد |

إيران تثبت كاميرات لمراقبة التلاعب في سوق العملات

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 17:18 -

أعلن رئيس مركز الشرطة في طهران، العميد حسين رحيمي، تثبيت كاميرات مراقبة في أسواق ومكاتب تداول العملات الأجنبية للكشف عن هوية المتلاعبين بالسوق.

وأشار رحيمي في تصريح صحفي، إلى تشكيل شرطة خاصة بمكافحة الجرائم الاقتصادية وأنها ستبدأ نشاطها في الأسبوع المقبل، لافتا الانتباه إلى أن الشرطة ألقت القبض على عدد من المتلاعبين بسوق العملات في العاصمة، وأن مكافحة الظاهرة لا تزال مستمرة.

ونوه المسؤول الأمني الإيراني إلى أن الشرطة اتخذت إجراءات شديدة في مكافحة المخلين بضوابط سوق العملات وأنها ترصد كافة النشاطات فيها، ولم تسجل أي حالة للإخلال بالسوق منذ أن بدأت الشرطة بالتصدي للمتلاعبين.

وقال رحيمي، إن "الشرطة وبالتعاون مع البنك المركزي الإيراني ثبتت كاميرات مراقبة لكشف الوجه في 13 ساحة رئيسية في العاصمة، لرصد جميع النشاطات في السوق".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني