2019 | 23:25 تشرين الأول 20 الأحد
غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول | دعوات للمتظاهرين الى توسيع موجة الاعتصامات في الساحات والطرقات والاضراب في كل المناطق اللبنانية غدا | اشكال واطلاق نار في الميناء في طرابلس امام مكتب فراس العلي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | الخارجية الأميركية لـ"العربية": عقود من الخيارات السيئة وضعت لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات بيروت للتحرك نحو الإصلاح الاقتصادي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | موجة شائعات تتنقل عبر "فويسات" على الواتساب وكلها عارية من الصحة | محتجون يقطعون طريق المصنع عند الحدود اللبنانية - السورية واشكال مع الجيش بعد سعي الأخير لفتح الطريق | فنيانوس: أدعو كل أجهزة الرقابة بالدولة لبيان عدم صحة كلام وهاب محتفظاً لنفسي بحق الإدعاء بوجهه بتهمة الإفتراء | أردوغان: نتوقع وفاء أميركا بوعودها وعدم عرقلة الهدنة في سوريا | مسؤول في الخارجية الاميركية: الشعب اللبناني محبط حقاً بسبب عجز حكومته عن إعطاء الأولوية للإصلاح وندعم حق هذا الشعب في التظاهر السلمي | 30 ألف متظاهر يواصلون اعتصامهم في ساحة النور - طرابلس |

نواب الأرمن: حدة التخاطب السياسي تشنج الأجواء وتباعد بين الأفرقاء

أخبار محليّة - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 17:05 -

عقدت كتلة نواب الأرمن اجتماعا برئاسة الأمين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان وفي حضور وزير السياحة اواديس كيدانيان والنائبين اغوب ترزيان وألكسندر ماطوسيان في مقر حزب الطاشناق في برج حمود، لمناقشة موازنة 2019 وضرورة إقرارها، كما تطرق المجتمعون الى الوضع الاقتصادي "الطارئ الذي اصبح يشكل ضغطا على المجتمع".

واستغربت الكتلة، في بيان، "حدة التخاطب السياسي التي لا تجدي نفعا، بل تساعد في عملية تشنج الأجواء واحتقانها وتباعد بين الأفرقاء، بحيث أن الحوار بات مقطوعا، وهذا أمر سياسي غير صحي ولا يعكس جو الإلفة والعقلانية الذي يجب ان يتحلى به كل الأطراف للنهوض بهذا البلد من جديد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، خصوصا في هذا الوضع الإقليمي الحرج".

ورأى المجتمعون ان "اضراب اساتذة الجامعة اللبنانية لا يصب في مصلحة الطلاب، ويجب العمل لإيجاد الحلول عبر الحوار بين الأطراف المعنية خدمة للطلاب، وحرصا على ألا يضيع العام الدراسي عليهم، فالعلم ركيزة المجتمع، وأي ضيق يشعر به الأساتذة او الطلاب سينعكس على مستوى البلد العلمي، وخصوصا على مستوى الجامعة الرسمية الوطنية التي يشهد لها العالم اجمع على مستواها العلمي الراقي".

وتطرقوا الى قضية معالجة النفايات المنزلية الصلبة، وناشدوا الدولة "التحرك السريع وإحاطة هذا الأمر العناية والاهتمام اللازم لما فيه من أثر كبير على صحة الناس، ومن الضروري تناول الحلول والحوار حولها لكي تتحد الرؤيا فيكون التنفيذ خير برهان للمواطن، عوض التشرذم الذي نشهده".

وإذ أكدوا مجددا حرصهم على استقلالية السلطة القضائية، دعوا "الدولة للاستماع الى مطالب القضاة لضمان الانتظام القانوني العام، والى تعميق الحوار بين كل المكونات لما فيه من خير للبلد والمواطن والمجتمع". 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني